رمز الخبر: 10225
تأريخ النشر: 19 January 2014 - 00:00
السينما الايرانية وزعيم حزب الله

السينما الايرانية تشيد بزعيم حزب الله اللبناني

انهي مؤتمر «صور الملاحم» الليلة الماضية اعماله في قاعة فرهنك سراي جوان بمدينة قم بتقديم لوحة الشكر الرمزية من جانب المسؤولين و الفنانين السينمائيين الايرانيين لممثل السيد حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني.
انهي مؤتمر «صور الملاحم» الليلة الماضية اعماله في قاعة فرهنك سراي جوان بمدينة قم بتقديم لوحة الشكر الرمزية من جانب المسؤولين و الفنانين السينمائيين الايرانيين لممثل السيد حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني. و قال الموقع الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد (شاهد): لقد اعلن مركز السينما الوثائقية و التجربية قائلاً: لقد شارك في هذا المؤتمر كل من مساعد وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي السيد محمد رضا جعفري جلوة و نائب في مجلس الشوري الاسلامي السيد سعيد ابوطالب و المدير العام لمركز تنمية السينما الوثائقية و التجربية و جمع كبير من المسؤولين و الفنانين و هواة السينما. و قد القي المهندس جعفري جلوة كلمة في هذا المؤتمر قال فيها. اني وفي هذا الليلة التي احتفل بنهارها بيوم القدس ليهتف فيه رواد التحرر في العالم شعار العدالة البحتة و كشف الستار عن المظلومية الكامنة اتحدث عن فرصتين مغتنمتين احداهما ايران الآمنة التي تكون في اختيار الداعين إلي العدالة لتعمل نحو الصحوة و الصمود و الفرصة الثمينة الاخري هي فن «السينما» و التي تعتبر اللغة الناطقة للثقافات للتعامل مع العالم. و اضاف مساعد وزير الثقافة و الارشاد و للشؤون السينمائية قائلاً: يمكن اعتبار الفن المتفوق و المعقد و الرفيع للسينما باعتباره الظاهرة الاكثر رحمة في هذا العصر للبشرية و الذي يتمتع بطاقات عالية للاشادة بالحقيقة و العدالة. فعلية يمكن من خلال السينما قيام النفوس اليقضة و القلوب المتلهفة الموجودة في هذه البلاد بالعمل نحو تحقيق التطلعات الكبري لتعكس بها العدالة و الحقيقة و المعرفة. و اضاف اننا و في هذه الليلة المجتمعين في ام القري للعالم الاسلامي و في ملتقي و تلاقي هاتين الفرصتين المغتنمتين لنصور الحقائق و صمود رجال الله و ينبغي علينا أن نثمن هذه الفرصة لتكون السينما في خدمة الحقيقة و الحقانية ليتمكن الشباب الصانعين للافلام و الفنانين من ذوي الخبرة في هذا البلد القيام باعمال كبيرة من خلال الدعم المقدم لهم من جانب اولياء الامور. و تحدث السيد سعيد ابوطالب في كلمته عن موضوع قوة الاداة الاعلامية في العالم و ذكر بعض ذكرياته من تصوير الافلام الوثائقية طوال الحرب الامريكية العراقية و التي ادت إلي اعتقاله من جانب القوات الامريكية و قال ان مصور الافلام السينمائية كالشهيد آويني ينبغي أن يكون من جنس الموضوع و هو ان الحقيقة التي يصورها يكون قد اكتشفها سابقاً ليكون فلمه موثراً علي المخاطب. و اضاف العضو في اللجنة الثقافية في مجلس الشوري الاسلامي في كلمته قائلاً: إن السينما الايرانية تسير اليوم في مسار الوصول إلي التكامل و تكمن نقطة تكامل الفن السينمائي في السينما الوثائقية اذن ينبغي أن نثمن هذا لفن. و ان نعترف بأننا لانصور الافلام فقط بل اننا نحارب الاعداء بهذه الافلام. هذا و قدمت في ختام هذه المراسم لوحة سياسية رمزية إلي السيد محمد حسين عباس ممثل حزب الله في ايران للاشادة بملاحم حزب الله اللبناني لتقديمها إلي بطل العالم الاسلامي و الزعيم الكبير لهذه الحرب السيد حسن نصر الله. و تقديم لوحة رمزية اخري إلي مصور الافلام الوثائقية اللبناني السيد محمد هاشم و امين مهرجان الفلم الوثائقي في بيروت. تجدر الاشارة إلي أن مؤتمر تصور الملاحم قد اقيم في فرهنك سراي جوان بمدينة قم بجهود مركز تنمية السينما الوثائقية و التجربية و المعاونة السينمائية لوزارة الثقافة و الارشاد الاسلامي و مشاركة القناة الثانية للتلفزيون و جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطين و البلدية و المنظمة الوطنية للشباب و الحوزة الفنية في قم كما عرض في هذا المؤتمر احد عشر فلماً وثائقياً من اعمال مصوري الافلام اللبنانيين و الفلسطينيين المعروفين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة