رمز الخبر: 10224
تأريخ النشر: 12 February 2014 - 00:00

بمناسبة ذكري انتصار الثورة الإسلامية في إيران أصدر حزب الله البيان التالي: أشرقت أنوار الثورة الإسلامية في إيران في ذكراها، لتضيء مرة أخري السبيل إلي قيام عالم أكثر عدلاً، وأقرب إلي تحقيق حلم الأنبياء والصالحين بقيام دولة العدل العالمية التي تنتظرها البشرية. تأتي الذكري الخامسة والثلاثون لانتصار الثورة الإسلامية في إيران لتؤكد علي المبادئ التي قامت عليها هذه الثورة، وهي مبادئ الاستقلال عن قوي الهيمنة العالمية، والحرية في اتخاذ القرار وتنفيذه بعيداً عن الإملاءات الخارجية، وقيام الجمهورية الإسلامية التي تشكّل نقطة الالتقاء بين الحكم الإلهي الرشيد وإرادة الجماهير التي تختار النهج الأفضل في تدبير شؤونها. إن الثورة الإسلامية التي نقلت إيران ـ ومعها العالم الإسلامي ـ من حال إلي حال، هي خلاصة جهود أجيال ضحّت وقدّمت الغالي والنفيس من أجل تحكيم إرادتها وتحقيق حلمها في تغليب سيادتها علي مقدراتها، ورفع أيدي القوي الناهبة العالمية عن ثرواتها. لقد حققت الثورة الإسلامية خلال سنواتها المباركة نهضة كبري، وجعلت من إيران دولة محورية علي مستوي المنطقة والعالم، وأعطتها القدرة علي الصمود في وجه الضغوط والتهديدات التي تطلقها قوي الاستكبار العالمي بشكل دائم، كما رسمت للشعب الإيراني الطريق إلي التقدم العلمي والرفاه الاجتماعي والقدرة الصناعية والزراعية الكبيرة، وسمحت لها بامتلاك وسائل إنتاج الأسلحة المتطورة والمختلفة، التي تسمح لهذه الجمهورية الفتيّة بالدفاع عن حياضها ومواجهة الكائدين لها. إن الثورة الإسلامية التي فجّرها الإمام الخميني العظيم (قدّس سره) في أوخر السبعينات، وقادها نحو الاستقلال والحرية والجمهورية الإسلامية، تستمر في نهجها الاستقلالي المميّز، نهج اللا شرقية واللا غربية، بقيادة الإمام الخامنئي (حفظه المولي)، وذلك حتي تحقيق كل أهدافها المباركة في رفع راية العدل، وإسقاط الظلم اللاحق بالشعب الإيراني وشعوب المنطقة كلها، والمستضعفين في العالم. إن حزب الله، الذي شكّلت له هذه الثورة الهادي والمرشد، يتقدم من القيادة الإيرانية الرشيدة، وعلي رأسها الإمام الخامنئي، ومن الشعب الإيراني العظيم بأسمي آيات التهنئة بهذه المناسبة الكبيرة، وكلّه ثقة وأمل أن هذه الثورة مستمرة في نهجها المحمدي الأصيل الذي استطاعت من خلاله أن تصبح قبلةً لكل الأحرار والمجاهدين علي امتداد المعمورة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة