رمز الخبر: 10128
تأريخ النشر: 10 February 2014 - 00:00
سلمت قوات الاحتلال، الليلة، رفات الشهيد أحمد عايد الفقيه، لذويه علي معبر ترقوميا غرب الخليل.

نويد شاهد نقلا عن وطن للأنباء: سلمت قوات الاحتلال، الليلة، رفات الشهيد أحمد عايد الفقيه، لذويه علي معبر ترقوميا غرب الخليل. وأوضحت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة و الكشف عن مصير المفقودين، في بيان لها، أن جيش الاحتلال سلم رفات الشهيد الفقيه، علي إثر الضغوط الشعبية والقانونية التي قامت الحملة بها خلال ساعات ما بعد ظهر اليوم، بعد أن أعلن جيش الاحتلال ظهر اليوم أنه لن يسلمه. واعتبرت الحملة الوطنية هذا الإجراء ليس مستغربا من دولة الاحتلال، إنما محاولة للتملص من مسؤلياتها وجرائمها بحق كرامة الإنسان الفلسطيني حتي بعد وفاته، مشيدة بالجهود الكبيرة التي بذلها منسق الحملة في محافظة الخليل أمين البايض، والارتباط العسكري والمدني، ومسؤول الأمن في محافظة الخليل، ومركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان. و ناشدت جموع أبناء شعبنا المشاركة في تشييع جنازة الشهيد الفقيه في مسقط رأسه ببلدة دورا، وفقا للبرنامج الذي تم الإعلان عنه سابقا من قبل الحملة الوطنية، حيث ستتم المراسم بانطلاق موكب عسكري من المستشفي الأهلي في الخليل الساعة 10 صباحا، متوجها إلي منزل والد الشهيد، علي أن تكون مراسم حفل التأبين في مركز شهداء دورا الثقافي، ومن ثم أداء صلاة الظهر والجنازة في مسجد دورا الكبير، ليواري الثري في مقبرة أبو العشعوش. يذكر أن عملية تسليم الرفات كانت مقرره صباح اليوم، وأجلت من قبل سلطات الاحتلال بدعوي ظرف شخصي لأحد ضباط جيش الاحتلال، الذي كان من المقرر أن يشرف علي عملية التسليم. وكان الشهيد أحمد الفقيه قضي علي مقربة من مستوطنة «عتنائيل» المقامة علي أراضي بلدة السموع، جنوب محافظة الخليل، بتاريخ 27122002.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬