رمز الخبر: 100249
تأريخ النشر: 28 December 2012 - 00:00

جرائم صدام في خرمشهر كالجرائم الامريكية في هيروشيما و ناكازاكي

قدمت مجموعة من السوّاح اليابانية الي المركز الثقافي للدفاع المقدس في مدينة خرمشهر و زارت مرقد ثلاثة من الشهداء المجهولين في حرب السنوات الثمانية من الدفاع المقدس الذين استشهدوا في عمليات كربلاء خمسة و رمضان و خيبر و أدوا التحية لهم .

و ذكر مراسل موقع شاهد في خرمشهر ان ثمانية عشر من السواح المتقاعدة اليابانية من الرجال و النساء الناجون من القصف النووي علي هيروشيما و تعرفوا عن كثب علي حماسة المقاومة وكيفية تحرير هذه المدينة من خلال حضورهم في متحف الحرب في خرمشهر . و يضيف المراسل في تقريره ان السواح اليابانية المسنة بعد مشاهدتهم للأفلام و الصور و اللوحات و المجسمات و بقية آثار ملحمة الدفاع المقدس أعربوا عن تضامنهم مع الشعب الايراني في قضية المقاومة و تحرير خرمشهر , و اعتبروا اميركا هي عامل تحريض الصدام البائد في عدوانه علي ايران و ادانوا هذه الجرائم معتبرين ان جرائم صدام في خرمشهر و حرب السنوات الثمانية علي الجمهورية الاسلامية الايرانية هي كالجرائم البغيضة لأميركا ضد الشعب الياباني في هيروشيما و ناكازاكي . و كان غضب هؤلاء السواح اليابانين ضد اميركا بلغ حداً سحق البعض منهم علم الشيطان الكبير و هتفوا بالموت لأميركا التي تمثل رمز الاستكبار العالمي . و قام هذا الفريق ايضا ً بالتقاط الصور و تسجيل الافلام عن النقاط المتعددة في متحف الحرب بمدينة خرمشهر و اعلنوا بأنهم عند العودة الي بلادهم سوف يروون وقائع الدفاع المقدس للشعب الايراني لأبناء وطنهم . عندما اطلعت هذه المجموعة السياحية اليابانية علي مساعدات اربعين دولة كبري ومهمة في العالم لصدام خلال الحرب المفروضة عبر الدليل في المتحف اعلنوا بصراحة بأن مقاومة الشعب الايراني هي درس كبير للشعوب التي تريد ان تقف في وجه اميركا و القوي الاستعمارية . و افاد مراسلنا ان هذه المجموعة اليابانية قد تفقدت المناطق المختلفة لمدينتي آبادان و خرمشهر اللتين تعرضتا للهجوم العنيف في سنوات الحرب من قبل العدو البعثي , و عبروا عن غضبهم للعدوان الصدامي و الامريكي في سجل الزوار في متحف الحرب في خرمشهر باللغة اليابانية .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة