رمز الخبر: 100154
تأريخ النشر: 16 April 2008 - 00:00
طهران - قالت الرسامة ندا درزي ان للفنانين واجباً حيال الشهداء و اضافت قائلة كلما تضاف هموم الفنان لاعماله الفنية يزداد بذلك ابتعاده عن المجتمع لكن هذه الهموم عندما تتوجه نحو افراد المجتمع فان ذلك ستؤدي الي ارساء علاقة افضل مع المجتمع.

و قالت هذه الرسامة لقد كانت اول لوحة لي في مجال الدفاع المقدس و التي عرضتها في معرض مؤسسة الشهيد الذي اقيم في العام الماضي. و قالت لقد حان الوقت ان نخرج من مستوي الرسم التقليدي الذي يحمل بعدين كي نتمكن من ارساء علاقات افضل مع الناس لأن ابداع مثل هذه الاعمال تدخل الناس في اجواء الرسم و يتمكن الناس من وضع انفسهم في تلك الظروف و لمس تلك الاعمال كما نتمكن بهذه الاداة نقل مفهوم الايثار و الشهادة الي المخاطب. و اعتبرت هذه الرسامة الفن الجديد بانه هو الفن الذي يستطيع الافادة من الامكانات الجديدة. و قالت إن الفن الجديد هو الفن الذي يستوعب كل شيئ لذلك تستطيع ثقافة التضحية و الشهادة أن تشكل موضوعاً مناسباً للفنان مع الافكار الفلسسفية التي تفتحه امامه. و قالت السيدة درزي لقد كانت لوحتي في معرض مؤسسة الشهيد تحمل رسالة من الام و كان ابداع ذلك العمل لي يشكل تجربة كبيرة و انا علي أمل ان تتمكن من ابداع اعمال جديدة في حقل الايثار و الشهادة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬