رمز الخبر: 385158
تأريخ النشر: 16 January 2020 - 21:15
مشيدا بالحضور الجماهيري الملحمي في تشييع الفريق قاسم سليماني؛
نوید- شاهد أعرب رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني عن اشادته بأبناء الشعب الايراني لحضورهم الملحمي الحاشد في تشييع القائد الفريق قاسم سليماني ورفاقه؛ مضيفا ان النهوض العظيم والحركة الهادرة للأمة الاسلامية، تشكل انطلاقة جديدة لبناء ونشأة الآلاف من "سليماني" المجاهد، وتعزيز وتوسيع نطاق محور المقاومة.
وافاد الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية اليوم الاربعاء، ان الرئيس روحاني أصدر بيانا مساء اليوم الأربعاء، أعرب فيه عن اشادته وثنائه بالحضور الملحمي، والمدمر لصفوف الأعداء والتاريخي لأبناء إيران الاسلامية الواعين في مراسم تشييع وتوديع البطل الوطني الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني ورفاقه في السلاح، الذي جسد عرفانهم تجاه هذا الرجل العظيم؛ مؤكدا ان الرسالة الواضحة لهذه الملحمة العاشورائية، هو تجديد العهد والميثاق مع المبادئ والأهداف السامية للثورة والشهداء ومواصلة المسيرة الوضاءة لهذا القائد الفخور والمقاومة أمام دولة اجرامية، كشرت عن أنيابها وكشفت عن دنائتها وطبيعتها البربرية مرة أخرى وببشاعة أكبر من أي وقت مضى من خلال ارتكابها لهذه الفعلة الغادرة والجبانة.
وتابع روحاني مخاطبا الشعب الإيراني: ان حضوركم الملحمي والتأريخي في مراسم تشييع هذا البلطل الوطني المجاهد الدؤوب، شهيد المقاومة، الفريق الحاج قاسم سليماني ورفاقه في السلاح الشهداء، قد جسد أمام أعين العالم مشاهد خالدة، لا تنسى ولا توصف عن شموخ وعظمة الشعب الإيراني وغضبهم الثوري، وقد بث الرعب في نفوس المستكبرين وعملاءهم وداعميهم ذوي القلوب العمياء.
وأضاف: مما لاشك فيه، ان هذا النهوض العظيم سيرسم آفاقا مشرقة في الكفاح بلا هوادة ضد المتغطرسين المصاصين للدماء والمروجين للعنف والارهاب في المنطقة والعالم؛ الدرس الذي عملتنا اياه حياة الشهيد الفخور الفريق قاسم سليماني وشهادته في جبهات المقاومة والتضحية.
كما أعرب روحاني مرة أخرى عن تعازيه وتعاطفه مع أسر المواطنين الذين فقدوا حياتهم بسبب الاقبال الواسع والازدحام الشديد، في مراسم تشييع القائد الفريق قاسم سليماني؛ سائلا الباري تعالى أن يمن على الضحايا بالدرجات العلى.
واستشهد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق "قاسم سليماني" بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق "ابو مهدي المهندس" وعدد من رفاق دربهم اثر غارة اجرامية شنتها وزارة الدفاع الأميركية بالطيران المسير بقرار صادر عن الرئيس الامريكي دونالد ترامب، حين خروجهما من مطار بغداد الدولي فجر الجمعة (3 كانون الثاني/يناير).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: