رمز الخبر: 385107
تأريخ النشر: 03 November 2019 - 01:17
قام الموقع الإعلامي لسماحة القائد KHAMENEI.IR في الذکری السنویة ل«إغتیال الشهداء النووية» بنشر عشرة جملات بشأن «الشهداء النووية».

*حيازة العلم النووي دليل علی رقية العلماء الایرانية و أثارت ضوضاء في العالم لکن السبب الرئیسی للضوضاء تعود إلی الاستعداد الوطنی لعلمائنا للوصول إلی هذا تكنولوجيا المتقدمة.

*إن العلماء الایرانية الشباب حازوا علي نجاح کبیر في مجال الطاقة النووية التی تضمن طاقة البلد لطويل الأمد فعلینا أن لا ننسحب من إنجازاتنا بأی قیمة لأنه تکون خسران المئة بالمئة.

* إغتیال العالم الشهید مسعود علی محمدي أفشی دوافع أعداء الجمهورية الإسلامية الإیرانية التی کانت تهدف إلی هدم النهضة العلمية للبلد. لکنه لیست أی شک أن علمائنا و باحثينا یدفعون هذه الدوافع المشئومة بالفشل رغم الممارسات التي تقوم بها الأعداء.

*شهادة العلماء النووية في سبیل الله و الطموحات السامية أعطت العزة إلی البلد و الثورة الاسلامية و الشعب الایراني و الأوساط العلمية و إن الشهداء حازوا علی مکانة سامیة من القیم الروحية.

* لو یحب عالم تقدم بلده و یضحی بنفسه فی سبیله لنال البلد إلی التقدم و إن الإیمان هو الذی یخلق هذه الدافع و یسبّب تقدم البلد. لو کان الإیمان یتقدم البلد.

* إن النمو العلمي السریع و فتح قمم العلم رهین بإرادة الشباب المؤمن و الشجاع و لا تختص بأی شخص بل هو نهضة تاريخية و منبعثة من إرادة وطنية رصینة.

* استشهد الشداء النوویي في سبیل تقدم الإسلام. أننا لا ما دخلنا ساحة العلم حتی ألا نکون متخلفاً من الأخرین فقط بل الأهم من ذلک أن نهضتنا العلمية تکون لتعزیز مکانة الإسلام و النظام الإسلامي.

* لیست القضیة أننا نستطیع أن نستخدم الطاقة النوویة لما تکون نافعاً للمصالح الوطنية بل القضیة تکون النهضة التی نراه، اعطت الإرادة الرصينة إلی شباب البلد و علمائها و شعبها و سبب في إتساقهم.

* لن تنسی ذاکرة الشعب و ذاکرة تاریخنا ذکر الشهید علي محمدي و الشهيد الشهرياري و الشهيد رضائي‌نجاد و الشهيد احمدي روشن.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬