رمز الخبر: 385218
تأريخ النشر: 04 March 2021 - 19:31
حوار مطول مع السیاسي المحرر قبل انتصار الثورة:

الثورة الاسلامیة هي مکسب ونتیجة متاعب ومجاهدة الکثیر من النخب..

اللواء "اکبر فتورائي" السیاسي المحرر قبل انتصار الثورة الاسلامیة الذي تعرض لاصعب الظروف ولاقی الکثیر من المتاعب ابان اسره یتحدث لمراسلة "نوید شاهد" حیث اجریت معه مقابلة بمناسبة الذکری الثانیة والاربعین لانتصار الثورة الاسلامیة

نوید شاهد: اللواء "اکبر فتورائي" السیاسي المحرر قبل انتصار الثورة الاسلامیة الذي تعرض لاصعب الظروف ولاقی الکثیر من المتاعب ابان اسره یتحدث لمراسلة "نوید شاهد" حیث اجریت معه مقابلة بمناسبة الذکری الثانیة والاربعین لانتصار الثورة الاسلامیة:

وجاء في حوار مراسلة "نوید شاهد" ان انتصار الثورة الاسلامیة التي تحققت عام 1979م کانت بمثابة حرکة ذهبیة في تاریخ ایران المعاصر والعالم، حیث ارتهن نجاحها بنضال الشعب الایراني المسلم بقیادة الامام الخمیني قدس سره وفعالیة النخب ومختلف المنظمات والتیارات السیاسیة المعارضة للنظام الشاهنشاهي الظالم.

    وجاء في التقریر بان الکثیر من الشخصیات والاحزاب والتنظیمات والتیارات السیاسیة کان نظالها ونشاطها ممیزا ابان المد الثوري. حیث تعرض جمیعها للقمع واعتقال رموزها. ان السجین السیاسي المناضل اللواء اکبر فتورائي تعرض للاعتقال عام 1975م من قبل استخبارات الجیش الشاهنشاهي (القوات البریة لقیادة الجیش اللوجستیة) وذلک بسبب نشاطه الثوري قبل انتصار الثورة الاسلامیة. وتعرض خلال فترة اعتقاله الی اقسی  انواع التعذیب. وقد عاش خلال حیاته  بدءا من انتسابه للجیش ومرورا بمرحلة نضاله احداث مختلفة یرویها لنا مشکورا:

  نوید شاهد: من اجل ان یتعرف علیک المخاطبون نرجو ان تعرف نفسک ؟

فتورائي: اني اللواء اکبر فتورائي ولدت في مارس عام 1939م في مدیتة ارومیة ولم ازل اسکن هذه  المدینة. انهیت دراستي في عدد من المدارس المختلفة. وفي عام 1959م حصلت علی شهادة البکالوریا. في عام 1958م وبینما کنت طالبا في ثانویة فردوسي جاء احد الضباط واختارني مع عدد من الطلاب الی الثانویة العسکریة. وبسبب فقداني لابي في طفولتي واحتیاجي للحصول علی عمل اضطررت ان انتسب للجیش رغم عدم رغبتي لذلک. واستمریت لانه لا یمکن ان اغیر مصیري فدخلت الجیش. وفي عام 1959م توظفت. ولعئم رغبتي في الانتساب الی السلک العسکري جعلني افشل في اختبار القبول في الکلیة العسکریة. وبعد ان حاولت مرة اخری تم قبولي في هذه الکلیة. وفي عام 1963م حصلت علی رتبة ملازم رغم هذا لم تکن میولي تتعایش مع هذا الواقع.   فعندما کانوا یهتفون في الجیش "الشاه خالد" کنت اقول "الشاه سارق".

نوید شاهد: تحدث لنا عن تلک المرحلة من حیاتک؟

فتورائي: لقد تعرفت علی عدد من طلاب کلیة  الضباط المؤمنین. وکان احدهم شخص محترم کثیر اسمه علي محبي. وکان زمیلي في دورة الضباط وکذلک في السکن المخصص للطلاب. لقد تنقل في الکثیر من المناطق حتی استقر في اللواء 64المتجحفل في ارومیة حیث محل سکني وکانت تربطني به علاقة صداقة وثیقة. رغم اني کنت منتسبا في لواء مدینة بیرانشهر وهو في لواء مدينة سلماس. في عام 1975م حصلت علی اجازة لیلیة وسافرت الی ارومیة تارکا بیرانشهر بسبب ولادة ابني الاخیر فالتقیت السید محبي وکان في ذلک الوقت قد بدا مشواره النضالي برفقة ضابط من اکثر الضباط نشاطا وهو السید سعید محسن. یبدو بعد ان انکشف مکان سکن هذین الشخصین للقوات الامنیة ترکا مکانهما هذا وانا في ذلک الوقت کنت بعیدا عن الاخبار، فذهبت الی بیتهم السابق لازورهما اعتقلت من قبل السافاک "القوی الامنیة" التي کانت تراقب البیت فتبین ان وضع هذین الاثنین قد انفضح للقوات الامنیة فاخذوا یحققون معي ویستفسرون عن مکان اختفائهما الجدید الذي اجهله وتعرضت للتعذیب وکان الاسوأ.

نوید شاهد: وماذا حصل بعد اعتقالک في بیت محبي وتعرضک للتعذیب؟

فتورائی: کان التعذیب الذي یقوم به رجال الاستخبارات عنیفا و قاسیا جدا بحیث لم یستطع الانسان ان یخفي شیئا. بحیث ان شدة الفلقة (شد الرجلین وضربهما بالسیاط) تجعل الانسان یفقد حتی القدرة علی التفکیر. والیوم وبعد اکثر من اربعین عاما لم تزل اثار التعذیب باقیة الی الان. ویمکن القول ان الذین یقومون بالتعذیب من رجال الاستخابرات هم اشخاص مدربون یعرفون کیف واین یمارسون التعذیب، اما في الجیش لم یحصلوا علی هذه الخبرة والتخصص ولا یمارسون سوی الضرب. لقد فقدت القدرة علی تحمل التعذیب في وقت لم اعلم بمکان اختفاء محبي. ولکن المشکلة لم تکن لهؤلاء آذان صاغیة لما اقول. ویستمرون بتعذیب بالانسان حتی وان لم یکن یعرف شیئا حیث یعتقدون انه یعرف ولکن یرفض ان یعترف. وبقیت فترة طویلة اخضع للتعذیب دون مبرربحیث بقیت اثاره لفترة طویلة حتی التجات الی استخدام العصا والعکازة اثناء المشي. واما  محبي فلم تمر فترة طویلة بین فراره حتی نال شرف الشهادة.

 بقیت معتقلا لدی الاستخبارات العسکریة ولم یتم تسلیمي الی السافاک وخضعت مرة للتحقیق في طهران حیث قالوا اثناء التحقیق "ان السافاک ارادوا منا تسلیمک ولکن رفضنا. وهذا یعني ان عدم تسلیمي للسافاک  ابقی تحت تعذیب استخبارات الجیش الاکثر قساوة. واکثر فترة بقیت فیها معتقلا قضیتها في سجن جمشیدیة. وما قضیته في سجن قصر هو فترة محکومیتي اي بعد ما صدر قرار الحکم بحقي نقلوني الی هذا السجن.

الثورة الاسلامیة هي مکسب ونتیجة متاعب ومجاهدة الکثیر من النخب..

نوید شاهد: خلال فترة اعتقالک هل تعرضت اسرتک للمضایقة والاذی؟ 

فتورائي: ان السافاک لم یتعرض باي شکل من الاشکال الی عائلتي،الا ان استخبارات الجیش اعتقلت عائلة محبي واخضعتهم للتعذیب. کما اعتقلت شقیقي وزوجتي لیامنوا من وقف نشاطي وتم نقلهم الی القوة الجویة في تبریز. وبقوا لفترة اسبوع قید الاعتقال اي خلال الفترة التي اعتقلت فیها وخضعت للتعذیب. وعندما اطمانوا باني لم اصلح للخدمة في الجیش تم نقلهم الی الجامعة الحربیة.

نوید شاهد: کیف کانت علاقتک بالسجناء الاخرین؟

 فتورائی: انا کنت اعیش في السجن مع السجناء المؤمنین. حیث کانت وجهة الاحزاب والتیارات السیاسیة في السجن مکشوفة وواضحة حیث کانت جمیع الاجنحة السیاسیة متحدة ضد نظام الشاه. بحیث عندما بلغنا خبر وفاة علي شریعتي اقام الجمیع مراسم عزاء الهدف من ذلک هو التعبیر عن معارضتهم لنظام الشاه.

 وهذا ما اثار غضب الفریق الذي کان یراقبنا فاتخذ قرارا بابعادنا الی سجن قصر وهو سجن عادي ولکن بما ان ادارة هذا السجن غیر قادرة علی الاحتفاظ بالسجناء السیاسیین اعادونا من جدید الی سجننا السابق.

نوید شاهد: هل تم تحدید جریمتک وما هي؟ والی اي سنة کنت مسجونا؟

فتورائی: حکمت علي المحکمة بالسجن المؤبد والجریمة هي القیام بنشاط ضد امن الدولة. عشر سنوات سجن بتهمة توجیه الاساءة والاهانة للشخص الاول في المملکة (الشاه). الا اني اعترضت علی القرار وقلت اذا کان الشاه مسلما فلماذا یصطحب زوجته کلما التقی کارتر وهي بذلک الزي الفاضح. ویشرب الخمر ویرتکب اعمالا اخری منافیة للشرع؟ وبالنتیجة عندما اقتنعوا باني لن اتراجع عن معتقداتي ولن اتغیر ثبتوا قرار الحکم. ومکثت في السجن من الفترة 1975م الی الثاني من بهمن المصادف 21  کانون الثاني عام 1979م حیث تحررت بفضل وبرکة الثورة الاسلامیة حیث کان الامام الخمیني قدس سره علی وشک العودة الی ایران. وتحرراکثر من 160 سجینا سیاسيا في حینها وکنت انا احدهم.

نوید شاهد: هل کنت في تلک الفترة علی اتصال بالرموز الثوریة للجیش؟ الرموز التي احتل اکثرها موقعا قیادیا في الحرب؟

فتورائی: کنت علی اتصال بعدد قلیل بالرموز الثوریة في الجیش امثال المرحوم الشهید صیاد شیرازي وذلک في مددینة کرمانشاه. لاني کنت اخدم في فوج غیر الافواج التي کان یخدم فیها امثال الشهداء نامجو، لذا لم یتم التعرف علیهم والاتصال بهم. وبعد انتصار الثورة الاسلامیة تعرفت علی هؤلاء العظام ومنهم الشهید اقارب برست.

نوید شاهد: هل واصلت النضال بعد اطلاق سراحک؟

فتورائی: عندما اطلق سراحي زارني في بیتي عدد کبیر من الاصدقاء ودار الحدیث حول التحاق بهم. ومن اجل ذلک قررت ان اسافر الی تبریز حتی استعید قواي، وبعدها بثلاثة ایام توجهت الی طهران والتحقت بي اسرتي هناک. وبعد ثلاثة او اربعة ایام عاد الامام الخمیني الی ایران وسط استقبال حافل بعد نفیه الذي طال خمسة عشر عاما.

نوید شاهد: هل عدت الی الجیش بعد انتصار الثورة الاسلامیة؟

فتورائی: نعم؛ في اواخر عام 1979م قدمت طلبا للعودة الی الجیش الا ان قیادة الارکان المشترکة انذاک رفضت طلبي. الا ان بعد متابعة الشهید نامجو ولقائي الامام الخمیني قدس سره حصلت الموافقة علی عودتي لصفوف الجیش. وخدمت في الجیش عندما کان تحت امرة قادة کبار امثال الشهید صیاد شیرازي. وخلال فترة شغلت  منصب مساعد الشهید صیادي في الفرقة  64 التابعة لارومیة.

  مما لاشک فیه ان الشهید  صیاد  شیرازي کان من القادة الممیزین في الحرب. وهنا یجب ان لا یغیب علی البال بان الثورة الاسلامیة جاءت حصیلة نضال  وجهود وتضحیات النخب التي شملت القادة العسکریین والطیارین في الجیش والحرس الثوري.

نوید شاهد: في الختام هل عندک ما ترید ان تقوله؟

فتورائي: اشکرکم علی اتاحة هذه الفرصة للحوار.

اجرت الحوار: فائزة الحیدري

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة