رمز الخبر: 49549
تأريخ النشر: 02 July 2007 - 00:00
السيد لطيفي في حديثة لمراسل «شاهد»: التميز في فلم اليوم الثالث يعود إلي بعده الانساني
طهران-إن القيم الإنسانية الرفيعة التي تميز بها فلم «اليوم الثالث» جعل هذا الفلم متميزاً علي باقي الأفلام الحربية. رغم وجود هذا الموضوع في باقي الأعمال الحربية. لكن الهدف في هذا الفلم يكون اكثر قدسية من غيره. ذكر ذلك المخرج لفلم اليوم الثالث السيد محمد حسين لطيفي في حديث خاص مع مراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد وشؤون المضحين. و أضاف قائلاً لقد كان الإهتمام بالجانب الإنساني في باقي أفلام الدفاع المقدس أقل من التوجه الموجود في فلم «اليوم الثالث» لأن معظم الأفلام الحربية كانت تدور قصتها حول احتلال مكان ما او بلوغ أهداف عسكرية في الحرب لذلك إن تلك الأفلام لم تثر العواطف الإنسانية للمشاهدين. و أكد السيد لطيفي ضرورة التوجه نحو إنتاج الأفلام الحربية في هذا الظرف و قال عندما نمعن النظر في الأفلام الحربية المنتجة في باقي البلدان ننتبه إلي أن المنتجين لتلك الأفلام قد شرعوا بإنتاج هذه الأفلام الحربية بعد مضي اربعة عقود من إنتهاء تلك الحروب و أنا اعتقد لقد حان الآن الوقت لتصوير وقائع الحرب بكل طمأنينة و صبر و هدوء و بعيداً عن التعصب و برؤية واقعية لأن شعبنا بات اليوم مستعداً لمشاهدة و سماع الأحداث الحقيقه للحرب. و قال: إن الأفلام التي يتم انتاجها من منطلق العمل بالواجب الروتيني لاتثير اية مشاعر للمشاهدين الذين كانوا قد شاركوا في هذه الحرب. و هذا النوع من الأفلام كثير جداً و التي تهتم بتصوير جانب صغير من جوانب الدفاع المقدس الذي استمر 8 أعوام، فأنا اعتقد إن هذا الشيئ يشكل الجانب السطحي للموضوع. و حول المحتوي الإنساني لفلم «اليوم الثالث» قال هذا المخرج السينمائي: نجد في هذا الفلم فتاة تبقي في المدينة حباً لأخيها و لاتستطيع الخروج من المدينة كما نجد اخيها يعمل بكل صعوبة نحو انقاذ شقيقته و بالرغم من امكانية مقتله انه يعود إلي ساحة الحرب. فهذا الموضوع يكون انسانياً و كل فتاة تستطيع أن تجعل نفسها مكان سميرة. و قال: من جانب آخر كل فتي كذلك يستطيع وضع نفسه محل رضا و هذا النوع من التعاطف يتيح لي أنا كمخرج لهذا الفلم كي اتمكن من ارساء علاقة ذات معني و احساس افضل مع المشاهد للفلم. و حول الممثلين في هذا الفلم قال أنا باعتباري مخرج اشعر بأن الخيارات لفلم اليوم الثالث كانت واعية جداً و إن تحقيق جسور الإتصال بين الناس و هذه الشخصيات يشير إلي أن الشخصيات الموجودة في الفلم قد حصلت علي شكل واقعي و ملموس. و كان إحساسي الداخلي يقول لي بأن هؤلاء الأفراد هم افضل الخيارات للقيام بدورهم في هذا الفلم. و قد ساعدني الممثلون كذلك كثيراً في أداء المهام الملقاة علي عاتقهم، فالبعض منهم استعد أن يفي دوره باجور زهيدة جداً و أنا اشكرهم كثيراً علي ذلك. و عاتب السيد لطيفي في ختام حديثه بعض المسؤولين و قال: انني قد انجزت المهام الملقاة علي عاتقي و سأذهب جانباً، لكن بث هذا الفلم و نوع رؤية المسؤولين لهذا الفلم قد أثارا دهشتي لأنهم لم يولوا أي احترام له.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬