رمز الخبر: 360341
تأريخ النشر: 30 July 2012 - 00:00
الرئيس أحمدي نجاد للسيد نصر الله :

بيت العنكبوت اليوم أكثر وهناً

نويد شاهد : أكد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد في رسالة تهنئة إلي الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بمناسبه الذكري السادسة لانتصار المقاومة في حرب تموز، أن بيت العنكبوت (إسرائيل) بات اليوم أكثر وهناً من أي وقت مضي .


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله ايرنا للانباء ، أفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء – 'إرنا' من بيروت أن العلاقات الإعلامية في حزب الله وزعت أمس الأحد نص برقية الرئيس أحمدي نجاد علي وسائل الإعلام اللبنانية وجاء فيها: 'سماحه الأمين العام لحزب الله حجة الإسلام والمسلمين السيّد حسن نصر الله ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... أتوجه إلي سماحتكم والشعب اللبناني الشقيق البطل بأطيب التهاني بذكري الانتصار المشرف للمجاهدين الأبطال و المضحين في المقاومة الإسلامية في حرب الـ 33 يوماً والذي تحقق في ظل العناية الإلهية وقيادة سماحتكم الفذة و الجهاد الذي خاضه المقاتلون الأعزاء في المقاومة الباسلة لشعب لبنان المظلوم وبفضل الدماء الزكية التي بذلها الشهداء الأعزاء'. و أضاف الرئيس أحمدي نجاد : 'لا شك أن حرب الـ 33 يوماً تشكل فتح الفتوح بالنسبة للمقاومة في لبنان والمنطقة، هذه الحرب التي استطاع المقاتلون في المقاومة الباسلة خلالها أن يسحقوا الهيمنة الهشه للكيان المحتل والمعتدي و أن يهزوا أسس الظلم والاضطهاد ، لقد كانت نتيجة هذه الحرب المفروضة العزة والرفعة للشعوب والذل والهوان لجبهة الاستكبار وحماتها'. وتابع الرئيس أحمدي نجاد: 'اليوم حيث أزهرت شجرة المقاومة الفارهة وباتت شعوب المنطقة تقطف من ثمارها الطيبة عادت عيون الشعوب لتذرف دموع الفرح وهي تري ثمار المقاومة والصحوة، فاليوم بات بيت العنكبوت أكثر وهناً من أي وقت مضي وباتت جبهة المقاومة والممانعة أكثر قوة ورسوخاً من أي زمان آخر'. و ختم الرئيس أحمدي نجاد برقيته إلي السيد نصر الله: 'أسأل الله تعالي لسماحتكم وللمقاتلين الغياري في المقاومة الإسلامية دوام الصحة و النجاح وللشعوب مزيداً من القوة'.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة