رمز الخبر: 332496
تأريخ النشر: 17 January 2012 - 00:00
وزير الامن :
نويد شاهد : تحدث وزير الامن عن حادث الاغتيال الاخير الذي راح ضحيته احد العلماء النوويين مؤكدا ان كلا من امريكا وبريطانيا والكيان الصهيوني سوف يتلقون الرد القاطع علي ما قاموا به


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانباء ، اكد وزير الامن في جانب آخر من مؤتمره الصحفي بان رد الجمهورية الاسلامية الايرانية علي العملية الارهابية الاخيرة التي نفذها عملاء اميركا وبريطانيا والموساد والتي ادت الي استشهاد العالم الشاب مصطفي احمدي روشن، سيكون حازما وساحقا. و اضاف مصلحي في تصريحات للصحفيين في ختام اجتماع الحكومة الايرانية ، ان البريطانيين والاميركيين لا يستطيعون اخفاء اياديهم الخبيثة من هذه العملية الارهابية. و اشار الي العناصر الضالعة والكامنة خلف الستار في العملية الارهابية الاخيرة . وقال: ان النقطة المهمة في هذه القضية هي ان البريطانيين والاميركيين لا يستطيعون اخفاء اياديهم الخبيثة من هذه الجريمة النكراء بذريعة انه لم يكن لعناصرهم دور فيها. و اشار وزير الامن الايراني الي الاعمال الارهابية التي نفذها الكيان الصهيوني في الشرق الاوسط وقال: ان اميركا وبريطانيا وضعتا وليدا سيئا (الكيان الصهيوني) في اسرة الشرق الاوسط حيث ينفذ هذه الجرائم بهذه الطريقة , واكد مصلحي بان الكيان الاسرائيلي سيتلقي الرد . / نهاية الخبر /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬