رمز الخبر: 326208
تأريخ النشر: 10 December 2011 - 00:00
شهر محرم الحرام و الثورة الاسلامية في ايران
نويد شاهد : اننا اذا قبلنا بان لكل مكتب و ايدولوجيا ، كانون و مركز ثقل ؛ فانه يجب القول ان كانون و مركز ثقل المذهب و الفكر الشيعي هو الجهاد و التضحية و الشهادت و مواجهة الظلم و عدم العدالة . و علي رأس هذا المكتب و الايدولوجيا فانه كان و يوجد ائمة اهل بيت النبوة المعصومين الاطهار ( عليهم السلام ) و علماء الدين الشيعة و رجال الدين و باقي كبار الشخصيات الدينية الشيعية . و في الحقيقة فان روح الجهاد و طلب الشهادة في المكتب الشيعي يعتبر واحدا من القيم السياسية و العقائدية للشيعة .


و افاد موقع " نويد شاهد " الاعلامي ، انه من اليوم الذي اضاء فيه شمس الاسلام المضيء كافة انحاء العالم و قام بهداية الناس من ظلمات الجهل و الامية الي نور الحق و الحقيقة ؛ فانه قام بايجاد تطور اساسي في نظريات و تفاسير و تقييمات الانسان و الناس حول خالق الكون و العالم و الظواهر و الحوادث و في الآخر حول الانسان نفسه و غير نظرته الي العالم الي نظرة الهية و قام بجعل ضوء و نور المعرفة في قلبه . و من الاقسام التي غير التعاليم المنزلة من الله سبحانه و تعالي نظرة الانسان حوله هي الحرب و المعركة مع الاعداء . و حتي قبل ذلك كان الهدف من الحرب و سفك الدماء هو نيل السلطة و التسلط و السيطرة علي العدو لتوسيع دائرة حب الشهوات و استعمار الآخرين و في جملة واحدة يمكن القول ان الهدف لم يكن الا في الاجواء النفسية و الشهوانية و كذلك الوصول الي القيم الشيطانية ؛ و لكن و مع ظهور الاسلام فقد اكتسبت الحرب و الجهاد معني جديدا و اصبح لديه ابعاد و نظرات متعالية . و ان المقالة هذه تسعي الي دراسة و البحث حول المفاهيم المقدسة و القيمة للجهاد و الشهادة في مختلف الابعاد و من بينها مكانة و اهمية هذه المفاهيم في دين الاسلام و خاصة المكتب و المذهب الشيعي و طريقة و سيرة ائمة اهل بيت النبوة المعصومين الاطهار ( عليهم السلام ) في هذا المجال و كذلك دور و تاثير الجهاد و الشهادة في تاريخ المكتب الشيعي المليء بالصعودات و الهبوطات . نهاية الخبر /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬