رمز الخبر: 296982
تأريخ النشر: 14 February 2011 - 00:00
حجة الاسلام رحيميان في لقائه بعوائل شهداء سفينة الحرية:
نويد شاهد/ قال ممثل الولي الفقيه في مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين: باتت علائم علي الكيان الصهيوني آخذة بالوضوح و إن شاء الله سيسقط «الكيان الصهيوني» بحركة مقتدرة و مصحوبة بالسقوط الكامل لمبارك في مصر.


و ذكرت نويد شاهد في تقريرها نقلاً عن العلاقات العامة لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين: لقد اقيمت مراسم الأشادة بالمقام الرفيع لشهداء باخرة الحرية و الاشادة بالخطوب الشجاعة لمتبقي شهداء الهجوم الوحشي للكيان الصهيوني علي الباخرة التي تقل المساعدات الشعبية في طريقها الي غزة. و قد رحب ممثل الولي الفقيه في مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين حجة الاسلام رحيميان في كلمة القاها امام المضحين المعاقين لسفينة الحرية و عولئل شهداء هذا الحادث فقال: إن الشهداء الذين يستشهدون في مواجهة الكيان الصهيوني يكونوا افضل الشهداء و المضحين و المجاهدين و نعتبرهم افضل المجاهدين في سبيل الله. و اشار حجة الاسلام رحيميان الي حديث حب الوطن من الايمان و قال إن هذا الحديث يعني إنه اذا كان المسلم يعيش في كل منطقة من العالم سيكون ذلك المكان وطننا بالتأكيد و يكون الدفاع عنه من واجبنا الديني ايضاً و يكون الشعب التركي اليوم في الخط الامامي للدفاع عن الاسلام. و قال إن تكهن الامام الخميني (ره) بشأن القضاء علي اسرائيل يكون في طريقه الي الحدوث. و اشار حجة الاسلام رحيميان الي تكهن الامام خميني بسقوط الشاه قبل خمسة عشر عاماً قبل سقوطه في الوقت الذي لم يكن هناك من يتصور تحقق هذا الموضوع. و قد تحقق هذا الشيئ بلطف من الله عز و جل و اليوم باتت تكهن ذلك الرجل الكريم فيما يتعلق باسرائيل آخذاً بحدوث حيث قال سماحته آنذاك ينبغي امحاء اسرائيل من وجه البسيطة و اضاف رحيميان قائلاً منذ تحول الكفاح ضد اسرائيل من مواجهة القومية العربية لهذا الكيان الي مواجهة الاسلام الصهيونية فاننا شهدنا انتصار الاسلام و كانت مقاومة حزب الله اللبناني في حرب الثلاثة و الثلاثين يوماً انموذج ذلك و الذي أمرغ أنف الكيان الصهيوني الغاصب بالتراب كما فرضت مقاومة حماس و شعب غزة الاندحار علي هذا الكيان الغاصب و اشار حجة الاسلام رحيميان الي الآية الشريفة القائلة: «إن الباطل كان زهوقاً» و قال ان علائم سقوط الكيان الصهيوني باتت تتوضح و اننا نعتقد بان هذا الكيان قد تذوق طعم الهزيمة بنسبة 50 بالمئة و إن شاء الله سيسقط الكيان الصهيوني بشكل كامل بحركة مقتدرة مع السقوط الكامل لمبارك في مصر. هدفنا تقويض سد تحرير مسجد الاقصي من جانبه كان مدير القافلة الموفدة الي ايران و مدير شبكة «القدس تي وي» السيد نور الدين شيرين في كلمة القاها بهذه المناسبة قد اعرب قبل كلمة حجة الاسلام رحيميان عن شكره لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين و قال: إن كافة الضمائر الحية في العالم قد قبلت هذه الحقيقة بان خطوة الكيان الصهيوني في مهاجمة سفينة الحرية كانت خطوة غير انسانية و وحشية. و اضاف قائلاً إن هذه المجموعة تشكل العناصر المتبقية من ركـّاب تلك السفينة و انها لم تتوجه الي غزة لارسال المساعدات الشعبية الي اهالي غزة بل كان هدفها الاساس تخريب الجدران التي تشكل سداً امام تحرر المسجد الاقصي. و اشار السيد نور الدين شيرين الي عاشوراء الحسين و قال: عندما دخل سيدنا علي الاكبر (ع) ساحة المعركة كان يصرخ قائلاً «انا ابن حيدر و ابن الحسين» و ان اخواننا كذلك في مواجهتهم الهجوم الصهيوني الوحشي قد صرخوا صرخة «نحن ابناء السيد عباس الموسوي».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬