رمز الخبر: 283065
تأريخ النشر: 05 October 2013 - 00:00

بداية الحياة الزوجية إلي جانب مرقد الشهداء

زوج و زوجة طهرانيتان ذهبا مع أسرتهما إلي منطقة «باوة» الحربية لمضي شهر عسلهما

ذكر مراسل نويد شاهد صرّح الزوج أنه مضت خمسة أيام من حفلة زواجهما قائلا: حياتنا رهين بدماء الشهداء و أردنا أن نبدأ حياتنا الزوجية بطريقة جديدة مع الحضور في مرقد الشهداء و كان ذلك تأسياً بما قال سماحة القائد أن أسلوب حياتنا لابد أن يكون إسلامياً. و استمر: الأمن و الهدوء و الرقي لبلدنا رهين بدماء الشهداء و تضحيتهم و حضرنا هنا للإشادة بهم و نعلن أننا نواصل طريقهم إلي النهاية. قالت الزوجة أيضاً: ليس هناك افخر من مضي شهر عسلنا إلي جانب مرقد الشهداء و إلي جانب الشباب الذين جاؤوا هنا لأول مرة. و أشارت أنهما قاما بهذا العمل حتي يعرضا أسلوباً للحياة الايرانية- الإسلامية بعيداً عن الزخارف و التكاليف الباهظة و صرح قائلا: الهدوء التي توجد في الحياة البسيطة ليست في حياة مليئة بالزخارف.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة