رمز الخبر: 14491
تأريخ النشر: 21 April 2014 - 00:00
استشهد يوم أمس الطفل محمود سعد, بسبب منعه من الخروج من مخيم اليرموك للعلاج من الجراح التي أصابته إثر القصف الذي استهدف المخيم .

نويد شاهد: استشهد يوم أمس الطفل محمود سعد, بسبب منعه من الخروج من مخيم اليرموك للعلاج من الجراح التي أصابته إثر القصف الذي استهدف المخيم . وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا: إن مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق تعرض صباح أمس الأحد للقصف بقذيفة هاون سقطت في حديقة الطلائع في المخيم, ما أدي لوقوع عدة إصابات. ويدخل الحصار المفروض علي مخيم اليرموك يومه (285)علي التوالي. يشار إلي أنه لم يسجل دخول أي من المساعدات لمخيم اليرموك لليوم (12) علي التوالي, في حين نفدت المواد التموينية من داخل المخيم. وفي ذات السياق, حذّرت الأمم المتحدة من وقوع كارثة إنسانية داخل المخيم، حيث أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أن أكثر من (20) ألف مدني يواجهون خطر الموت جوعاً, عقب انهيار اتفاق هش بين طرفي الصراع لإخال الطعام للمخيم المحاصر. ومن جانبه, قال كريس غونس أحد مسؤولي «أونروا» لصحيفة الاندبندنت البريطانية: إن الوضع في اليرموك كان بائسا بالفعل, والآن أصبح أكثر من بائس. المصدر: فلسطين اليوم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬