رمز الخبر: 118020
تأريخ النشر: 14 July 2008 - 00:00

تكريس الدفاع المقدس يتم في رحاب الاعلام المطلوب

طهران-قال السيد شهرام كرمي: إن تكريس و توسيع العمل الثقافي القائم علي قيم الدفاع المقدس يتم في رحاب عمل اعلامي مناسب.


و أضاف رئيس مركز المخرجين لمسرح المقاومة في حديثه مع مراسل نويد شاهد قائلاً: إن الدعاية و الإعلام يعتبران اليوم الفن الثامن فعليه اننا نستطيع أن نقول بأن الاعلام من شأنه أن يلعب الدور الاساسي في ايجاد ثقافة الايثار و الشهادة. و أشار هذا الكاتب و المخرج لمسرحية الصدفت البرونزية(پوكه برنجي) إلي التأثير المهم للأجهزة الاعلامية في ترويج ثقافة الايثار و الشهادة و قال اذا كان لدينا اليوم شيئ يحمل اسم ادب المقاومة و الدفاع المقدس فهو حصيلة حقبة تاريخية من احداث بلادنا لذلك استطاع ذلك أن ينعكس و ينتشر إلي حدّ ما في أدب بلادنا. و أكد السيد كرمي علي أن الاجهزة الاعلامية بمقدورها أن تلعب دوراً مهماً نحو ارتقاء المفاهيم القيمة للإيثار و الشهادة و قال خلال الاعوام الماضية و من خلال توسيع العلوم الكمبيوترية و ايجاد مواقع تخصصية بمضامين الدفاع المقدس اننا نشهد زيادة المخاطبين في المجالات الدولية. و أضاف قائلاً: اننا في تقييمنا الاولي نعتقد بأن هناك فئة خاصة تستفيد من المواقع التخصصية الناشطة في مجال الدفاع المقدس و الايثار و الشهادة و لكن من خلال اجراء دراسة اجمالية ننتبه إلي أن الرغبة لاتنحصر بعامة الناس و عددهم غير قليل بل هناك الفنانون في مختلف الفروع الفنية يكونوا من المخاطبين الدائمين لهذه المواقع. و قال هذا المخرج المسرحي في ختام حديثه قائلاً: في الوقت الراهن لاتلعب الاجهزة الاعلامية دوراً اعلامياً فقط بل انها تشكل مصدراً معلوماتياً و تقوم بقيادة تيار ثقافي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة