رمز الخبر: 10868
تأريخ النشر: 19 February 2014 - 00:00
افادت مصادر ان الانفجار الاول ناجم عن سيارة امام مبني المستشارية الثقافية الايرانية، والثاني نفذته سيارة أخري أمام مطعم «كنانه» مقابل ثكنة للجيش اللبناني، وعلي مقربة من «دار للأيتام الاسلامية.

نويد شاهد نقلا عن إبنا، افادت مصادر ان الانفجار الاول ناجم عن سيارة امام مبني المستشارية الثقافية الايرانية، والثاني نفذته سيارة أخري أمام مطعم «كنانه» مقابل ثكنة للجيش اللبناني، وعلي مقربة من «دار للأيتام الاسلامية. فقد وقع انفجاران متزامنان اليوم الاربعاء منذ بعض الوقت في منطقة «بئر حسن»جنوب بيروت قرب قصر «رياض الصلح» علي طريق السفارة الكويتية وقرب المستشارية الثقافية الايرانية في بيروت، أديا الي سقوط 5 شهداء وحوالي 80 جريحاً وفق حصيلة أولية، بحسب الصليب الأحمر. وافادت مصادر ان الانفجار الاول ناجم عن سيارة امام مبني المستشارية الثقافية الايرانية، والثاني نفذته سيارة أخري أمام مطعم «كنانه» مقابل ثكنة للجيش اللبناني، وعلي مقربة من دار للأيتام الاسلامية. وذكرت مصادر امنية أن التفجيرين نُفذا بسيارتي «مرسيدس« و«بي ام». وقد أكدت السفارة الإيرانية في بيروت أن لا اصابات خطيرة بين الديبلوماسيين والعاملين في المستشارية الثقافية. كما طمأنت إدار دار الأيتام أن جميع من في الدار بخير. وفور سماع دوي الانفجارين هرعت سيارات الإسعاف والدفاع المدني إلي المكان. واستقبلت مستشفي بيروت الحكومي 5 شهداء و80 جريحاً، وذلك بعد ايعاز وزير الصحة «وائل أبوفاعور» لكل المستشفيات فتح ابوابها لاستقبال الجرحي. فيما كلف مفوض الحكومة لدي المحكمة العسكرية القاضي «صقر صقر» يكلف المخابرات في الشرطة العسكرية وضع طوق أمني في مكان الانفجار ورفع الأدلة. وتبنت ما تسمي بـ«كتائب عبدالله عزام» الإرهابية عبر موقع التواصل الإجتماعي «تويتر» الانفجارين في بيروت.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬