خبر کا کوڈ: 379037
تاریخ نشر: 05 September 2014 - 19:17
ان دنوں محمد علي قزوين سے تهران كام اور پڑهائي كي غرض سے آيا تها۔ وه ايك ٹهيلے پر برتن ركه كر محلے محلے اور گلي گلي ميں پهيري لگاتا اور برتن بيچتا تها۔اس وقت كوئي سوچ بهي نهيں سكتا تها كه يه جوان ايك دن وزير تعليم،وزير اعظم يا صدر بنے گا۔

نويد شاهد: فارس نيوز ايجنسي كے مطابق،شهيد محمد علي رجائي 1933 ميں قزوين ميں پيدا هوئے۔نوجواني ميں گهر والوں كا هاته بٹانے اور ماں كے سر سے كچه بوجه كم كرنے كے لئے تهران كا رفخ كيا تاكه وهاں كام كركے كچه كمايا جا سكے۔ كچه عرصه ايك دكان پر كام كرتے رهے ليكن دل نه لگا تو پهيري لگا كر برتن بيچنے كا كام شروع كرديا۔ان دنوں كوئي سوچ بهي نهيں سكتا كه ايك روشن مستقبل محمد علي كا انتظار كررها هے۔
انقلابي تحريك ميں شهيد رجائي ايك فعال جوان تهے جو پڑهائي اور كام كے ساته ساته شاه كے خلاف اٹهنے والي اسلامي تحريك ميں بهي اپنا كردار ادا كررهے تهے۔ساواك نے دوسرے مجاهدين كي طرح ان پر بهي كڑي نگاه ركهي تهي اسي وجه سے كئي بار انهيں گرفتار كر كے جيل بهي لے جايا گيا۔ اسي دوران آيۃ الله خامنه اي، شهيد ڈاكٹر باهنر،ڈاكٹر بهشتي جيسے افراد كے ساته ان كي ملاقات اور آشنائي هوتي هےاور ان كي رفاقت كي وجه سے انقلابي جوش و جذبه ميں مزيد اضافه هوتا هے۔
اسلامي انقلاب كي كاميابي كے بعد وه سياست ميں بهي قدم ركهتے هيں اور پهلے وزير تعليم اور پهر وزير اعظم بنتے هيں اور پهر دوسرے صدارتي انتخابات ميں بهاري ووٹوں كے ساته كاميابي حاصل كرتے هوئے ملك كے صدر جمهوريه منتخب هوتے هيں۔البته ان كي صدارت كا زمانه دو هفته سے زياده عرصه تك چل سكا كيونكه ايك انقلابي اور عوامي صدر منافقين كي آنكه كا كانٹ بنا هوا تها اس لئے دو هفته كے اندر هي وزارت عظميٰ كے دفتر ميں انهيں اور ان كے ديرينه ساتهي وزير اعظم ڈاكٹر محمد جواد باهنر كو ايك بلاسٹ ميں شهيد كرديا جاتا هے۔
شهيد كي زندگي كا ايك واقعه ان كے ايك ساتهي كي زباني نقل كيا جاتا هے:ان كا ايك دوست كهتا هے: هم ايك علاقه كے اسكولوں كا دوره كرنے جارهے تهے۔ميں نے ڈرائيور سے كها: تمهيں راسته تو معلوم هے نا؟
ڈرائيور بولا: نهيں
شهيد رجائي نے كها: تم چلتے رهو مجهے راسته معلوم هے۔
اور پهر مزيد كها:اگر تمهيں تهران كي سڑكوں اور گليوں ميں پهيري لگا كر كچه سامان بيچا هو تو پورے تهران كے راستے جان سكتے هو۔
يه بات سن كر ڈرائيور شهيد رجائي كو ديكهنے لگا ليكن وه اندرهي اندر مسكرارهے تهے۔
ميں نے لقمه ديتے هوئے كها: واقعا ايسا هي هے؟!
بولے: هاں! پهيري لگا كر برتن بيچنے والا بهي وزير بن سكتا هے شرط يه هے كه معاشرے ننگے پاوں چلنے والوں نے انقلاب برپا كياهو۔

نويد شاهد: فارس نيوز ايجنسي كے مطابق،شهيد محمد علي رجائي 1933 ميں قزوين ميں پيدا هوئے۔نوجواني ميں گهر والوں كا هاته بٹانے اور ماں كے سر سے كچه بوجه كم كرنے كے لئے تهران كا رفخ كيا تاكه وهاں كام كركے كچه كمايا جا سكے۔ كچه عرصه ايك دكان پر كام كرتے رهے ليكن دل نه لگا تو پهيري لگا كر برتن بيچنے كا كام شروع كرديا۔ان دنوں كوئي سوچ بهي نهيں سكتا كه ايك روشن مستقبل محمد علي كا انتظار كررها هے۔ انقلابي تحريك ميں شهيد رجائي ايك فعال جوان تهے جو پڑهائي اور كام كے ساته ساته شاه كے خلاف اٹهنے والي اسلامي تحريك ميں بهي اپنا كردار ادا كررهے تهے۔ساواك نے دوسرے مجاهدين كي طرح ان پر بهي كڑي نگاه ركهي تهي اسي وجه سے كئي بار انهيں گرفتار كر كے جيل بهي لے جايا گيا۔ اسي دوران آيۃ الله خامنه اي، شهيد ڈاكٹر باهنر،ڈاكٹر بهشتي جيسے افراد كے ساته ان كي ملاقات اور آشنائي هوتي هےاور ان كي رفاقت كي وجه سے انقلابي جوش و جذبه ميں مزيد اضافه هوتا هے۔ اسلامي انقلاب كي كاميابي كے بعد وه سياست ميں بهي قدم ركهتے هيں اور پهلے وزير تعليم اور پهر وزير اعظم بنتے هيں اور پهر دوسرے صدارتي انتخابات ميں بهاري ووٹوں كے ساته كاميابي حاصل كرتے هوئے ملك كے صدر جمهوريه منتخب هوتے هيں۔البته ان كي صدارت كا زمانه دو هفته سے زياده عرصه تك چل سكا كيونكه ايك انقلابي اور عوامي صدر منافقين كي آنكه كا كانٹ بنا هوا تها اس لئے دو هفته كے اندر هي وزارت عظميٰ كے دفتر ميں انهيں اور ان كے ديرينه ساتهي وزير اعظم ڈاكٹر محمد جواد باهنر كو ايك بلاسٹ ميں شهيد كرديا جاتا هے۔ شهيد كي زندگي كا ايك واقعه ان كے ايك ساتهي كي زباني نقل كيا جاتا هے:ان كا ايك دوست كهتا هے: هم ايك علاقه كے اسكولوں كا دوره كرنے جارهے تهے۔ميں نے ڈرائيور سے كها: تمهيں راسته تو معلوم هے نا؟ ڈرائيور بولا: نهيں شهيد رجائي نے كها: تم چلتے رهو مجهے راسته معلوم هے۔ اور پهر مزيد كها:اگر تمهيں تهران كي سڑكوں اور گليوں ميں پهيري لگا كر كچه سامان بيچا هو تو پورے تهران كے راستے جان سكتے هو۔ يه بات سن كر ڈرائيور شهيد رجائي كو ديكهنے لگا ليكن وه اندرهي اندر مسكرارهے تهے۔ ميں نے لقمه ديتے هوئے كها: واقعا ايسا هي هے؟! بولے: هاں! پهيري لگا كر برتن بيچنے والا بهي وزير بن سكتا هے شرط يه هے كه معاشرے ننگے پاوں چلنے والوں نے انقلاب برپا كياهو۔
نام:
ایمیل:
* رائے: