خبر کا کوڈ: 378925
تاریخ نشر: 29 August 2014 - 14:55
عراقي اسارت مين 90 دن گزارنے والے مشهدي جوان ارشدي نے اپني يادوں كي دنيا سے كچه چيزيں بيان كيں جنهيں هم قارئين كے لئے پيش كررهے هيں:

نهانے كے لئے صرف چند قطرو ں كي اجازت
اپني ياديں بيان كرتے هوئے اپنے پهلے دن كي سختيوں كا تذكره كيا اور عراقيوں كے هاتهوں جي بهر كے پٹائي كهانے كي بات بتائي۔بهوك اور پياس كا ذكر اور نهروان كيمپ كي سختيوں كے بارے ميں بتايا ۔ موت كي سرنگ سے گزرنے اور 27 ميٹر كمرے ميں تين مهينے تك 299 افراد كے ساته گزارنے كا بهي ذكر چهيڑا۔
ارشدي نے اس بات كي طرف بهي اشاره كيا كه ان تين مهينوں ميں حمام نهيں جاسكا۔صرف ايك بار كهيل كے ميدان ميں لے گئے اور بولے:جاو حما م ميں جاكر نهالو۔نهانا كيسا۔عراقي فوج كي ايك گاڑي آئي اور پائپ سے پاني كا چهڑكاو كرتے هوئے همارے سامنے سے گزر گئي يعني پاني كے صرف چند قطروں سے همارا جسم تر هوا۔اس كے بعد كهنے لگے: كافي نهاليا آپ لوگوں نے،اب بس كريں۔
اس سے پوچها كه اس تين مهينے كے عرصه ميں پير سے گولي نهيں نكالي گئي؟ تو جواب ميں اس جانباز جوان نے كها:تقريبا ڈيڑه مهينے كا عرصه گزرنے كے بعد ايك ڈاكٹر اور نرس آئي اور انهوں نے ايك معمولي آله كے ذريعه ميرے پير سے گولي نكالي پهر اس پر ايك مرحم لگايا اور يوں هي پٹي كردي،تقريبا ايك مهينه تك ميرے پير سے پيك آتي رهي۔
پهر هميں يعقوبيه كيمپ لے گئے جهاں 500 اور 1000 لوگوں كے سلز تهے اور مجهے بهي ان ميں سے ايك ميں ركها گيا۔اس كيمپ ميں ايران كي تمام قوميتوں كے افراد فارس،كرد،لفر،ترك سبهي اسير تهے بلكه ميں نے وها ں سے جان پهچان والے اپنے شهر كے لوگ بهي ديكهے۔
ارشدي كهتا هے: اس كيمپ ميں هم پر بهت سختياں هوئيں ۔ايك طرف تعداد زياده تهي تو دوسري طرف لڑائياں بهي زياده هوتي تهيں۔كچه لوگ عراقيوں كو خوش كرنے كے لئے جاسوسي كرتے تهے جس كي وجه سے كافي مشكلات پيدا هوتي تهيں۔عراقيوں كي طرف سے اتني پريشاني نهيں تهي جتني اپنوں كي طرف سے تهي۔روزانه لڑائي هوتي جس سے عراقيوں كو موقع ملتا اور وه سل كے اندر آكر سب كي پٹائي كرتے تهے۔

نهانے كے لئے صرف چند قطرو ں كي اجازت اپني ياديں بيان كرتے هوئے اپنے پهلے دن كي سختيوں كا تذكره كيا اور عراقيوں كے هاتهوں جي بهر كے پٹائي كهانے كي بات بتائي۔بهوك اور پياس كا ذكر اور نهروان كيمپ كي سختيوں كے بارے ميں بتايا ۔ موت كي سرنگ سے گزرنے اور 27 ميٹر كمرے ميں تين مهينے تك 299 افراد كے ساته گزارنے كا بهي ذكر چهيڑا۔ ارشدي نے اس بات كي طرف بهي اشاره كيا كه ان تين مهينوں ميں حمام نهيں جاسكا۔صرف ايك بار كهيل كے ميدان ميں لے گئے اور بولے:جاو حما م ميں جاكر نهالو۔نهانا كيسا۔عراقي فوج كي ايك گاڑي آئي اور پائپ سے پاني كا چهڑكاو كرتے هوئے همارے سامنے سے گزر گئي يعني پاني كے صرف چند قطروں سے همارا جسم تر هوا۔اس كے بعد كهنے لگے: كافي نهاليا آپ لوگوں نے،اب بس كريں۔ اس سے پوچها كه اس تين مهينے كے عرصه ميں پير سے گولي نهيں نكالي گئي؟ تو جواب ميں اس جانباز جوان نے كها:تقريبا ڈيڑه مهينے كا عرصه گزرنے كے بعد ايك ڈاكٹر اور نرس آئي اور انهوں نے ايك معمولي آله كے ذريعه ميرے پير سے گولي نكالي پهر اس پر ايك مرحم لگايا اور يوں هي پٹي كردي،تقريبا ايك مهينه تك ميرے پير سے پيك آتي رهي۔ پهر هميں يعقوبيه كيمپ لے گئے جهاں 500 اور 1000 لوگوں كے سلز تهے اور مجهے بهي ان ميں سے ايك ميں ركها گيا۔اس كيمپ ميں ايران كي تمام قوميتوں كے افراد فارس،كرد،لفر،ترك سبهي اسير تهے بلكه ميں نے وها ں سے جان پهچان والے اپنے شهر كے لوگ بهي ديكهے۔ ارشدي كهتا هے: اس كيمپ ميں هم پر بهت سختياں هوئيں ۔ايك طرف تعداد زياده تهي تو دوسري طرف لڑائياں بهي زياده هوتي تهيں۔كچه لوگ عراقيوں كو خوش كرنے كے لئے جاسوسي كرتے تهے جس كي وجه سے كافي مشكلات پيدا هوتي تهيں۔عراقيوں كي طرف سے اتني پريشاني نهيں تهي جتني اپنوں كي طرف سے تهي۔روزانه لڑائي هوتي جس سے عراقيوں كو موقع ملتا اور وه سل كے اندر آكر سب كي پٹائي كرتے تهے۔
نام:
ایمیل:
* رائے: