خبر کا کوڈ: 378822
تاریخ نشر: 22 August 2014 - 19:58
امتحان ميں نمبر كم آئے تهے اور ماركشيٹ گهر والوں سے دستخط كروا كے لانا تهي۔اس نے خود اسٹامپ نكالا اور پير كے انگوٹهے سے ماركشيٹ كے نيچے اسٹامپ كرديا۔كوئي بهي نهيں سمجه پايا كه يه كس كے انگوٹهے كا نشان هے۔

هžاسے سخت بخار هوگيا تها اور اول فول باتيں كررها تها۔سب كهتے تهے اسے سرسام هوگيا هے۔ڈاكٹروں نے بهي جواب دے ديا تها۔عمر صرف دو سال تهي۔اسے ايك كپڑے ميں لپيٹ كے ايك كونے ميں ركها هوا تها۔اور پڑوسي سارے اكٹها هوگئےتهے گويا اب اس كي تجهيز و تكفين كا انتظام كرنا تها۔ماں بس روئے جارهي تهي اور كهه رهي تهي۔مصطفيٰ مر چكا هےاور مرده كبهي ٹهيك نهيں هوتا۔صبح سويرے ايك درويش دروازے پر آيا اور بولا: مصطفيٰ كے لئے ميں نے مزيد عمر لے لي هے اور كي سرٹيفكيٹ بهي لايا هوں۔وه زنده هوچكا تها۔
هž سات اٹه سال كا تها اسے اندر نهيں جانے ديتے تهے۔ماں مجلس ميں جاتي تو اسے ساته نهيں لے كے جاتي تهي كهتي تهي اب تم بڑے هوگئے هو۔ ايك دن بهن كا برقع اوڑه كے گيا اور پوري مجلس سني۔جب باهر نكلا تو برقع اتار كے گهر كي طرف دوڑ پڑا۔
هžامتحان ميں نمبر كم آئے تهے اور ماركشيٹ گهر والوں سے دستخط كروا كے لانا تهي۔اس نے خود اسٹامپ نكالا اور پير كے انگوٹهے سے ماركشيٹ كے نيچے اسٹامپ كرديا۔كوئي بهي نهيں سمجه پايا كه يه كس كے انگوٹهے كا نشان هے۔
هž ايك طالب علم كو سب ايك نام سے چڑهاتے تهے،ايك لڑكا نيا نيا آيا تها اسے نهيں معلوم تها كوئي لڑكا اس نام سے چڑهتا هے،يه بات مصطفيٰ كو معلوم تهي،اس نے اس لڑكے سے كها زور زور سے يه نام پكارو۔ وه زور زور سے اس نام كو پكارنے لگا،جب وه لڑكا سامنے آيا تو مصطفيٰ وهاں سےرفو چكر هوگيا اور بيچارے نئے طالب علم كو پٹائي كهاني پڑي۔
هž مصطفيٰ عجيب و غريب حركتيں كرتاتها۔ايك دن بهن كا برقع اوڑه كے اور اونچي ايڑهي كي سينڈل پهن كے سڑك كے كنارے كهڑا هوگيا جهاں سے گاڑياں گزرتي تهيں،ايك جوان گاڑي لے كے وهاں سے گزرا اور ايك دوشيزه كو سڑك كے كنارے كهڑا ديكه كر گاڑي روك دي اور هارن بجانے لگا،دوشيزه بهي بڑے ناز و نخروں كے ساته مٹكنے لگي،جوان اور بهي جوش ميں آگيا اور كچه دير گاڑي سے باهر نكل گيا كه شايد كچه لفٹ مل جائے،مصفطيٰ نے فورا برقع اتارا اور وهاں سے بهاگ كهڑا هوا،اس طرح سے بهي وه جوانوں كو تنگ كيا كرتا تها۔
هž آقا مرتضيٰ! تم نے مصط٠يٰ كو نهيں ديكها؟ اسے ميں نے ايك كهال دے كر بهيجا تها ابهي تك واپس نهيں لوٹا۔مسطفيٰ حوض كے كنارے كهال پر بيٹه كر آرام سے كتاب پڑه رها تها۔ايك هاته حوض ميں تها اور دوسرے هاته ميں كتاب پكڑے هوئے تها۔ دوكان كے مالك نےمرتضيٰ سے كها: يه بچه كام نهيں كرے گا ،اسے پڑهنے كا شوق هے،تم اس كے بڑے بهائي هو اس كاخيال ركهو اور اسے تعليم دلواو۔مرتضيٰ نے كها: خود اسي كا اصرار هے كه تهوڑا بهت كا م كركے ماں كا بوجه هلكا كرنا چاهتا هے۔درس بهي پڑهے گا اور كام بهي كرے گا۔
هž آرٹ گلري كے ايك كونے ميں ايك چهوٹي سي لائبريري شروع كي جهاں سے كتابيں ايك دوسرے كو دي جاتي تهيں ان ميں زياده مذهبي اور انقلابي كتابيں هوتي تهيَ۔اس كے بعد وهيں نماز جماعت بهي شروع كردي۔كبهي دو نمازوں كے درميان تقرير بهي كيا كرتا تها اور لوگوں كو آگاه كرتا تها۔يهاں تك ساواك كو بهي اس كي رپورٹ پهنچ گئي۔
هž اسكول ميں ايك نئي ٹيچر آئي تهي جو بے حجاب تهي۔مصطفيٰ نے اسے ديكه كر اپنا سر جهكا ليا۔ٹيچر سامنے آئي مصطفيٰ كي ٹهڈي پكڑ كر سر اوپر اٹهايا ليكن مصطفيٰ نے آنكهيں بند كرليں اور كلاس سے بهاگ كهڑا هوا اور صحن ميں آكر آنكهيں كهوليں۔
هž بولا: آج كے بعد پڑهائي كرنے نهيں جاوں گا۔ليكن كيوں؟ وهاں اب بےحجاب ٹيچرز پڑهانے آتي هيں۔ايسي جگه پڑهائي نهيں هوسكتي۔ميں اب قم جاوں گا حوزه علميه ميں پڑهنے كے لئے۔
هž مدرسه كے حوض كے پاس ايك طالب علم ٹهل ٹهل كر كتاب پره رها تها۔مصطفيٰ نے اسے حوض ميں دهكا ديا اور اوپر سے پائپ كے ساته اس پر پاني پهينكنے لگا،وه جيسے باهر آنا چاهتا مصطفيٰ دوباره دهكا ديتا اور حوض ميں گراديتا۔اب انتقام كي باري تهي،كئي لڑكوں نے مصطفيٰ كو پكڑ كے حوض ميں ٠–پهينكنے كا پلان بنايا۔مصطفيٰ كے پاس آئے تو وه پڑه رها تها۔سب كا اراده بهانپ گيا۔هاته ميں كتاب لے كر بهت سنجيدگي كے ساته بولا: ميرا كسي كے ساته مذاق كا رشته نهيں هے۔اور اس وقت ميري پڑهائي كا ٹائم هے اس لئے كسي قسم كي شرارت بهي ناقابل برداشت هوگي۔

هžاسے سخت بخار هوگيا تها اور اول فول باتيں كررها تها۔سب كهتے تهے اسے سرسام هوگيا هے۔ڈاكٹروں نے بهي جواب دے ديا تها۔عمر صرف دو سال تهي۔اسے ايك كپڑے ميں لپيٹ كے ايك كونے ميں ركها هوا تها۔اور پڑوسي سارے اكٹها هوگئےتهے گويا اب اس كي تجهيز و تكفين كا انتظام كرنا تها۔ماں بس روئے جارهي تهي اور كهه رهي تهي۔مصطفيٰ مر چكا هےاور مرده كبهي ٹهيك نهيں هوتا۔صبح سويرے ايك درويش دروازے پر آيا اور بولا: مصطفيٰ كے لئے ميں نے مزيد عمر لے لي هے اور كي سرٹيفكيٹ بهي لايا هوں۔وه زنده هوچكا تها۔ هž سات اٹه سال كا تها اسے اندر نهيں جانے ديتے تهے۔ماں مجلس ميں جاتي تو اسے ساته نهيں لے كے جاتي تهي كهتي تهي اب تم بڑے هوگئے هو۔ ايك دن بهن كا برقع اوڑه كے گيا اور پوري مجلس سني۔جب باهر نكلا تو برقع اتار كے گهر كي طرف دوڑ پڑا۔ هžامتحان ميں نمبر كم آئے تهے اور ماركشيٹ گهر والوں سے دستخط كروا كے لانا تهي۔اس نے خود اسٹامپ نكالا اور پير كے انگوٹهے سے ماركشيٹ كے نيچے اسٹامپ كرديا۔كوئي بهي نهيں سمجه پايا كه يه كس كے انگوٹهے كا نشان هے۔ هž ايك طالب علم كو سب ايك نام سے چڑهاتے تهے،ايك لڑكا نيا نيا آيا تها اسے نهيں معلوم تها كوئي لڑكا اس نام سے چڑهتا هے،يه بات مصطفيٰ كو معلوم تهي،اس نے اس لڑكے سے كها زور زور سے يه نام پكارو۔ وه زور زور سے اس نام كو پكارنے لگا،جب وه لڑكا سامنے آيا تو مصطفيٰ وهاں سےرفو چكر هوگيا اور بيچارے نئے طالب علم كو پٹائي كهاني پڑي۔ هž مصطفيٰ عجيب و غريب حركتيں كرتاتها۔ايك دن بهن كا برقع اوڑه كے اور اونچي ايڑهي كي سينڈل پهن كے سڑك كے كنارے كهڑا هوگيا جهاں سے گاڑياں گزرتي تهيں،ايك جوان گاڑي لے كے وهاں سے گزرا اور ايك دوشيزه كو سڑك كے كنارے كهڑا ديكه كر گاڑي روك دي اور هارن بجانے لگا،دوشيزه بهي بڑے ناز و نخروں كے ساته مٹكنے لگي،جوان اور بهي جوش ميں آگيا اور كچه دير گاڑي سے باهر نكل گيا كه شايد كچه لفٹ مل جائے،مصفطيٰ نے فورا برقع اتارا اور وهاں سے بهاگ كهڑا هوا،اس طرح سے بهي وه جوانوں كو تنگ كيا كرتا تها۔ هž آقا مرتضيٰ! تم نے مصط٠يٰ كو نهيں ديكها؟ اسے ميں نے ايك كهال دے كر بهيجا تها ابهي تك واپس نهيں لوٹا۔مسطفيٰ حوض كے كنارے كهال پر بيٹه كر آرام سے كتاب پڑه رها تها۔ايك هاته حوض ميں تها اور دوسرے هاته ميں كتاب پكڑے هوئے تها۔ دوكان كے مالك نےمرتضيٰ سے كها: يه بچه كام نهيں كرے گا ،اسے پڑهنے كا شوق هے،تم اس كے بڑے بهائي هو اس كاخيال ركهو اور اسے تعليم دلواو۔مرتضيٰ نے كها: خود اسي كا اصرار هے كه تهوڑا بهت كا م كركے ماں كا بوجه هلكا كرنا چاهتا هے۔درس بهي پڑهے گا اور كام بهي كرے گا۔ هž آرٹ گلري كے ايك كونے ميں ايك چهوٹي سي لائبريري شروع كي جهاں سے كتابيں ايك دوسرے كو دي جاتي تهيں ان ميں زياده مذهبي اور انقلابي كتابيں هوتي تهيَ۔اس كے بعد وهيں نماز جماعت بهي شروع كردي۔كبهي دو نمازوں كے درميان تقرير بهي كيا كرتا تها اور لوگوں كو آگاه كرتا تها۔يهاں تك ساواك كو بهي اس كي رپورٹ پهنچ گئي۔ هž اسكول ميں ايك نئي ٹيچر آئي تهي جو بے حجاب تهي۔مصطفيٰ نے اسے ديكه كر اپنا سر جهكا ليا۔ٹيچر سامنے آئي مصطفيٰ كي ٹهڈي پكڑ كر سر اوپر اٹهايا ليكن مصطفيٰ نے آنكهيں بند كرليں اور كلاس سے بهاگ كهڑا هوا اور صحن ميں آكر آنكهيں كهوليں۔ هž بولا: آج كے بعد پڑهائي كرنے نهيں جاوں گا۔ليكن كيوں؟ وهاں اب بےحجاب ٹيچرز پڑهانے آتي هيں۔ايسي جگه پڑهائي نهيں هوسكتي۔ميں اب قم جاوں گا حوزه علميه ميں پڑهنے كے لئے۔ هž مدرسه كے حوض كے پاس ايك طالب علم ٹهل ٹهل كر كتاب پره رها تها۔مصطفيٰ نے اسے حوض ميں دهكا ديا اور اوپر سے پائپ كے ساته اس پر پاني پهينكنے لگا،وه جيسے باهر آنا چاهتا مصطفيٰ دوباره دهكا ديتا اور حوض ميں گراديتا۔اب انتقام كي باري تهي،كئي لڑكوں نے مصطفيٰ كو پكڑ كے حوض ميں ٠–پهينكنے كا پلان بنايا۔مصطفيٰ كے پاس آئے تو وه پڑه رها تها۔سب كا اراده بهانپ گيا۔هاته ميں كتاب لے كر بهت سنجيدگي كے ساته بولا: ميرا كسي كے ساته مذاق كا رشته نهيں هے۔اور اس وقت ميري پڑهائي كا ٹائم هے اس لئے كسي قسم كي شرارت بهي ناقابل برداشت هوگي۔
نام:
ایمیل:
* رائے: