خبر کا کوڈ: 378666
تاریخ نشر: 11 August 2014 - 13:56
شهيد عبد الحسين كے هم ركاب سيد كاظم حسيني ،انقلاب مخالف محاذ كے خلاف سپاهيوں كي بهرتي اور انهيں "خلق كرد"سے مقابله كے لئے محاذ كي جانب بهيجے جانے كے بارے ميں فرماتے هيں: اس دن اس كي آنكهيں اشك بار تهيں،ميں نے اس سے پوچها: رو كيوں رهے هو؟بولا: مجهے ڈر هے ميرا نام لسٹ ميں نه هو اور انقلاب دشمن عناصر كے خلاف جنگ سے محروم ره جاوں۔

شهيد عبد الحسين كے هم ركاب سيد كاظم حسيني ،انقلاب مخالف محاذ كے خلاف سپاهيوں كي بهرتي اور انهيں "خلق كرد"سے مقابله كے لئے محاذ كي جانب بهيجے جانے كے بارے ميں فرماتے هيں:ان دنوں جوانوں كو محاذ په بهيجا جارها تها۔سپاه كے جوانوں كي آنكهوں ميں ايك عجيب قسم كا ذوق و شادي اور خوشي چهلك رهي تهي۔كوئي بهي پيچهے هٹنے كا نام نهيں لے رها تها بلكه هر ايك آپريشن ميں لڑنے والوں كي لسٹ ميں شامل هونا چاهتا تها۔جسے بهي ديكهو هونٹوں پر مسكراهٹ سجائے اور آنكهوں ميں چمك لئے انتظار كررها تها۔ اضطرابي كيفيت اس وقت شروع هوئي جب سپاه مشهد كے كمانڈر رستمي نے آكر يه اعلان كيا : دوستو! افسوس كے ساته يه اعلان كيا جاتاهے كه همارے پاس 25 افراد سے زياده كي گنجائش نهيں هے۔ اب آنكهوں ميں خوشي و نشاط كے بجائے غم و اضطراب نے لے لي تهي۔طے يه پايا كه اميدوار خود 25 افراد كا نام پيش كريں ليكن ايسا هونا مشكل تها كيونكه كوئي بهي پيچهے نهيں هٹنا چاهتا تها۔اس لئے كمانڈر رستمي نے كها: هم خود قرعه اندازي كے ذريعه 25 افراد كا انتخاب كريں گے تاكه كسي كا حق ضائع نه هو۔سب كے نام لكهے گئے اور هر كان اپنا نام سننے كا انتظار كرنے لگا۔ ميں بهي هال هي ميں عبدالحسين كے ساته بيٹها سب كي طرح منتظر تها ليكن مجهے اپنا نام نكلنے كي اميد نهيں تهي۔اچانك مجهے كسي كے رونے كي آواز سنائي دي۔پلٹ كر ديكها تو عبدالحسين رورها تها۔ميں نے كها: رو كيوں رهے هو؟ بولا: مجهے ڈر هے كه كهيں ايسا نه هو كه ميرا نام نه آئے اور ميں انقلاب دشمن عناصر كے خلاف جنگ سے محروم ره جاوں۔
ميں نے كها: انسان كي نيت خالص هوني چاهيے باقي خدا تو ديكه رها هے۔بولا: صحيح هے كه نيت ٹهيك هوني چاهيے ليكن خدا كي طرف سے توفيق بهي بهت اهم هے۔خدا كي توفيق سے هي انسان اس طرح كے جهاد ميں شريك هوسكتا هے۔ يه كهه كر وه آهسته آهسته روتا اور بات كرتا۔
جنگ بدر كے بارے ميں گفتگو كرتے هوئے بولا: جب تك تاريخ هے اور يه دنيا هے يه بات مسلم هے كه جو لوگ جنگ بدر ميں تهے اور جو نهيں تهے ان دونوں ميں بهت فرق هے۔بهت سے شايد جنگ ميں شامل هونا چاهتے تهے ليكن انهيں توفيق نهيں مل سكي يعني اس وقت مدينه ميں نهيں تهے،يا بيمار تهے يا كوئي بهي دوسري مشكل تهي۔ پهر ايك بار ميري طرف ديكها اور روتے هوئے مزيد گويا هوا: قيامت كے دن جب بدر والوں كو پكارا جائے گا ان كے ساته وه نهيں هوں گے جو بدر ميں نهيں تهے بلكه صرف وه لوگ آگے جائيں گے جنهوں نے جنگ بدر ميں شركت كي اور دشمن كے خلاف تلوار چلائي۔
اس كي يه معرفت ديكه كر ميں نے كها: واقعا اس كا حق هے كه روئے۔اور ميں اس پر رشك كرها تها كه اتنا بامعرفت بنده هے۔پهر جب قرعه اندازه هوئي تو 25 لوگوں ميں اس كا نام بهي تها ليكن بهت سووں كي طرح ميں بهي اس توفيق سے محروم تها۔

شهيد عبد الحسين كے هم ركاب سيد كاظم حسيني ،انقلاب مخالف محاذ كے خلاف سپاهيوں كي بهرتي اور انهيں "خلق كرد"سے مقابله كے لئے محاذ كي جانب بهيجے جانے كے بارے ميں فرماتے هيں:ان دنوں جوانوں كو محاذ په بهيجا جارها تها۔سپاه كے جوانوں كي آنكهوں ميں ايك عجيب قسم كا ذوق و شادي اور خوشي چهلك رهي تهي۔كوئي بهي پيچهے هٹنے كا نام نهيں لے رها تها بلكه هر ايك آپريشن ميں لڑنے والوں كي لسٹ ميں شامل هونا چاهتا تها۔جسے بهي ديكهو هونٹوں پر مسكراهٹ سجائے اور آنكهوں ميں چمك لئے انتظار كررها تها۔ اضطرابي كيفيت اس وقت شروع هوئي جب سپاه مشهد كے كمانڈر رستمي نے آكر يه اعلان كيا : دوستو! افسوس كے ساته يه اعلان كيا جاتاهے كه همارے پاس 25 افراد سے زياده كي گنجائش نهيں هے۔ اب آنكهوں ميں خوشي و نشاط كے بجائے غم و اضطراب نے لے لي تهي۔طے يه پايا كه اميدوار خود 25 افراد كا نام پيش كريں ليكن ايسا هونا مشكل تها كيونكه كوئي بهي پيچهے نهيں هٹنا چاهتا تها۔اس لئے كمانڈر رستمي نے كها: هم خود قرعه اندازي كے ذريعه 25 افراد كا انتخاب كريں گے تاكه كسي كا حق ضائع نه هو۔سب كے نام لكهے گئے اور هر كان اپنا نام سننے كا انتظار كرنے لگا۔ ميں بهي هال هي ميں عبدالحسين كے ساته بيٹها سب كي طرح منتظر تها ليكن مجهے اپنا نام نكلنے كي اميد نهيں تهي۔اچانك مجهے كسي كے رونے كي آواز سنائي دي۔پلٹ كر ديكها تو عبدالحسين رورها تها۔ميں نے كها: رو كيوں رهے هو؟ بولا: مجهے ڈر هے كه كهيں ايسا نه هو كه ميرا نام نه آئے اور ميں انقلاب دشمن عناصر كے خلاف جنگ سے محروم ره جاوں۔ ميں نے كها: انسان كي نيت خالص هوني چاهيے باقي خدا تو ديكه رها هے۔بولا: صحيح هے كه نيت ٹهيك هوني چاهيے ليكن خدا كي طرف سے توفيق بهي بهت اهم هے۔خدا كي توفيق سے هي انسان اس طرح كے جهاد ميں شريك هوسكتا هے۔ يه كهه كر وه آهسته آهسته روتا اور بات كرتا۔ جنگ بدر كے بارے ميں گفتگو كرتے هوئے بولا: جب تك تاريخ هے اور يه دنيا هے يه بات مسلم هے كه جو لوگ جنگ بدر ميں تهے اور جو نهيں تهے ان دونوں ميں بهت فرق هے۔بهت سے شايد جنگ ميں شامل هونا چاهتے تهے ليكن انهيں توفيق نهيں مل سكي يعني اس وقت مدينه ميں نهيں تهے،يا بيمار تهے يا كوئي بهي دوسري مشكل تهي۔ پهر ايك بار ميري طرف ديكها اور روتے هوئے مزيد گويا هوا: قيامت كے دن جب بدر والوں كو پكارا جائے گا ان كے ساته وه نهيں هوں گے جو بدر ميں نهيں تهے بلكه صرف وه لوگ آگے جائيں گے جنهوں نے جنگ بدر ميں شركت كي اور دشمن كے خلاف تلوار چلائي۔ اس كي يه معرفت ديكه كر ميں نے كها: واقعا اس كا حق هے كه روئے۔اور ميں اس پر رشك كرها تها كه اتنا بامعرفت بنده هے۔پهر جب قرعه اندازه هوئي تو 25 لوگوں ميں اس كا نام بهي تها ليكن بهت سووں كي طرح ميں بهي اس توفيق سے محروم تها۔
نام:
ایمیل:
* رائے: