خبر کا کوڈ: 378651
تاریخ نشر: 11 August 2014 - 10:10
علي اصغر افضلي ان مجاهدين ميں سے هيں جنهوں نے ايران عراق جنگ ميں مجاهدانه خدمات انجام ديں اور عراقي فوج كے هاتهوں اسير كركے عراق لے جائے گئے جهاں عراقي قيد خانوں ميں ايك لمبا عرصه گزارا۔عراقي كيمپوں ميں گزارا هوا ايك ايك لمحه انهيں آج بهي ياد هے۔نويد شاهد كي جانب سے قارئين كے لئے ان كي يادوں ميں سے منتخب ياديں پيش كي جاتي هيں:

قلم نے اسلحوں كي جگه لے لي
هم ايراني اسيروں كا يه ماننا تها كه اسارت كي زندگي اسي راستے اور مشن كا دوام هے جس كا هم نے انتخاب كيا هے اور هم مجاهدين راه خدا كي لغت ميں ٹههرنے يا رك جانے كي كوئي گنجائش نهيں تهي اسي لئے ابهي اسلحوں كي گرمي همارے هاتهوں سے ختم نهيں هوئي تهي كه قلم كي گرمي نے اس كي جگه لے لي۔
دوسري جانب روح الله كے سپاهيوں كے دشمنوں كو جب يه معلوم هوا كه قلم نے اسلحوں كي جگه لے لي هے سخت خشم آلود هوگيا اور اس نے كاغذ و قلم پر پابندي لگا دي اور اس كے بعد جسماني تفتيش ميں بهي شدت آگئي۔
ايك بار تفتيش كے دوران انهيں كچه قلم اور كاغذ مل گئے جس كے بعد انهوں نے ايراني اسيروں كو ڈرانے كے لئے كچه اسيروں كو سخت سزائيں ديں۔
مختلف قسم كي سزائيں
ايراني اسيروں كو مايوس كرنے كے لئے وه طرح طرح كي سزائيں ديتے تهے ۔ گهنٹوں تك كهڑے ركهنا،دن ميں صرف ايك يا دو بار بيت الخلاء جانے كي اجازت،كيمپ ميں مختلف قسم كي گندگي اور بدبو پهيلانا،كسي بهي قسم كي علمي سرگرمي كي اجازت نه دينا اور اس كے علاوه دوسري سزائيں۔ليكن بعثيوں كے تصور كے خلاف ايراني اسيروں كي نظر ميں علم صرف كاغذ و قلم اوركتاب تك محدود نهيں تها بلكه ايك دوسرے كے ساته علمي مباحثه و گفتگو بهي ايك بهترين ذريعه تها علم و دانش كے حصول كے لئے۔اسي كے مد نظر كچه اهل علم و دانش نے مخفي طور پر كلاسز كا اهتمام كيا جيسے تفسير قرآن،تجويد،ترجمه،نهج البلاغه ،صرف و نحو وغيره كي كلاسيں كيمپوں ميں موجود علما كے ذريعه شروع كي گئيں۔ابهي ان كلاسوں كو چه مهينے سے زياده كا عرصه نهيں گزرا تها كه بهت سے افراد نے قرآن مجيد،نهج البلاغه اور بهت سي مشهور دعاووں كو حفظ كرليا ۔
ايرانيوں كي خاموشي سے عراقيوں كو وحشت هوتي تهي
قرآن و نهج البلاغه اور دعاووں كي بركت سے اسيروں كے اندر ايك عجيب قسم كا سكون و اطمينان پيدا هوگيا تها اور ايك آرام بخش سكوت پورے كيمپ ميں چهايا هوا تها۔اب كسي بهي اسير كو نه فرار كي فكر ستاتي تهي اور نه هي عراقي فوجيوں سے روبرو هونے كي صورت ميں كسي سے كوئي غير معقول حركت سرزد هوتي تهي۔
عراقيوں كو كيمپ پر چهائي اس سكون و سكوت كي فضا سے وحشت هوتي تهي۔اور غصه ميں كهتے تهے: تم لوگ راكه كے نيچے كي چنگاري هو۔هم جانتے هيں كه تم لوگ مخفي طور پر ممنوعه كام كرتے هو۔هم جلد هي گنهگاروں كا پته لگا كر انهيں سخت سزائيں گے۔ اسي لئے عراقيوں نے گارڈز كي تعداد ميں اضافه كيا اور ان كي آمد و رفت ميں پهلے سے زياده سرعت پيدا هوگئي تاكه وه اساتذه اور سركرده افراد كا پته لگائيں اور اس طرح علمي سرگرميوں كو بند كرديں ۔انهوں نے لاكه كوشش كي ليكن وه كامياب نه هوسكے۔
صليب سرخ والوں سے كتابوں كي مانگ
هميشه كي صليب سرخ يا هلال احمركے افراد اسيروں كا حال چال معلوم كرنے اور رپورٹ بنانے كے لئے كيمپ ميں آئے۔پهلے انهوں نے سب كو ان كے خطوط دئے اور اس كے بعد وهاں كي مشكلات وغيره كے بارے ميں پوچها تاكه اس كي رپورٹ عراقيوں كو ديں۔اسيروں نے كهانے پينے،بيت الخلاء،حمام اور دوسري مشكلات كے بجائے كتابوں كے ايك لسٹ تيار كي اور انهيں دي تاكه ممكنه صورت ميں وه كتابيں اسيروں كے لئے فراهم كي جاسكيں۔
صليب سرخ كے افراد نے جب ايراني اسيروں كے اندر علم و دانش كے حصول كا يه شوق و ذوق ديكها تو وه وجد ميں آگئے اور تحسين و تعريف كرتے هوئے كهنے لگے: كاش ساري دنيا كے اسير آپ جيسے هوتے۔انهوں نے مزيد اظهار كيا: هم يهاں آپ لوگوں كا حوصله بڑهانے آتے هيں ليكن آپ لوگوں كو ديكه كر همارے اپنے حوصلے بلند هوتے هيں۔ پهر انهوں نے كها: ان ميں سے بهت سي كتابوں كا داخله بالكل ممنوع هے اس لئے وه نهيں لائي جاسكتں هاں جهاں تك باقي كتابوں كي بات هے ان كے سلسلے ميں كوشش كي جائے كه گي هر بار كچه كتابيں فراهم كي جائيں۔
اس طرح كچه هي مدت ميں هر كيمپ ميں ايك چهوٹي سي لائبريري قائم هوگئي اور دشمن كے ناچاهتے هوئے بهي ايك يونيورسٹي وجود ميں آگئي جهاں هر ايك استاد تها يا شاگرد۔ كيمپ ميں جس كے پاس جو هنر اور مهارت تهي وه دوسروں كو سكهاتا تها اور كوئي بهي بيكار نهيں رهتا تها۔

قلم نے اسلحوں كي جگه لے لي هم ايراني اسيروں كا يه ماننا تها كه اسارت كي زندگي اسي راستے اور مشن كا دوام هے جس كا هم نے انتخاب كيا هے اور هم مجاهدين راه خدا كي لغت ميں ٹههرنے يا رك جانے كي كوئي گنجائش نهيں تهي اسي لئے ابهي اسلحوں كي گرمي همارے هاتهوں سے ختم نهيں هوئي تهي كه قلم كي گرمي نے اس كي جگه لے لي۔ دوسري جانب روح الله كے سپاهيوں كے دشمنوں كو جب يه معلوم هوا كه قلم نے اسلحوں كي جگه لے لي هے سخت خشم آلود هوگيا اور اس نے كاغذ و قلم پر پابندي لگا دي اور اس كے بعد جسماني تفتيش ميں بهي شدت آگئي۔ ايك بار تفتيش كے دوران انهيں كچه قلم اور كاغذ مل گئے جس كے بعد انهوں نے ايراني اسيروں كو ڈرانے كے لئے كچه اسيروں كو سخت سزائيں ديں۔ مختلف قسم كي سزائيں ايراني اسيروں كو مايوس كرنے كے لئے وه طرح طرح كي سزائيں ديتے تهے ۔ گهنٹوں تك كهڑے ركهنا،دن ميں صرف ايك يا دو بار بيت الخلاء جانے كي اجازت،كيمپ ميں مختلف قسم كي گندگي اور بدبو پهيلانا،كسي بهي قسم كي علمي سرگرمي كي اجازت نه دينا اور اس كے علاوه دوسري سزائيں۔ليكن بعثيوں كے تصور كے خلاف ايراني اسيروں كي نظر ميں علم صرف كاغذ و قلم اوركتاب تك محدود نهيں تها بلكه ايك دوسرے كے ساته علمي مباحثه و گفتگو بهي ايك بهترين ذريعه تها علم و دانش كے حصول كے لئے۔اسي كے مد نظر كچه اهل علم و دانش نے مخفي طور پر كلاسز كا اهتمام كيا جيسے تفسير قرآن،تجويد،ترجمه،نهج البلاغه ،صرف و نحو وغيره كي كلاسيں كيمپوں ميں موجود علما كے ذريعه شروع كي گئيں۔ابهي ان كلاسوں كو چه مهينے سے زياده كا عرصه نهيں گزرا تها كه بهت سے افراد نے قرآن مجيد،نهج البلاغه اور بهت سي مشهور دعاووں كو حفظ كرليا ۔ ايرانيوں كي خاموشي سے عراقيوں كو وحشت هوتي تهي قرآن و نهج البلاغه اور دعاووں كي بركت سے اسيروں كے اندر ايك عجيب قسم كا سكون و اطمينان پيدا هوگيا تها اور ايك آرام بخش سكوت پورے كيمپ ميں چهايا هوا تها۔اب كسي بهي اسير كو نه فرار كي فكر ستاتي تهي اور نه هي عراقي فوجيوں سے روبرو هونے كي صورت ميں كسي سے كوئي غير معقول حركت سرزد هوتي تهي۔ عراقيوں كو كيمپ پر چهائي اس سكون و سكوت كي فضا سے وحشت هوتي تهي۔اور غصه ميں كهتے تهے: تم لوگ راكه كے نيچے كي چنگاري هو۔هم جانتے هيں كه تم لوگ مخفي طور پر ممنوعه كام كرتے هو۔هم جلد هي گنهگاروں كا پته لگا كر انهيں سخت سزائيں گے۔ اسي لئے عراقيوں نے گارڈز كي تعداد ميں اضافه كيا اور ان كي آمد و رفت ميں پهلے سے زياده سرعت پيدا هوگئي تاكه وه اساتذه اور سركرده افراد كا پته لگائيں اور اس طرح علمي سرگرميوں كو بند كرديں ۔انهوں نے لاكه كوشش كي ليكن وه كامياب نه هوسكے۔ صليب سرخ والوں سے كتابوں كي مانگ هميشه كي صليب سرخ يا هلال احمركے افراد اسيروں كا حال چال معلوم كرنے اور رپورٹ بنانے كے لئے كيمپ ميں آئے۔پهلے انهوں نے سب كو ان كے خطوط دئے اور اس كے بعد وهاں كي مشكلات وغيره كے بارے ميں پوچها تاكه اس كي رپورٹ عراقيوں كو ديں۔اسيروں نے كهانے پينے،بيت الخلاء،حمام اور دوسري مشكلات كے بجائے كتابوں كے ايك لسٹ تيار كي اور انهيں دي تاكه ممكنه صورت ميں وه كتابيں اسيروں كے لئے فراهم كي جاسكيں۔ صليب سرخ كے افراد نے جب ايراني اسيروں كے اندر علم و دانش كے حصول كا يه شوق و ذوق ديكها تو وه وجد ميں آگئے اور تحسين و تعريف كرتے هوئے كهنے لگے: كاش ساري دنيا كے اسير آپ جيسے هوتے۔انهوں نے مزيد اظهار كيا: هم يهاں آپ لوگوں كا حوصله بڑهانے آتے هيں ليكن آپ لوگوں كو ديكه كر همارے اپنے حوصلے بلند هوتے هيں۔ پهر انهوں نے كها: ان ميں سے بهت سي كتابوں كا داخله بالكل ممنوع هے اس لئے وه نهيں لائي جاسكتں هاں جهاں تك باقي كتابوں كي بات هے ان كے سلسلے ميں كوشش كي جائے كه گي هر بار كچه كتابيں فراهم كي جائيں۔ اس طرح كچه هي مدت ميں هر كيمپ ميں ايك چهوٹي سي لائبريري قائم هوگئي اور دشمن كے ناچاهتے هوئے بهي ايك يونيورسٹي وجود ميں آگئي جهاں هر ايك استاد تها يا شاگرد۔ كيمپ ميں جس كے پاس جو هنر اور مهارت تهي وه دوسروں كو سكهاتا تها اور كوئي بهي بيكار نهيں رهتا تها۔
نام:
ایمیل:
* رائے: