خبر کا کوڈ: 378410
تاریخ نشر: 23 July 2014 - 20:37
خدا كو ياد كرنے كا مطلب يه نهيں هے انسان ’’سفبحَانَ اللَّهف وَ الحَمدفلفلَّهف وَ لاَ إفلٰهَ إفلّاَ اللَّهَ وَ اللَّهف أَكبَرف‘‘ پڑهتا رهے ۔ ’’وَ إفن كَانَ هَذَا مفن ذَاكَ‘‘ اگر چه يه بهي ذكر هے۔ليكن يهاں ميرے كهنے كا مطلب يه ذكر نهيں هے۔’’ وَلٰكفن ذفكرفهف ففي كفلّف مَوطفنف إفذَا هَجَمتَ عَلٰي طَاعَتفهف اَو مَعصفيفتفهف‘‘ الله كو ياد كرنے كا مطلب يه هے كه جب تم خدا كي اطاعت كرو يا گناه كي طرف قدم بڑهاو تو خدا تمهيں ياد هو۔خدا كي يه ياد انسان كو گناهوں سے بچاتي هے اور اسے الله كا بنده بناتي هے

’’ يَا أَيّفهَا الَّذفينَ آمَنفوا اذْكفرفوا اللَّهَ ذفكْرًا كَثفيرًا ۔ وَسَبّفحفوهف بفكْرَةً وَأَصفيلًا ۔ هفوَ الَّذفي يفصَلّفي عَلَيْكفمْ وَمَلَائفكَتفهف لفيفخْرفجَكفم مّفنَ الظّفلفمَاتف إفلَي النّفورف وَكَانَ بفالْمفؤْمفنفينَ رَحفيمًا ۔تَحفيَّتفهفمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهف سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهفمْ أَجْرًا كَرفيمًا ‘‘ اے ايمان والو! الله كو زياده سے زياده ياد كرو۔ اور رات دن اس كي تسبيح كرو۔وه اور اس كے فرشتے تم پر درود بهيجتے هيں تاكه وه تمهيں اندهيروں سے نكال كر روشني ميں لے آئے اور الله مومنين پر مهربان هے۔۔۔۔۔۔۔
جب ميں اس آيت كو ديكهتا هوں تو مجهے لگتا هے كه مجهے اس آيت كو هميشه پڑهنا چاهيے اور اس ميں غور وفكر كرنا چاهيے اور پهر اس پر عمل كرنا چاهيے۔مجهے اور آپ سب كو اس كي ضرورت هے۔ يه آيتيں هجرت كے چهٹے سال ميں نازل هوئي هيں يعني بدر،احد اور احزاب كي جنگوں كے بعد اتري هيں يعني جب مسلمانوں كو كئي آزمائشوں سے گزرنا پڑتا هے اس كے بعد يه آيتيں آتي هيں اور ان سے كهتي هيں: الله كو زياده سے زياده ياد كرو۔يعني كهيں ايسا نه هو كه ان جنگوں ميں فتح كے بعد تم دنيا ميں مست هوجاو اور خدا كو بهول جاو بلكه اس كے بعد تمهيں پهلے سے زياده اس كي طرف توجه دينا هے۔
يهاں امام صادق عليه السلام كي ايك حديث ياد آرهي هے مجهے۔آپ فرماتے هيں: ’’ مَا مفن شَي ءف إفلَّا وَ لَهف حَدّ يَنتَهفي إفلَيهف‘‘ الله كي طرف سے هر حكم كي ايك حد هے جس پر اس كا اختتام هوتا هے۔’’ إفلَّا الذّفكر‘‘ليكن اس كي ياد كے لئے كوئي حد نهيں هے۔كوئي ايسي حد نهيں كه جهاں پهنچ كر انسان يه كهے كه اس سے آگے الله كوياد كرنے كي ضرورت نهيں هے۔پهر امام خود هي سمجهاتے هوئے فرماتے هيں: ’’ فَرَضَ اللَّهف عَزَّ وَ جَلَّ الفَرَائفضَ، فَمَن أَدَاهفنَّ فَهفو حَدّفهفنَّ‘‘الله نے جو چيز واجب كي هے اس پر عمل كرتے هي اس كي حد ختم هوجاتي هے۔’’وَ شَهرف رَمَضَانَ فَمَن صَامَهف فَهفوَ حَدّفهف‘‘جيسے اگر كسي نے رمضان ميں روزے ركه لئے تو رمضان كے بعد اس پر روزے واجب نهيں هيں كيونكه اس كي حد يهي هے۔’’وَ الحَجّف فَمَن حَجَّ فَهفو حَدّفهف ‘‘كسي پر حج واجب هوا،اس نے حج كيا تو اس كي حد ختم هوگئي۔اسي طرح زكات دے دي،خمس دے ديا تو اس كي حد ختم هوگئي يعني اس كے بعد وه اس سال واجب نهيں هوگا۔اسي طرح دوسري چيزوں كي بهي حد هے اور ان كا اختتا م اسي حد پر هوجاتا هے۔ ’’ إفلَّا الذّفكرَ فَإفنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَن يَرضَ مفنهف بفالقَلفيلف وَ لَم يَجعَل لَه حَدّاً يَنتَهفي إفلَيهف ‘‘ليكن خدا كي ياد كي كوئي حد نهيں هے،اس كا كوئي اختتام نهيں هے اس لئے خدا اس بات پر راضي نهيں هے اس كو كچه دير كے لئے ياد كيا جائے اور بس۔اس كے بعد امام نے اس آيت كي تلاوت كي :’’ يَا أَيّفهَا الَّذفينَ آمَنفوا اذْكفرفوا اللَّهَ ذفكْرًا كَثفيرًا‘‘
الله كو كيوں ياد كريں؟
الله كو كيوں هميشه ياد كريں اور ياد ركهيں اس سبب بعد والي آيت بتارهي هے:’’ هفوَ الَّذفي يفصَلّفي عَلَيْكفمْ وَمَلَائفكَتفهف ‘‘اس لئے كه خدا اور اس كے فرشتے تم پر درود بهيجتے هيں۔خدا اور فرشتوں كي طرف سے درود كا كيا مطلب هے؟ خدا كي طرف سے درود يعني اس كي رحمت اور فرشتوں كي طرف سے درود يعني مومنين كے لئے استغفار۔’’ وَ يَستَغففرفونَ لفلَّذفينَ آمَنفوا ‘‘ خدا يه رحمت كيوں بهيجتا هے اور فرشتے مومنين كے لئے استغفار كيوں كرتے هيں؟ ’’ لفيفخْرفجَكفم مّفنَ الظّفلفمَاتف إفلَي النّفورف ‘‘ تاكه آپ كو اندهيروں سے نكال كر روشني ميں لے آئيں۔كون سے اندهيرے؟همارے دلوں كے اندهيرے۔هماري فكركے اندهيرے، همارے اخلاق كے اندهيرے اور اس طرح كے دوسرے اندهيرے۔
خدا كي ياد كے مراحل
خدا كي ياد كے كئي مراحل هيں۔سب لوگ ايك مرحله ميں نهيں هيں بلكه الگ الگ مرحله ميں هيں۔كچه سب سے اوپر هيں جيسے الله كے نبي،نيك لوگ،خدا كے خاص بندے۔هماري پهنچ وهاں تك نهيں هے جهاں يه لوگ هيں بلكه هميں پته بهي نهيں كه وهاں هے كيا؟ان كے بارے ميں حضرت علي (ع)فرماتے هيں:’’ اَلذّفكرف مَجَالفسَةف المَحبفوبف‘‘ذكر(خدا كي ياد ) اپنے محبوب كے همراه هونا هے۔اس كے ساته بيٹهنا هے۔يه خدا كے خاص بندوں كے لئے هے ايك دوسري جگه فرماتے هيں : ’’ اَلذّفكرف لَذَّةف المفحفبّفينَ‘‘ ذكر محبت كرنے والوں كے لئے بهت لفط اندوز هے۔ايك يه امرحله هے جس سے هم جيسے لوگ كافي دور هيں۔ ايك عام مرحله هے يهي نماز،يهي عبادت،يهي دعا ،يهي تسبيح اورا س طرح كي چيزيں ۔ان كے دوارا هم خدا كا ذكر كرسكتے هيں اور اس كو ياد كرسكتے هيں۔
خدا كي ياد كے فائدے
اس كے بهي بهت سے فائدے هيں۔ايك فائده يه هے كه يه همارے دل كو گندگيوں سے پاك كرتا هے۔همارے دل پر غلط خواهشات كا جو حمله هوتا هے ان سے دل كو بچاتا هے۔دل كو چهوٹي چهوٹي چيزوں سے بهي خطره هے۔همارے دل پر بهت سي چيزو ں كا اثر هوتا هے۔بهت سي چيزوں كي طرف كهچتا هے۔يه هر چيز كي طرف نهيں كهچنا چاهيے۔اس پر هر چيز كا اثر نهيں هونا چاهيے۔يه خدا كا گهر هے اس ميں هر ايك كو جگه نهيں دينا چاهيے۔ليكن هر ايك گهسنے كي كوشش كرتا هے۔دل كو ان سے كيسے بچايا جائے؟اسي خدا كي ياد كے ذريعه۔جنگ كے ميدان ميں كوئي سپاهي جم كر لڑتا هے،ڈٹ كر حمله كرتا هے،بهادري كے ساته دشمن كا مقابله كرتا هے ليكن بهت سے لڑكهڑاجاتے هيں،بهاگ جاتے هيں۔دل كے ميدان ميں دشمن كے مقابل وهي بهادري كے ساته لڑسكتا هے جو خدا كو ياد كرتا هو۔دل ميں خدا كي ياد بسانے والا انسان اس بهادر سپاهي كي طرح هے جو پور ي طاقت كے ساته دشمن سے لڑتا هے اور اسے اپنے ملك ميں گهسنے نهيں ديتا ۔ قرآن مجيد تو يهاں تك فرماتا هے:’’ إفذَا لَقفيتفمْ ففئَةً فَاثْبفتفواْ وَاذْكفرفواْ اللّهَ كَثفيرًا‘‘ جنگ كے ميدان ميں جب دشمن سے سامنا هو تو ڈٹے رهو اور الله كو زياده سے زياده ياد كرو۔يعني جنگ كے ميدان ميں بهي خدا كي ياد ضروري هے ۔پهر فرماتا هے: ’’ لَّعَلَّكفمْ تففْلَحفونَ ‘‘ اس سے تمهيں كاميابي ملے گي۔ الله كي ياد كس طرح فتح دلاسكتي هے؟ اس طرح سے كه اس كي ياد سے دل مضبوط هوگا ،جب دل مضبوط هوگا تو قدم لڑكهڑائيں گے نهيں۔انسان تبهي بهاگ كهڑا هوتا هے جب دل كمزور هو ليكن دل مضبوط هوتو تو انسان اپني جگه جما رهتا هے۔ يه اصول صرف جنگ كے ميدان كے لئے نهيں هے بلكه الله كي ياد هر ميدان ميں فتح كا باعث بنتي هے۔

دو حديثيں
خدا كي ياد كے بارے ميں امام محمد باقر(ع)كي ايك حديث هے جس ميں اس كا رول بيان كيا گيا هے۔امام فرماتے هيں: ’’ ثَلاثف مفن أَشدّف مَا عَمفلَ العفبَادف‘‘ تين چيزيں ايسي هيں جن پر عمل كرنا بڑا سخت هوتا هے۔’’افنصَافف المفؤمفنف مفن نَفسفهف‘‘يعني جهاں پر صورتحال يه هو كه اپنے فائده ميں حق كو چهوڑنا هو يا حق كے لئے خود كا نقصان كرنا هو وه حق كا ساته دے چاهے اس ميں اس كا اپنا نقصان هو۔آپ كو معلوم هو كه دوسرا صحيح هے اور آپ غلط تو آپ خود كو غلط كهيں ۔يه بهت سخت هے ليكن ايك مومن كو يهي كرنا چاهيے۔دوسرا كام كيا هے؟’’ وَ مَوَاسَاةف المَرءف اَخَاهف ‘‘ يعني هر حال ميں ميں اپنے مومن بهائي كي مددكرنا ۔اور تيسري چيز’’ وَ ذفكرفاللَّهف عَليٰ كفلّ حَالف ‘‘هر حال ميں خدا كو ياد ركهنا۔ پهر سمجهاتے هوئے فرماتے هيں: ’’ وَ هفوَ أَن يَّذكفرَ اللَّهَ عَزَّوَجَلَّ عفندَ المَعصفيَةف يفهفمّف بفهَا ‘‘خدا كي ياد كا مطلب يه هے كه جب وه گناه كرنے جائے تو خدا ياد آجائے اور خدا كي ياد اسے گناه كرنے سے روك لے۔خدا كو ياد كرے اور گناهوں سے دور هو۔’’فَيَحفولف ذفكرف اللَّهف بَينَهف وَ بَينَ تفلكَ المَعصفيَةف وَ هفوَ قفولف اللَّهف عَزَّ وَجَلَّ إفنّ الذّين اتَّقَوا إفذَا مَسّهفم طَائفف مّفنَ الشّيطَانف تَذَكَّرفوا ‘‘ الله كي ياد اس كے اور گناه كے درميان حائل هوجاتي هے اور اسے گناه سے روك ديتي هے۔پهر امام فرماتے هيں يه تفسير هے قرآن كي اس آيت كي : ’’ إفنّ الذّين اتَّقَوا إفذَا مَسّهفم طَائفف مّفنَ الشّيطَانف تَذَكَّرفوا ‘‘جب شيطان انهيں بهكاتا هے اور انهيں گناه كي اور لے جاتا هے تو انهيں خدا ياد آجاتا هے ۔’’فَإفذَا هفم مفبصفرفونَ‘‘ اور خدا كي يه ياد اس بات كاباعث بنتي هے كه ان كي آنكهيں كهل جاتي هيں۔
اسي سے ملتي جلتي ايك حديث امام صادق(ع)كي بهي هے۔امام فرماتے هيں: ’’ وَ ذفكرف اللَّهف ففي كفلّف المَوَاطفنف ‘‘ هر وقت اور هر جگه خدا كو ياد كرو۔’’ اَمَّا افنّفي لَا أَقفولف سفبحَانَ اللَّهف وَ الحَمدفلفلَّهف وَ لاَ إفلٰهَ إفلّاَ اللَّهَ وَ اللَّهف أَكبَرف‘‘ ليكن خدا كو ياد كرنے كا مطلب يه نهيں هے انسان ’’سفبحَانَ اللَّهف وَ الحَمدفلفلَّهف وَ لاَ إفلٰهَ إفلّاَ اللَّهَ وَ اللَّهف أَكبَرف‘‘ پڑهتا رهے ۔ ’’وَ إفن كَانَ هَذَا مفن ذَاكَ‘‘ اگر چه يه بهي ذكر هے۔ليكن يهاں ميرے كهنے كا مطلب يه ذكر نهيں هے۔’’ وَلٰكفن ذفكرفهف ففي كفلّف مَوطفنف إفذَا هَجَمتَ عَلٰي طَاعَتفهف اَو مَعصفيفتفهف‘‘ الله كو ياد كرنے كا مطلب يه هے كه جب تم خدا كي اطاعت كرو يا گناه كي طرف قدم بڑهاو تو خدا تمهيں ياد هو۔خدا كي يه ياد انسان كو گناهوں سے بچاتي هے اور اسے الله كا بنده بناتي هے۔

’’ يَا أَيّفهَا الَّذفينَ آمَنفوا اذْكفرفوا اللَّهَ ذفكْرًا كَثفيرًا ۔ وَسَبّفحفوهف بفكْرَةً وَأَصفيلًا ۔ هفوَ الَّذفي يفصَلّفي عَلَيْكفمْ وَمَلَائفكَتفهف لفيفخْرفجَكفم مّفنَ الظّفلفمَاتف إفلَي النّفورف وَكَانَ بفالْمفؤْمفنفينَ رَحفيمًا ۔تَحفيَّتفهفمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهف سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهفمْ أَجْرًا كَرفيمًا ‘‘ اے ايمان والو! الله كو زياده سے زياده ياد كرو۔ اور رات دن اس كي تسبيح كرو۔وه اور اس كے فرشتے تم پر درود بهيجتے هيں تاكه وه تمهيں اندهيروں سے نكال كر روشني ميں لے آئے اور الله مومنين پر مهربان هے۔۔۔۔۔۔۔ جب ميں اس آيت كو ديكهتا هوں تو مجهے لگتا هے كه مجهے اس آيت كو هميشه پڑهنا چاهيے اور اس ميں غور وفكر كرنا چاهيے اور پهر اس پر عمل كرنا چاهيے۔مجهے اور آپ سب كو اس كي ضرورت هے۔ يه آيتيں هجرت كے چهٹے سال ميں نازل هوئي هيں يعني بدر،احد اور احزاب كي جنگوں كے بعد اتري هيں يعني جب مسلمانوں كو كئي آزمائشوں سے گزرنا پڑتا هے اس كے بعد يه آيتيں آتي هيں اور ان سے كهتي هيں: الله كو زياده سے زياده ياد كرو۔يعني كهيں ايسا نه هو كه ان جنگوں ميں فتح كے بعد تم دنيا ميں مست هوجاو اور خدا كو بهول جاو بلكه اس كے بعد تمهيں پهلے سے زياده اس كي طرف توجه دينا هے۔ يهاں امام صادق عليه السلام كي ايك حديث ياد آرهي هے مجهے۔آپ فرماتے هيں: ’’ مَا مفن شَي ءف إفلَّا وَ لَهف حَدّ يَنتَهفي إفلَيهف‘‘ الله كي طرف سے هر حكم كي ايك حد هے جس پر اس كا اختتام هوتا هے۔’’ إفلَّا الذّفكر‘‘ليكن اس كي ياد كے لئے كوئي حد نهيں هے۔كوئي ايسي حد نهيں كه جهاں پهنچ كر انسان يه كهے كه اس سے آگے الله كوياد كرنے كي ضرورت نهيں هے۔پهر امام خود هي سمجهاتے هوئے فرماتے هيں: ’’ فَرَضَ اللَّهف عَزَّ وَ جَلَّ الفَرَائفضَ، فَمَن أَدَاهفنَّ فَهفو حَدّفهفنَّ‘‘الله نے جو چيز واجب كي هے اس پر عمل كرتے هي اس كي حد ختم هوجاتي هے۔’’وَ شَهرف رَمَضَانَ فَمَن صَامَهف فَهفوَ حَدّفهف‘‘جيسے اگر كسي نے رمضان ميں روزے ركه لئے تو رمضان كے بعد اس پر روزے واجب نهيں هيں كيونكه اس كي حد يهي هے۔’’وَ الحَجّف فَمَن حَجَّ فَهفو حَدّفهف ‘‘كسي پر حج واجب هوا،اس نے حج كيا تو اس كي حد ختم هوگئي۔اسي طرح زكات دے دي،خمس دے ديا تو اس كي حد ختم هوگئي يعني اس كے بعد وه اس سال واجب نهيں هوگا۔اسي طرح دوسري چيزوں كي بهي حد هے اور ان كا اختتا م اسي حد پر هوجاتا هے۔ ’’ إفلَّا الذّفكرَ فَإفنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَن يَرضَ مفنهف بفالقَلفيلف وَ لَم يَجعَل لَه حَدّاً يَنتَهفي إفلَيهف ‘‘ليكن خدا كي ياد كي كوئي حد نهيں هے،اس كا كوئي اختتام نهيں هے اس لئے خدا اس بات پر راضي نهيں هے اس كو كچه دير كے لئے ياد كيا جائے اور بس۔اس كے بعد امام نے اس آيت كي تلاوت كي :’’ يَا أَيّفهَا الَّذفينَ آمَنفوا اذْكفرفوا اللَّهَ ذفكْرًا كَثفيرًا‘‘ الله كو كيوں ياد كريں؟ الله كو كيوں هميشه ياد كريں اور ياد ركهيں اس سبب بعد والي آيت بتارهي هے:’’ هفوَ الَّذفي يفصَلّفي عَلَيْكفمْ وَمَلَائفكَتفهف ‘‘اس لئے كه خدا اور اس كے فرشتے تم پر درود بهيجتے هيں۔خدا اور فرشتوں كي طرف سے درود كا كيا مطلب هے؟ خدا كي طرف سے درود يعني اس كي رحمت اور فرشتوں كي طرف سے درود يعني مومنين كے لئے استغفار۔’’ وَ يَستَغففرفونَ لفلَّذفينَ آمَنفوا ‘‘ خدا يه رحمت كيوں بهيجتا هے اور فرشتے مومنين كے لئے استغفار كيوں كرتے هيں؟ ’’ لفيفخْرفجَكفم مّفنَ الظّفلفمَاتف إفلَي النّفورف ‘‘ تاكه آپ كو اندهيروں سے نكال كر روشني ميں لے آئيں۔كون سے اندهيرے؟همارے دلوں كے اندهيرے۔هماري فكركے اندهيرے، همارے اخلاق كے اندهيرے اور اس طرح كے دوسرے اندهيرے۔ خدا كي ياد كے مراحل خدا كي ياد كے كئي مراحل هيں۔سب لوگ ايك مرحله ميں نهيں هيں بلكه الگ الگ مرحله ميں هيں۔كچه سب سے اوپر هيں جيسے الله كے نبي،نيك لوگ،خدا كے خاص بندے۔هماري پهنچ وهاں تك نهيں هے جهاں يه لوگ هيں بلكه هميں پته بهي نهيں كه وهاں هے كيا؟ان كے بارے ميں حضرت علي (ع)فرماتے هيں:’’ اَلذّفكرف مَجَالفسَةف المَحبفوبف‘‘ذكر(خدا كي ياد ) اپنے محبوب كے همراه هونا هے۔اس كے ساته بيٹهنا هے۔يه خدا كے خاص بندوں كے لئے هے ايك دوسري جگه فرماتے هيں : ’’ اَلذّفكرف لَذَّةف المفحفبّفينَ‘‘ ذكر محبت كرنے والوں كے لئے بهت لفط اندوز هے۔ايك يه امرحله هے جس سے هم جيسے لوگ كافي دور هيں۔ ايك عام مرحله هے يهي نماز،يهي عبادت،يهي دعا ،يهي تسبيح اورا س طرح كي چيزيں ۔ان كے دوارا هم خدا كا ذكر كرسكتے هيں اور اس كو ياد كرسكتے هيں۔ خدا كي ياد كے فائدے اس كے بهي بهت سے فائدے هيں۔ايك فائده يه هے كه يه همارے دل كو گندگيوں سے پاك كرتا هے۔همارے دل پر غلط خواهشات كا جو حمله هوتا هے ان سے دل كو بچاتا هے۔دل كو چهوٹي چهوٹي چيزوں سے بهي خطره هے۔همارے دل پر بهت سي چيزو ں كا اثر هوتا هے۔بهت سي چيزوں كي طرف كهچتا هے۔يه هر چيز كي طرف نهيں كهچنا چاهيے۔اس پر هر چيز كا اثر نهيں هونا چاهيے۔يه خدا كا گهر هے اس ميں هر ايك كو جگه نهيں دينا چاهيے۔ليكن هر ايك گهسنے كي كوشش كرتا هے۔دل كو ان سے كيسے بچايا جائے؟اسي خدا كي ياد كے ذريعه۔جنگ كے ميدان ميں كوئي سپاهي جم كر لڑتا هے،ڈٹ كر حمله كرتا هے،بهادري كے ساته دشمن كا مقابله كرتا هے ليكن بهت سے لڑكهڑاجاتے هيں،بهاگ جاتے هيں۔دل كے ميدان ميں دشمن كے مقابل وهي بهادري كے ساته لڑسكتا هے جو خدا كو ياد كرتا هو۔دل ميں خدا كي ياد بسانے والا انسان اس بهادر سپاهي كي طرح هے جو پور ي طاقت كے ساته دشمن سے لڑتا هے اور اسے اپنے ملك ميں گهسنے نهيں ديتا ۔ قرآن مجيد تو يهاں تك فرماتا هے:’’ إفذَا لَقفيتفمْ ففئَةً فَاثْبفتفواْ وَاذْكفرفواْ اللّهَ كَثفيرًا‘‘ جنگ كے ميدان ميں جب دشمن سے سامنا هو تو ڈٹے رهو اور الله كو زياده سے زياده ياد كرو۔يعني جنگ كے ميدان ميں بهي خدا كي ياد ضروري هے ۔پهر فرماتا هے: ’’ لَّعَلَّكفمْ تففْلَحفونَ ‘‘ اس سے تمهيں كاميابي ملے گي۔ الله كي ياد كس طرح فتح دلاسكتي هے؟ اس طرح سے كه اس كي ياد سے دل مضبوط هوگا ،جب دل مضبوط هوگا تو قدم لڑكهڑائيں گے نهيں۔انسان تبهي بهاگ كهڑا هوتا هے جب دل كمزور هو ليكن دل مضبوط هوتو تو انسان اپني جگه جما رهتا هے۔ يه اصول صرف جنگ كے ميدان كے لئے نهيں هے بلكه الله كي ياد هر ميدان ميں فتح كا باعث بنتي هے۔ دو حديثيں خدا كي ياد كے بارے ميں امام محمد باقر(ع)كي ايك حديث هے جس ميں اس كا رول بيان كيا گيا هے۔امام فرماتے هيں: ’’ ثَلاثف مفن أَشدّف مَا عَمفلَ العفبَادف‘‘ تين چيزيں ايسي هيں جن پر عمل كرنا بڑا سخت هوتا هے۔’’افنصَافف المفؤمفنف مفن نَفسفهف‘‘يعني جهاں پر صورتحال يه هو كه اپنے فائده ميں حق كو چهوڑنا هو يا حق كے لئے خود كا نقصان كرنا هو وه حق كا ساته دے چاهے اس ميں اس كا اپنا نقصان هو۔آپ كو معلوم هو كه دوسرا صحيح هے اور آپ غلط تو آپ خود كو غلط كهيں ۔يه بهت سخت هے ليكن ايك مومن كو يهي كرنا چاهيے۔دوسرا كام كيا هے؟’’ وَ مَوَاسَاةف المَرءف اَخَاهف ‘‘ يعني هر حال ميں ميں اپنے مومن بهائي كي مددكرنا ۔اور تيسري چيز’’ وَ ذفكرفاللَّهف عَليٰ كفلّ حَالف ‘‘هر حال ميں خدا كو ياد ركهنا۔ پهر سمجهاتے هوئے فرماتے هيں: ’’ وَ هفوَ أَن يَّذكفرَ اللَّهَ عَزَّوَجَلَّ عفندَ المَعصفيَةف يفهفمّف بفهَا ‘‘خدا كي ياد كا مطلب يه هے كه جب وه گناه كرنے جائے تو خدا ياد آجائے اور خدا كي ياد اسے گناه كرنے سے روك لے۔خدا كو ياد كرے اور گناهوں سے دور هو۔’’فَيَحفولف ذفكرف اللَّهف بَينَهف وَ بَينَ تفلكَ المَعصفيَةف وَ هفوَ قفولف اللَّهف عَزَّ وَجَلَّ إفنّ الذّين اتَّقَوا إفذَا مَسّهفم طَائفف مّفنَ الشّيطَانف تَذَكَّرفوا ‘‘ الله كي ياد اس كے اور گناه كے درميان حائل هوجاتي هے اور اسے گناه سے روك ديتي هے۔پهر امام فرماتے هيں يه تفسير هے قرآن كي اس آيت كي : ’’ إفنّ الذّين اتَّقَوا إفذَا مَسّهفم طَائفف مّفنَ الشّيطَانف تَذَكَّرفوا ‘‘جب شيطان انهيں بهكاتا هے اور انهيں گناه كي اور لے جاتا هے تو انهيں خدا ياد آجاتا هے ۔’’فَإفذَا هفم مفبصفرفونَ‘‘ اور خدا كي يه ياد اس بات كاباعث بنتي هے كه ان كي آنكهيں كهل جاتي هيں۔ اسي سے ملتي جلتي ايك حديث امام صادق(ع)كي بهي هے۔امام فرماتے هيں: ’’ وَ ذفكرف اللَّهف ففي كفلّف المَوَاطفنف ‘‘ هر وقت اور هر جگه خدا كو ياد كرو۔’’ اَمَّا افنّفي لَا أَقفولف سفبحَانَ اللَّهف وَ الحَمدفلفلَّهف وَ لاَ إفلٰهَ إفلّاَ اللَّهَ وَ اللَّهف أَكبَرف‘‘ ليكن خدا كو ياد كرنے كا مطلب يه نهيں هے انسان ’’سفبحَانَ اللَّهف وَ الحَمدفلفلَّهف وَ لاَ إفلٰهَ إفلّاَ اللَّهَ وَ اللَّهف أَكبَرف‘‘ پڑهتا رهے ۔ ’’وَ إفن كَانَ هَذَا مفن ذَاكَ‘‘ اگر چه يه بهي ذكر هے۔ليكن يهاں ميرے كهنے كا مطلب يه ذكر نهيں هے۔’’ وَلٰكفن ذفكرفهف ففي كفلّف مَوطفنف إفذَا هَجَمتَ عَلٰي طَاعَتفهف اَو مَعصفيفتفهف‘‘ الله كو ياد كرنے كا مطلب يه هے كه جب تم خدا كي اطاعت كرو يا گناه كي طرف قدم بڑهاو تو خدا تمهيں ياد هو۔خدا كي يه ياد انسان كو گناهوں سے بچاتي هے اور اسے الله كا بنده بناتي هے۔
نام:
ایمیل:
* رائے: