خبر کا کوڈ: 378353
تاریخ نشر: 22 July 2014 - 09:53
تقوا تمام نبيوں كي پهلي اور آخري بات رهي هے۔آپ قرآن كريم كي آيتوں ميں پڑهتے هوں گے الله كے نبي لوگوں سے سب سے پهلي بات تقوا كے بارے ميں كهتے تهے۔كيونكه تقوا هي كے ذريعه الله كي هدايت ملتي هے اور اگر تقوا نه هو تو كسي بهي انسان يا سماج كو الله كي هدايت پوري طرح سے نهيں ملتي۔روزه اسي تقوا كو حاصل كرنے كا ايك راسته هے۔

رمضان المبارك كي شروعات مسلمانو ں كے لئے ايك بهت بڑي عيد هے اس لئے بهت اچها هے كه مومنين ايك دوسرے كو اس مهينه كي مباركباد ديں اور ايك دوسرے كو اس مهينے سے زياده سے زياده فائده اٹهانے كي صلاح ديں۔كيونكه الله كا مهمان بننے كا مهينه هے اس لئے اس مهينه ميں صرف وهي اس سے فائده اٹها سكتے هيں جن كے دل ميں ايمان هو اور جن كو خدا اپنا مهمان بننے كي توفيق دے۔خدا كا ايك دسترخوان عام هے جس پر سارے بيٹهے هيں اور هر دن بيٹهتے هيں اور اس پر لگائي اور سجائي گئي نعمتوں سے فائده اٹهاتے هيں ليكن يه خدا كا خاص دسترخوان هے جس پر خاص لوگ هي بيٹهتے هيں۔
ايك اهم ستون
قرآن مجيد فرماتا هے: ’’ يَا أَيّفهَا الَّذفينَ آمَنفواْ كفتفبَ عَلَيْكفمف الصّفيَامف كَمَا كفتفبَ عَلَي الَّذفينَ مفن قَبْلفكفمْ ‘‘(سوره بقره183-) بعض چيزيں ايسي هيں جو صرف اسلام ميں نهيں هيں بلكه اس سے پهلے بهي دوسري امتوں ميں وه رهي هيں جيسے نماز اور زكات كے بارے ميں قرآن مجيد ميں هے كه مسلمانوں سے پهلے يه دوسروي قوموں پر بهي واجب تهے ’’وَأَوْصَانفي بفالصَّلَاةف وَالزَّكَاةف مَا دفمْتف حَيًّا‘‘(سوره مريم19-)جناب عيسيٰ عليه السلام اپني امت سے كهتے هيں : خدا نے مجهے نماز پڑهنے اور زكات دينے كا حكم ديا هے۔اوپر جو آيت بيان كي اس سے معلوم هوتا هے كه روزه بهي نماز اور زكات كي طرح مسلمانوں سے پهلے دوسري امتوں پر واجب تها۔فرماتا هے: تم پر روزه كو واجب كيا گيا هے جس طرح تم سے پهلے والوں پر كيا گيا تها۔اس سے معلوم هوتا هے كه عبادت كے يه تين ستون هميشه هر امت كے لئے ضروري رهے هيں جن ميں سے ايك روزه هے۔نماز انسان اور خدا كے درميان رابطه كا نام هے،زكات انسان كے مال كو پاك اورخالص كرنے كا ايك ذريعه هے اور روزه كے سبب دل اور روح پاك هوتے هيں۔
تقوےتك پهنچنے كي سيڑهي
اس آيت ميں خدا فرماتا هے: ’’ لَعَلَّكفمْ تَتَّقفونَ‘‘ تاكه اس كے ذريعه تم تقوے تك پهنچو۔اس سے معلوم هوتا هے كه روزه تقوا تك پهنچنے كي ايك سيڑهي هے۔تقوا يه هے كه انسان اپنے تمام اعمال كي طرف پورا ي توجه ركهے كه اس كام ميں خدا كي مرضي هے يا نهيں۔اس توجه كو تقوا كهتے هيں۔اس كي ضد غفلت اور بغير سوچے سمجهے،بغير توجه كے آگے بڑهنا هے ،خدا كو يه بات پسند نهيں هے كه مومن دنيا ميں آنكه بند كركے سب كچه كرتا رهے۔مومن كو هر حال ميں اور هر كام ميں كهلي آنكهوں اور متوجه دل كے ساته چلنا چاهيے۔مومن كے لئے يه ضروري هے كه وه يه ديكهے كه جو كام وه كررها هے وه الله اور شريعت كي مرضي كے مخالف تو نهيں هے۔جب انسان اس طرح سے متوجه هوجاتاهے اور هر چيز ميں الله اور دين كا دهيان ركهتا هے اس كے اندر تقوا آجاتا هے ۔روزه ان چيزوں ميں سے هے جو انسان كو هوشيار بناتي هيں ،جن كے ذريعه انسان كے اندر تقوا آتا هے اسي لئے روزه مومن كے لئے ضروري هے۔
جو انسان اور سماج تقوا كے ساته جئے گا دنيا اور آخرت كي ساري اچهائياں اسے حاصل هوں گي۔تقواصرف قيامت اور جنت كے لئے نهيں هے بلكه اس كا فائده دنيا ميں بهي هے۔جس سماج ميں تقوا هوگا،جو خدا كے راستے پر هوگا ،جس نے سوچ سمجه كر اس راستے كو چنا هو اور پورے دهيان سے اس پر چل رها هوگااسے دنيا كي نعمتيں بهي مليں گي ،دنيا ميں بهي عزت ملے گي،اس سماج ميں محبت،ايك دوسرے كي مدد اور نيك كاموں ميں ايك ودسرے كا هاته بٹانے جيسي چيزيں عام هوں گي۔تقوا دنيا اور آخرت دونوں ميں كاميابي كي كنجي هے۔آج كي دنيا اس لئے اتني مشكلات ،سختيوں اور مصيبتوں ميں پهنسي هوئي هے كيونكه وه تقوے سے دور هے،گناهوں ميں ڈوبي هوئي هے اور ڈوبتي جارهي هے۔
تقوا تمام نبيوں كي پهلي اور آخري بات رهي هے۔آپ قرآن كريم كي آيتوں ميں پڑهتے هوں گے الله كے نبي لوگوں سے سب سے پهلي بات تقوا كے بارے ميں كهتے تهے۔كيونكه تقوا هي كے ذريعه الله كي هدايت ملتي هے اور اگر تقوا نه هو تو كسي بهي انسان يا سماج كو الله كي هدايت پوري طرح سے نهيں ملتي۔روزه اسي تقوا كو حاصل كرنے كا ايك راسته هے۔
الله تعاليٰ سوره حديد كي ايك آيت ميں فرماتا هے: ’’يَا أَيّفهَا الَّذفينَ آمَنفوا اتَّقفوا اللَّهَ وَآمفنفوا بفرَسفولفهف يفؤْتفكفمْ كففْلَيْنف مفن رَّحْمَتفهف وَيَجْعَل لَّكفمْ نفورًا تَمْشفونَ بفهف‘‘(سوره حديد28-) اے ايمان والو! الله كا تقوا اپناو اور اس كے رسول پر ايمان لے آو تاكه وه اپني رحمت سے تمهيں دو فائدے پهنچائے اور تمهيں ايك ايسي روشني دے جس كے ذريعه تم آساني سے راسته چل سكو۔ اس آيت سے پته چلتا هے تقوا انسان كے دل ميں ايك ايسي روشني ڈال ديتا هے جس سے وه آساني سے آگے بڑهتا هے اور سارے اندهيرے دور هوجاتے هيں ۔جب تك انسان كو يه نه معلوم هوكه اسے كهاں جاناهے، جب تك راسته صاف نه هو وه آگے نهيں بڑه سكتا تقوا انسان كو منزل كا پته بهي بتاتا هے اور راسته بهي صاف دكهاتا هے۔

رمضان المبارك كي شروعات مسلمانو ں كے لئے ايك بهت بڑي عيد هے اس لئے بهت اچها هے كه مومنين ايك دوسرے كو اس مهينه كي مباركباد ديں اور ايك دوسرے كو اس مهينے سے زياده سے زياده فائده اٹهانے كي صلاح ديں۔كيونكه الله كا مهمان بننے كا مهينه هے اس لئے اس مهينه ميں صرف وهي اس سے فائده اٹها سكتے هيں جن كے دل ميں ايمان هو اور جن كو خدا اپنا مهمان بننے كي توفيق دے۔خدا كا ايك دسترخوان عام هے جس پر سارے بيٹهے هيں اور هر دن بيٹهتے هيں اور اس پر لگائي اور سجائي گئي نعمتوں سے فائده اٹهاتے هيں ليكن يه خدا كا خاص دسترخوان هے جس پر خاص لوگ هي بيٹهتے هيں۔ ايك اهم ستون قرآن مجيد فرماتا هے: ’’ يَا أَيّفهَا الَّذفينَ آمَنفواْ كفتفبَ عَلَيْكفمف الصّفيَامف كَمَا كفتفبَ عَلَي الَّذفينَ مفن قَبْلفكفمْ ‘‘(سوره بقره183-) بعض چيزيں ايسي هيں جو صرف اسلام ميں نهيں هيں بلكه اس سے پهلے بهي دوسري امتوں ميں وه رهي هيں جيسے نماز اور زكات كے بارے ميں قرآن مجيد ميں هے كه مسلمانوں سے پهلے يه دوسروي قوموں پر بهي واجب تهے ’’وَأَوْصَانفي بفالصَّلَاةف وَالزَّكَاةف مَا دفمْتف حَيًّا‘‘(سوره مريم19-)جناب عيسيٰ عليه السلام اپني امت سے كهتے هيں : خدا نے مجهے نماز پڑهنے اور زكات دينے كا حكم ديا هے۔اوپر جو آيت بيان كي اس سے معلوم هوتا هے كه روزه بهي نماز اور زكات كي طرح مسلمانوں سے پهلے دوسري امتوں پر واجب تها۔فرماتا هے: تم پر روزه كو واجب كيا گيا هے جس طرح تم سے پهلے والوں پر كيا گيا تها۔اس سے معلوم هوتا هے كه عبادت كے يه تين ستون هميشه هر امت كے لئے ضروري رهے هيں جن ميں سے ايك روزه هے۔نماز انسان اور خدا كے درميان رابطه كا نام هے،زكات انسان كے مال كو پاك اورخالص كرنے كا ايك ذريعه هے اور روزه كے سبب دل اور روح پاك هوتے هيں۔ تقوےتك پهنچنے كي سيڑهي اس آيت ميں خدا فرماتا هے: ’’ لَعَلَّكفمْ تَتَّقفونَ‘‘ تاكه اس كے ذريعه تم تقوے تك پهنچو۔اس سے معلوم هوتا هے كه روزه تقوا تك پهنچنے كي ايك سيڑهي هے۔تقوا يه هے كه انسان اپنے تمام اعمال كي طرف پورا ي توجه ركهے كه اس كام ميں خدا كي مرضي هے يا نهيں۔اس توجه كو تقوا كهتے هيں۔اس كي ضد غفلت اور بغير سوچے سمجهے،بغير توجه كے آگے بڑهنا هے ،خدا كو يه بات پسند نهيں هے كه مومن دنيا ميں آنكه بند كركے سب كچه كرتا رهے۔مومن كو هر حال ميں اور هر كام ميں كهلي آنكهوں اور متوجه دل كے ساته چلنا چاهيے۔مومن كے لئے يه ضروري هے كه وه يه ديكهے كه جو كام وه كررها هے وه الله اور شريعت كي مرضي كے مخالف تو نهيں هے۔جب انسان اس طرح سے متوجه هوجاتاهے اور هر چيز ميں الله اور دين كا دهيان ركهتا هے اس كے اندر تقوا آجاتا هے ۔روزه ان چيزوں ميں سے هے جو انسان كو هوشيار بناتي هيں ،جن كے ذريعه انسان كے اندر تقوا آتا هے اسي لئے روزه مومن كے لئے ضروري هے۔ جو انسان اور سماج تقوا كے ساته جئے گا دنيا اور آخرت كي ساري اچهائياں اسے حاصل هوں گي۔تقواصرف قيامت اور جنت كے لئے نهيں هے بلكه اس كا فائده دنيا ميں بهي هے۔جس سماج ميں تقوا هوگا،جو خدا كے راستے پر هوگا ،جس نے سوچ سمجه كر اس راستے كو چنا هو اور پورے دهيان سے اس پر چل رها هوگااسے دنيا كي نعمتيں بهي مليں گي ،دنيا ميں بهي عزت ملے گي،اس سماج ميں محبت،ايك دوسرے كي مدد اور نيك كاموں ميں ايك ودسرے كا هاته بٹانے جيسي چيزيں عام هوں گي۔تقوا دنيا اور آخرت دونوں ميں كاميابي كي كنجي هے۔آج كي دنيا اس لئے اتني مشكلات ،سختيوں اور مصيبتوں ميں پهنسي هوئي هے كيونكه وه تقوے سے دور هے،گناهوں ميں ڈوبي هوئي هے اور ڈوبتي جارهي هے۔ تقوا تمام نبيوں كي پهلي اور آخري بات رهي هے۔آپ قرآن كريم كي آيتوں ميں پڑهتے هوں گے الله كے نبي لوگوں سے سب سے پهلي بات تقوا كے بارے ميں كهتے تهے۔كيونكه تقوا هي كے ذريعه الله كي هدايت ملتي هے اور اگر تقوا نه هو تو كسي بهي انسان يا سماج كو الله كي هدايت پوري طرح سے نهيں ملتي۔روزه اسي تقوا كو حاصل كرنے كا ايك راسته هے۔ الله تعاليٰ سوره حديد كي ايك آيت ميں فرماتا هے: ’’يَا أَيّفهَا الَّذفينَ آمَنفوا اتَّقفوا اللَّهَ وَآمفنفوا بفرَسفولفهف يفؤْتفكفمْ كففْلَيْنف مفن رَّحْمَتفهف وَيَجْعَل لَّكفمْ نفورًا تَمْشفونَ بفهف‘‘(سوره حديد28-) اے ايمان والو! الله كا تقوا اپناو اور اس كے رسول پر ايمان لے آو تاكه وه اپني رحمت سے تمهيں دو فائدے پهنچائے اور تمهيں ايك ايسي روشني دے جس كے ذريعه تم آساني سے راسته چل سكو۔ اس آيت سے پته چلتا هے تقوا انسان كے دل ميں ايك ايسي روشني ڈال ديتا هے جس سے وه آساني سے آگے بڑهتا هے اور سارے اندهيرے دور هوجاتے هيں ۔جب تك انسان كو يه نه معلوم هوكه اسے كهاں جاناهے، جب تك راسته صاف نه هو وه آگے نهيں بڑه سكتا تقوا انسان كو منزل كا پته بهي بتاتا هے اور راسته بهي صاف دكهاتا هے۔
نام:
ایمیل:
* رائے: