خبر کا کوڈ: 378351
تاریخ نشر: 22 July 2014 - 09:47
نويد شاهد: هميشه قرآني فضاوں ميں رهنا،مسجد جواد الائمه ميں رفت و آمد اور انقلابي و بسيجي جوانوں كے ساته نشست و برخاست نے ان كي زندگي كو بدل ديا تها اس لئے انهوں نے بهي اپنے بهت سے شهيد دوستوں كي طرح جهاد في سبيل الله كا راسته انتخاب كيا اور شهادت كي شاهراه پر نكل پڑے۔

شهيد احمد اميني اب رضا اميني 15 ارديبهشت 1342 شمسي كو تهران كے ايك چهوٹے سے محلے ميں پيدا هوئے۔ان كي تربيت ايك مذهبي اور عالم گهرانه ميں هوئي۔ان كے بهت سے رشته عالم تهے۔ان كے ماموں حجۃ الاسلام محقق تهران ميں مسجد حجت اور حوزه علميه حجت (عج)كے باني تهے۔احمد كچه بڑے هوئے تو اسكول گئے اور اسلامي انقلاب كي كاميابي كے بعد نصيري هائي اسكول ميں رياضيات ميں انٹر پاس كيا۔
هميشه قرآني فضاوں ميں رهنا،مسجد جواد الائمه ميں رفت و آمد اور انقلابي و بسيجي جوانوں كے ساته نشست و برخاست نے ان كي زندگي كو بدل ديا تها اس لئے انهوں نے بهي اپنے بهت سے شهيد دوستوں كي طرح جهاد في سبيل الله كا راسته انتخاب كيا اور شهادت كي شاهراه پر نكل پڑے۔
مسجد جواد الائمه كي طرف سے كئي بار رضاكارانه طور پر محاذ جنگ پر گئے اور بهت سے آپريشنز ميں شركت كي جن ميں سب اهم آپريشن مسلم ابن عقيل تها۔
ان كي باتيں اور عمل دوستوں پر كافي
اثرانداز تها جيسا كه ان كے دوست اور محاذ كے ساتهي بيان كرتے هيں۔مسجد ميں جتنے جوان ان كے ساته هوتے تهے سب انهيں ايك آئيڈيل مانتے تهے اور ان كي باتوں پر خاص توجه ديتے تهے۔
احمد اور ان كا دوست محسن تقي زاده دونوں ديني تعليم كے لئے حوزه علميه امام قم ميں جاتے هيں۔ان كا دوست محسن كچه هي مدت بعد محاذ جنگ پر جاتا هے اور ايك آپريشن ميں شهيد هوجاتا هے۔
اپنے دوست كي شهادت كے بعد احمد بهي محاذ پر جانے كي تياري شروع كرديتے هے۔ان كاايك دوست علي ان سے كهتا هے اگر تم سچ مچ جانا چاهتے تو ٹريننگ سنٹر ميں جشٹريسن كرواو،ٹريننگ لو اور مردوں كي طرف محاذ پر جاو۔
وه امام حسين (سنٹر)ميں ٹريننگ كے لئے گئے اور مكمل تياري كےساته محاذ پر روانه هوئے۔ احمد اس سے پهلے بهي بغير ٹريننگ كے اپنے ساتهيوں كے ساته محاذ پر جاچكا تها ليكن اس بار جب وه ٹريننگ كے ساته گيا تو مسجد جواد الائمه كے دوستوں ميں كوئي بهي اس كے سته نه تها۔ اس بار اس نے كئي آپريشنز ميں امدادي گروپ ميں شركت كي اور آپريشن والفجر4 ميں پنجوئن نامي ٹيلے پر دشمن كي گولي كا نشانه بن كر شهيد هوگيا۔ كافي عرصه تك اس كا جنازه نه مل سكا اور عراقي سرزمين پر زمين كے نيچے دبا رها اور اخركار 12 سال بعد شهدا سرچ كميٹي كے توسط سے ان كا جنازه تلاش كيا گيا اور پهر وطن عزيز واپس لاكر عزت و احترام كے ساته دفن كيا گيا۔
شهيد احمد اميني كا قلم بهي بهت اچها تها۔وه اكثر اپنے دوستوں كو خط لكها كرتے اور اس ميں شهدا كے مشن كو جاري ركهنے اور ولايت ققيه كي پيروي كي وصيت كيا كرتے تهے۔
اپني وصيت كے ايك حصه ميں لكهتے هيں: اگر ميرا جنازه نه مل سكا اور مفقودهوگيا تو غمگين نه هوئيے گا اس لئے كه انسان كا جسم جهاں بهي هو قيامت ميں دوباره اٹهايا جائے گا۔ هاں اگر كوئي افسوس اور غم كي بات هے وه يه هے كه بي بي زهرا سلام الله عليها كي قبر كا كوئي پته نهيں۔
اپنے والد كو ان وصيتوں پر عمل كرنے كے سلسلےميں مكمل اختيار ديتا هوں۔ميرا ايك دن كا روزه قضا هے۔اسے ركها جائے۔ دو سال كي نماز صبح بهي احتياطا پڑهوائي جائے۔ نماز آيات ميں نے تين چار بار پڑهي هے ليكن پهلے شايد هميشه نهيں پڑهتا تها اس كے سلسلے ميں جو بهي حكم شرعي هے اس پر عمل كيا جائے۔
جس تك بهي يه وصيت نامه پهنچے گا اس سے وصيت كرتا هوں كه خدا سے ڈريں اور اپنے كاموں ميں خلوص كا خيال ركهيں۔

شهيد احمد اميني اب رضا اميني 15 ارديبهشت 1342 شمسي كو تهران كے ايك چهوٹے سے محلے ميں پيدا هوئے۔ان كي تربيت ايك مذهبي اور عالم گهرانه ميں هوئي۔ان كے بهت سے رشته عالم تهے۔ان كے ماموں حجۃ الاسلام محقق تهران ميں مسجد حجت اور حوزه علميه حجت (عج)كے باني تهے۔احمد كچه بڑے هوئے تو اسكول گئے اور اسلامي انقلاب كي كاميابي كے بعد نصيري هائي اسكول ميں رياضيات ميں انٹر پاس كيا۔ هميشه قرآني فضاوں ميں رهنا،مسجد جواد الائمه ميں رفت و آمد اور انقلابي و بسيجي جوانوں كے ساته نشست و برخاست نے ان كي زندگي كو بدل ديا تها اس لئے انهوں نے بهي اپنے بهت سے شهيد دوستوں كي طرح جهاد في سبيل الله كا راسته انتخاب كيا اور شهادت كي شاهراه پر نكل پڑے۔ مسجد جواد الائمه كي طرف سے كئي بار رضاكارانه طور پر محاذ جنگ پر گئے اور بهت سے آپريشنز ميں شركت كي جن ميں سب اهم آپريشن مسلم ابن عقيل تها۔ ان كي باتيں اور عمل دوستوں پر كافي اثرانداز تها جيسا كه ان كے دوست اور محاذ كے ساتهي بيان كرتے هيں۔مسجد ميں جتنے جوان ان كے ساته هوتے تهے سب انهيں ايك آئيڈيل مانتے تهے اور ان كي باتوں پر خاص توجه ديتے تهے۔ احمد اور ان كا دوست محسن تقي زاده دونوں ديني تعليم كے لئے حوزه علميه امام قم ميں جاتے هيں۔ان كا دوست محسن كچه هي مدت بعد محاذ جنگ پر جاتا هے اور ايك آپريشن ميں شهيد هوجاتا هے۔ اپنے دوست كي شهادت كے بعد احمد بهي محاذ پر جانے كي تياري شروع كرديتے هے۔ان كاايك دوست علي ان سے كهتا هے اگر تم سچ مچ جانا چاهتے تو ٹريننگ سنٹر ميں جشٹريسن كرواو،ٹريننگ لو اور مردوں كي طرف محاذ پر جاو۔ وه امام حسين (سنٹر)ميں ٹريننگ كے لئے گئے اور مكمل تياري كےساته محاذ پر روانه هوئے۔ احمد اس سے پهلے بهي بغير ٹريننگ كے اپنے ساتهيوں كے ساته محاذ پر جاچكا تها ليكن اس بار جب وه ٹريننگ كے ساته گيا تو مسجد جواد الائمه كے دوستوں ميں كوئي بهي اس كے سته نه تها۔ اس بار اس نے كئي آپريشنز ميں امدادي گروپ ميں شركت كي اور آپريشن والفجر4 ميں پنجوئن نامي ٹيلے پر دشمن كي گولي كا نشانه بن كر شهيد هوگيا۔ كافي عرصه تك اس كا جنازه نه مل سكا اور عراقي سرزمين پر زمين كے نيچے دبا رها اور اخركار 12 سال بعد شهدا سرچ كميٹي كے توسط سے ان كا جنازه تلاش كيا گيا اور پهر وطن عزيز واپس لاكر عزت و احترام كے ساته دفن كيا گيا۔ شهيد احمد اميني كا قلم بهي بهت اچها تها۔وه اكثر اپنے دوستوں كو خط لكها كرتے اور اس ميں شهدا كے مشن كو جاري ركهنے اور ولايت ققيه كي پيروي كي وصيت كيا كرتے تهے۔ اپني وصيت كے ايك حصه ميں لكهتے هيں: اگر ميرا جنازه نه مل سكا اور مفقودهوگيا تو غمگين نه هوئيے گا اس لئے كه انسان كا جسم جهاں بهي هو قيامت ميں دوباره اٹهايا جائے گا۔ هاں اگر كوئي افسوس اور غم كي بات هے وه يه هے كه بي بي زهرا سلام الله عليها كي قبر كا كوئي پته نهيں۔ اپنے والد كو ان وصيتوں پر عمل كرنے كے سلسلےميں مكمل اختيار ديتا هوں۔ميرا ايك دن كا روزه قضا هے۔اسے ركها جائے۔ دو سال كي نماز صبح بهي احتياطا پڑهوائي جائے۔ نماز آيات ميں نے تين چار بار پڑهي هے ليكن پهلے شايد هميشه نهيں پڑهتا تها اس كے سلسلے ميں جو بهي حكم شرعي هے اس پر عمل كيا جائے۔ جس تك بهي يه وصيت نامه پهنچے گا اس سے وصيت كرتا هوں كه خدا سے ڈريں اور اپنے كاموں ميں خلوص كا خيال ركهيں۔
نام:
ایمیل:
* رائے: