خبر کا کوڈ: 378280
تاریخ نشر: 19 July 2014 - 21:04
معصومه آباد كهتي هيں : كتاب كا دوتهائي حصه ميں نے خانه كعبه كے جوار ميں لكها هے۔جن دنوں ميں عمره كے لئے مكه گئي هوئي تهي اور 15 دن وهاں قيام كيا تها اسي دوران كتاب كا ايك بهت بڑا حصه تحرير كيا هے۔

كتاب "من زنده ام"عراقي قيد و بند ميں محترمه معصومه آباد كي يادوں كا مجموعه هے۔يه كتاب بازار ميں آتے هيں هاتهوں هاته بك گئي اور كچه عرصه پهلے قائد انقلاب اسلامي امام خامنه اي نے بهي اس كتاب كو اپني تقريظ سے نوازا هے۔
كتاب كي مصنفه كے ساته همارے نمائندے كي خصوصي گفتگو كا خلاصه پيش كيا جاتا هے:
هžهم نے كهيں پڑها تها كه آپ نے يه اراده كرركها تها كه اپني يادوں كو كسي سے بيان نهيں كريں گي پهر اچانك كتاب لكهنے كا اراده كيسا بن گيا؟
پهلے ميں سوچا كرتا تهي كه يه ميري اپني زندگي كي ياديں هيں جس كا اور كسي سے كوئي تعلق نهيں هے ۔يه ميرا ماضي هے جو مجهے ميرے حال سے اور مستقبل سے جوڑتا هے ۔ليكن بعد ميں مجهے احساس هوا كه نهيں يه ميري ياديں ضرور هيں ليكن ميري اپني نهيں هيں بلكه خدا كي طرف سے امانت هيں دوسروں كے لئے اور آئنده آنے والي نسلوں كے لئے اس لئے اراده بدل گيا۔
هžتعجب كي بات هے اتنے سال گزرنے كے بعد بهي آپ كو سب كچه ياد هے اور كچه بهي بهولي نهيں هيں؟
جي هاں ايسا هي هے۔ميں كچه بهي نهيں بهولي هوں يهاں تك كه وه سيل جس ميں ميں اور ميرے ساتهي بند تهے وه بهي مجهے ياد هے۔وه افراد جنهيں ميں نهيں جانتي تهي وه بهي ياد هيں۔ميں نے خود سے وعده كيا تها كه ميں كبهي ان دنوں كو اور ان لمحوں كو نهيں بهولوں گي اس لئے نهيں بهولي اور اب يه كتاب كي شكل ميں آچكي هے۔
هžكوئي اور خاص وجه جس نے آپ كو كتاب لكهنے پر آماده كيا هو؟
جي هاں ۔ايك تو يه احساس كه جوان نسل كو جنگ اور اسارت كے بارے ميں صحيح معلومات نهيں هيں اور جو معلومات انهيں فراهم كي جاتي هيں وه ناقص هيں اسلئے ضروري سمجها كه وه صحيح باتوں سے آشنا هوں۔اور دوسرا قائد انقلاب امام خامنه اي كے ساته رهائي پانے والوں كا ايك ديدار جس ميں انهوں نے تمام افراد سے تاكيد كي كه ان يادوں كو جو سينوںميں محفوظ هيں باهر نكاليں اور اسے كتاب ،فلم وغيره كي شكل ميں پيش كريں،اس كے بعد ميں بالكل مصمم هوگئي۔

كتاب "من زنده ام"عراقي قيد و بند ميں محترمه معصومه آباد كي يادوں كا مجموعه هے۔يه كتاب بازار ميں آتے هيں هاتهوں هاته بك گئي اور كچه عرصه پهلے قائد انقلاب اسلامي امام خامنه اي نے بهي اس كتاب كو اپني تقريظ سے نوازا هے۔ كتاب كي مصنفه كے ساته همارے نمائندے كي خصوصي گفتگو كا خلاصه پيش كيا جاتا هے: هžهم نے كهيں پڑها تها كه آپ نے يه اراده كرركها تها كه اپني يادوں كو كسي سے بيان نهيں كريں گي پهر اچانك كتاب لكهنے كا اراده كيسا بن گيا؟ پهلے ميں سوچا كرتا تهي كه يه ميري اپني زندگي كي ياديں هيں جس كا اور كسي سے كوئي تعلق نهيں هے ۔يه ميرا ماضي هے جو مجهے ميرے حال سے اور مستقبل سے جوڑتا هے ۔ليكن بعد ميں مجهے احساس هوا كه نهيں يه ميري ياديں ضرور هيں ليكن ميري اپني نهيں هيں بلكه خدا كي طرف سے امانت هيں دوسروں كے لئے اور آئنده آنے والي نسلوں كے لئے اس لئے اراده بدل گيا۔ هžتعجب كي بات هے اتنے سال گزرنے كے بعد بهي آپ كو سب كچه ياد هے اور كچه بهي بهولي نهيں هيں؟ جي هاں ايسا هي هے۔ميں كچه بهي نهيں بهولي هوں يهاں تك كه وه سيل جس ميں ميں اور ميرے ساتهي بند تهے وه بهي مجهے ياد هے۔وه افراد جنهيں ميں نهيں جانتي تهي وه بهي ياد هيں۔ميں نے خود سے وعده كيا تها كه ميں كبهي ان دنوں كو اور ان لمحوں كو نهيں بهولوں گي اس لئے نهيں بهولي اور اب يه كتاب كي شكل ميں آچكي هے۔ هžكوئي اور خاص وجه جس نے آپ كو كتاب لكهنے پر آماده كيا هو؟ جي هاں ۔ايك تو يه احساس كه جوان نسل كو جنگ اور اسارت كے بارے ميں صحيح معلومات نهيں هيں اور جو معلومات انهيں فراهم كي جاتي هيں وه ناقص هيں اسلئے ضروري سمجها كه وه صحيح باتوں سے آشنا هوں۔اور دوسرا قائد انقلاب امام خامنه اي كے ساته رهائي پانے والوں كا ايك ديدار جس ميں انهوں نے تمام افراد سے تاكيد كي كه ان يادوں كو جو سينوںميں محفوظ هيں باهر نكاليں اور اسے كتاب ،فلم وغيره كي شكل ميں پيش كريں،اس كے بعد ميں بالكل مصمم هوگئي۔
نام:
ایمیل:
* رائے: