خبر کا کوڈ: 377990
تاریخ نشر: 30 June 2014 - 12:38
ابهي آدهے راستے هي چلے تهے كه گاڑي بند هوگئي بهت كوشش كي ليكن گاڑي اسٹا رٹ نهيں هوئي ۔بهرحال اب بهت دير هوچكي تهي اور سورج بهي ڈوب چكا تها اور همارے جانے كا كوئي فائده بهي نهيں تها كيونكه آيةالله كے مسجد جانے كا وقت هو چكا تها جهاں وه نماز جماعت پڑهاتے تهے ۔اس لئے هم نے وهاں جانے كا اراده ترك كر ديا ۔

جواني كے ايام كي بات هے ۔ايك دن آيةالله سعيدي نے مجهے اپنے پاس بلوايا ۔ان دنوں ميں نے گاڑي چلانا سيكهي تهي اور اس كا سرٹيفيكيٹ بهي لے ليا تها ميرے بڑے بهائي كے پاس ايك گاڑي تهي ميں ان سے وه گاڑي لي اور اپنے دوست محترم الويري كے ساته آقاي سعيدي كے گهر كي طرف چل ديا۔جب هم ان كے گهر پهنچے تو عليك سليك كے بعد آپ نے فرمايا: '' آج كل تمام يونيورسٹيوں ميں حكومت كے خلاف احتجاجاته هو رهے هيں اورطلبا حكومت مخالف نعرے لگا رهے هيں ليكن ان كے نعرے نامكمل هيں۔مثلا ان كے زياده تر نعرے اس قسم كے هوا كرتے تهے: '' تم بهي بيٹهو ،هم بهي بيٹهيں ، كون اٹهے پهر ؟'' '' تم جو اٹهو ،هم جو اٹهيں ،سب اٹهيں گے۔"
"مرده باد مرده باد ظالم و جابر مرده باد'' اور اس طرح كے دوسرے نعرے جو اس وقت يونيورسٹيوں خاص كر تهران يونيو رسٹي ميں رائج تهے۔آقاي سعيدي كهتے تهے ان سب كے دل اس وقت امام خميني كے ساته هيںليكن يه نامكمل نعره هے كه '' تم بهي اٹهو ،هم بهي اٹهيں ،سب اٹهيں گے۔'' اب فرض كر لو سب اٹه جائيں اور قيام بهي كرليں تو اس كے بعد هوگا كيا؟ قيام كرنے كے بعد انهيں معلوم هونا چاهيے كه اب هميں كس سمت چلنا هے اور اس وقت ضروري هے كه ايك اسلامي تحريك كي طرف قدم بڑها ياجائے جس كي راهنما ئي صرف امام خميني هي كر سكتے هيں۔ لهٰذا آپ ان احتجاجات ميں جائيں امام خميني كے نام كا نعره لگائيں۔يه بات همارے لئے بهت خوشگوار بهي تهي اور دوسرے طرف هماري راهنما بهي تهي۔ميں آقاي سعيدي سے عرض كي كه هميں كسي ايسے گروه كي راهنمائي كريں جس كے ساته هم يه كام كر سكيں ۔آپ نے آيۃالله طالقاني كو فون كيا اور فرما يا كه ميرے دو افراد آپ كے پاس آرهے هيں انهيں آپ سے كچه كام هے ۔ هم دونوں ان كے گهر سے باهر آئے اور گاڑي ميں سوار هو كر آ يۃ الله طالقاني لے گهر كي طرف چل پڑے ۔ابهي آدهے راستے هي چلے تهے كه گاڑي بند هوگئي بهت كوشش كي ليكن گاڑي اسٹا رٹ نهيں هوئي ۔بهرحال اب بهت دير هوچكي تهي اور سورج بهي ڈوب چكا تها اور همارے جانے كا كوئي فائده بهي نهيں تها كيونكه آيةالله كے مسجد جانے كا وقت هو چكا تها جهاں وه نماز جماعت پڑهاتے تهے ۔اس لئے هم نے وهاں جانے كا اراده ترك كر ديا ۔
كچه دن بعد تهران يونيورسٹي ميں پهر احتجاجات هوئے اور هم نے بغير كسي پروگرامنگ كے موقع سے فائده اٹهانا چاها ۔جيسے هي نعرے بازي عروج پر پهنچي هم امام خميني كے نام كے نعرے لگانا شروع كر دئے ' ' درود بر خميني '' '' سلام بر خميني '' جب امام كا نام هماري زبانوں پر جاري هوا تو پورے مجمع ميں ايك طرح كي روحاني اور معنوي فضا قائم هوگئي ۔ احتجاج كے بعد هميں آقاي سعيدي كا پيغام ملا كه آية الله طالقاني كے گهر نه جائيں ۔ هم نے وجه پوچهي تو فرمايا بعد ميں بتائوں گا۔پهر ايك دن هم ان كي مسجد ميں گئے تو انهوں نے بتايا كه تمهارے جانے كے بعد آيةالله كا فون آيا تها اور انهوں كها كه ان دونوں كو يهاں آنے سے روك ليجئے يهاں حكومت كے جاسوس كهڑے هيں ان كے لئے مشكل كهڑي هو سكتي هے۔ليكن تم دونوں جا چكے تهے اور اس كے بعد تمهاري كوئي خبر بهي نه ملي اس لئے ميں نے سوچا كه شايد تم گرفتار هو چكے هو۔پهر جب هم نے انهيں گاڑي كے خراب هونے كي بات بتائي تو ان كي آنكهوں ميں آنسو آگئے اور جب آية الله طالقاني اس ماجرے سے باخبر هوئے تو انهيں بهي بهت تعجب هوا۔
(حسين شريعتمداري)

جواني كے ايام كي بات هے ۔ايك دن آيةالله سعيدي نے مجهے اپنے پاس بلوايا ۔ان دنوں ميں نے گاڑي چلانا سيكهي تهي اور اس كا سرٹيفيكيٹ بهي لے ليا تها ميرے بڑے بهائي كے پاس ايك گاڑي تهي ميں ان سے وه گاڑي لي اور اپنے دوست محترم الويري كے ساته آقاي سعيدي كے گهر كي طرف چل ديا۔جب هم ان كے گهر پهنچے تو عليك سليك كے بعد آپ نے فرمايا: '' آج كل تمام يونيورسٹيوں ميں حكومت كے خلاف احتجاجاته هو رهے هيں اورطلبا حكومت مخالف نعرے لگا رهے هيں ليكن ان كے نعرے نامكمل هيں۔مثلا ان كے زياده تر نعرے اس قسم كے هوا كرتے تهے: '' تم بهي بيٹهو ،هم بهي بيٹهيں ، كون اٹهے پهر ؟'' '' تم جو اٹهو ،هم جو اٹهيں ،سب اٹهيں گے۔" "مرده باد مرده باد ظالم و جابر مرده باد'' اور اس طرح كے دوسرے نعرے جو اس وقت يونيورسٹيوں خاص كر تهران يونيو رسٹي ميں رائج تهے۔آقاي سعيدي كهتے تهے ان سب كے دل اس وقت امام خميني كے ساته هيںليكن يه نامكمل نعره هے كه '' تم بهي اٹهو ،هم بهي اٹهيں ،سب اٹهيں گے۔'' اب فرض كر لو سب اٹه جائيں اور قيام بهي كرليں تو اس كے بعد هوگا كيا؟ قيام كرنے كے بعد انهيں معلوم هونا چاهيے كه اب هميں كس سمت چلنا هے اور اس وقت ضروري هے كه ايك اسلامي تحريك كي طرف قدم بڑها ياجائے جس كي راهنما ئي صرف امام خميني هي كر سكتے هيں۔ لهٰذا آپ ان احتجاجات ميں جائيں امام خميني كے نام كا نعره لگائيں۔يه بات همارے لئے بهت خوشگوار بهي تهي اور دوسرے طرف هماري راهنما بهي تهي۔ميں آقاي سعيدي سے عرض كي كه هميں كسي ايسے گروه كي راهنمائي كريں جس كے ساته هم يه كام كر سكيں ۔آپ نے آيۃالله طالقاني كو فون كيا اور فرما يا كه ميرے دو افراد آپ كے پاس آرهے هيں انهيں آپ سے كچه كام هے ۔ هم دونوں ان كے گهر سے باهر آئے اور گاڑي ميں سوار هو كر آ يۃ الله طالقاني لے گهر كي طرف چل پڑے ۔ابهي آدهے راستے هي چلے تهے كه گاڑي بند هوگئي بهت كوشش كي ليكن گاڑي اسٹا رٹ نهيں هوئي ۔بهرحال اب بهت دير هوچكي تهي اور سورج بهي ڈوب چكا تها اور همارے جانے كا كوئي فائده بهي نهيں تها كيونكه آيةالله كے مسجد جانے كا وقت هو چكا تها جهاں وه نماز جماعت پڑهاتے تهے ۔اس لئے هم نے وهاں جانے كا اراده ترك كر ديا ۔ كچه دن بعد تهران يونيورسٹي ميں پهر احتجاجات هوئے اور هم نے بغير كسي پروگرامنگ كے موقع سے فائده اٹهانا چاها ۔جيسے هي نعرے بازي عروج پر پهنچي هم امام خميني كے نام كے نعرے لگانا شروع كر دئے ' ' درود بر خميني '' '' سلام بر خميني '' جب امام كا نام هماري زبانوں پر جاري هوا تو پورے مجمع ميں ايك طرح كي روحاني اور معنوي فضا قائم هوگئي ۔ احتجاج كے بعد هميں آقاي سعيدي كا پيغام ملا كه آية الله طالقاني كے گهر نه جائيں ۔ هم نے وجه پوچهي تو فرمايا بعد ميں بتائوں گا۔پهر ايك دن هم ان كي مسجد ميں گئے تو انهوں نے بتايا كه تمهارے جانے كے بعد آيةالله كا فون آيا تها اور انهوں كها كه ان دونوں كو يهاں آنے سے روك ليجئے يهاں حكومت كے جاسوس كهڑے هيں ان كے لئے مشكل كهڑي هو سكتي هے۔ليكن تم دونوں جا چكے تهے اور اس كے بعد تمهاري كوئي خبر بهي نه ملي اس لئے ميں نے سوچا كه شايد تم گرفتار هو چكے هو۔پهر جب هم نے انهيں گاڑي كے خراب هونے كي بات بتائي تو ان كي آنكهوں ميں آنسو آگئے اور جب آية الله طالقاني اس ماجرے سے باخبر هوئے تو انهيں بهي بهت تعجب هوا۔ (حسين شريعتمداري)
نام:
ایمیل:
* رائے: