خبر کا کوڈ: 377928
تاریخ نشر: 25 June 2014 - 06:45
جب عباس جانے لگتا هے تو سيد عالم دين پوچهتا هے: آقا سيد! آپ كا نام كيا هے؟ سيد كهتے هيں: ميں بهشتي هوں۔ عباس نے اس وقت تك شهيد بهشتي كا نام نهيں سنا تها اور نه هي ان كو جانتا تها اس لئے اسے يه گمان هوا كه يه الله كا كوئي فرشته هے جو خدا نے جنت سے ميري مدد كے لئے بهيجا هے اسي لئے اس نے اپنا تعارف’’بهشتي‘‘ كهه كر كروايا هے۔

عباس حسيني مردي ۱۵ سالكا ايك نوجوان هے جو ۱۲ بهمن ۱۳۵۷ كو امام خميني كے ديدار كے لئے بهشت زهرا جاتا هے ليكن امام كي زيارت نهيں كرپاتا۔دوسرے دن پهر جاتا هے كه شايد اس بار ديدار هوجائے اس باربهي قسمت ساته نهيں ديتي۔ واپسي كے وقت وه اپنے بهائي كي موٹر سائيكل پر سوار هوكر اپنے دوست كے ساته ايك سنان سڑك سے جاتا هے ليكن راستے ميں اس كي موٹر سائيكل كا تيل ختم هوجاتا هے جس كي وجه سے ٓگے جانا مشكل هوجاتا هے،اس كے ساتهي جب يه صورتحال ديكهتے هيں تو فرار كرجاتے هپيں اور اس كا ساته چهوڑ ديتے هيں۔وه وهيں كهڑا رهتا هے كه شايد كوئي ادهر سے گزرے جو اس كي مدد كرسكے۔۴۰۔۵۰ منٹ گزرنے كے بعد سفيد رنگ كي ايك گاڑي آتي هے۔عباس مدد كے لئے هاته هلاتا هے تو گاڑي اس كے پاس رك جاتا هے۔عبا س ديكهتا هے كه گاڑي چلانے والا ايك سيد عالم دين هے۔ عالم دين گاڑي سے اترتے هيں اور عليك سليك كے بعد جب انهيں معلوم هوتا هے كه اس نوجوان كي موٹر كا تيل ختم هوگيا هے تو اپني عبا اتار كر گاڑي ميں ركهتے هيں اور گاڑي كي ڈگي سے ايك پائپ اور ايك ڈبه نكال كر اپني گاڑي سے تيل نكالتے هيں۔عبا س شرمنده هوكر كهتا هے: ميں خود كرلوں گا ،آپ زحمت نه كيجئے ليكن سيد كهتے هيں: نهيں مجهے خوشي هوگي اگر ميں يه كام خود كروں۔تيل نكالنے كے بعد وه سيد عباس كي موٹر ميں ڈالتے هيں اور اس كے بعد پوچهتے هيں: تهمارا گهر كهاں هے اور يهاں كيا كررهے هو؟ميں طرشت ميں رهتا هوں اور يهاں امام خميني كي زيارت كے لئے آيا تها ليكن توفيق نه هوسكي۔ جب عباس جانے لگتا هے تو سيد عالم دين پوچهتا هے: آقا سيد! آپ كا نام كيا هے؟ سيد كهتے هيں: ميں بهشتي هوں۔ عباس نے اس وقت تك شهيد بهشتي كا نام نهيں سنا تها اور نه هي ان كو جانتا تها اس لئے اسے يه گمان هوا كه يه الله كا كوئي فرشته هے جو خدا نے جنت سے ميري مدد كے لئے بهيجا هے اسي لئے اس نے اپنا تعارف’’بهشتي‘‘ كهه كر كروايا هے۔ اس كے كچه عرصه بعد عباس كو امام خميني كي زيارت كا موقع ملتا هے تو وه ديكهتا هے كه جس بهشتي سيد نے اس كي مدد كي تهي وه امام خميني كے بغل ميں بيٹهے هيں۔تب اسے معلوم هوتا هے كه وه عالم امام خميني كے قريبي ساتهيوں ميں هيں جن كا نام محمد حسين بهشتي هے۔پهر عباس اپنے ايك دوست كي مدد سے آيت الله سے ملاقات كرتا هے اور ان كي راهنمائي سے پهلے انقلاب كميٹي اور پهر سپاه پاسداران ميں شامل هوتا هے۔ اور اس كے كچه عرصه بعد شهيد بهشتي كا خصوصي محافظ بن جاتا هے

عباس حسيني مردي ۱۵ سالكا ايك نوجوان هے جو ۱۲ بهمن ۱۳۵۷ كو امام خميني كے ديدار كے لئے بهشت زهرا جاتا هے ليكن امام كي زيارت نهيں كرپاتا۔دوسرے دن پهر جاتا هے كه شايد اس بار ديدار هوجائے اس باربهي قسمت ساته نهيں ديتي۔ واپسي كے وقت وه اپنے بهائي كي موٹر سائيكل پر سوار هوكر اپنے دوست كے ساته ايك سنان سڑك سے جاتا هے ليكن راستے ميں اس كي موٹر سائيكل كا تيل ختم هوجاتا هے جس كي وجه سے ٓگے جانا مشكل هوجاتا هے،اس كے ساتهي جب يه صورتحال ديكهتے هيں تو فرار كرجاتے هپيں اور اس كا ساته چهوڑ ديتے هيں۔وه وهيں كهڑا رهتا هے كه شايد كوئي ادهر سے گزرے جو اس كي مدد كرسكے۔۴۰۔۵۰ منٹ گزرنے كے بعد سفيد رنگ كي ايك گاڑي آتي هے۔عباس مدد كے لئے هاته هلاتا هے تو گاڑي اس كے پاس رك جاتا هے۔عبا س ديكهتا هے كه گاڑي چلانے والا ايك سيد عالم دين هے۔ عالم دين گاڑي سے اترتے هيں اور عليك سليك كے بعد جب انهيں معلوم هوتا هے كه اس نوجوان كي موٹر كا تيل ختم هوگيا هے تو اپني عبا اتار كر گاڑي ميں ركهتے هيں اور گاڑي كي ڈگي سے ايك پائپ اور ايك ڈبه نكال كر اپني گاڑي سے تيل نكالتے هيں۔عبا س شرمنده هوكر كهتا هے: ميں خود كرلوں گا ،آپ زحمت نه كيجئے ليكن سيد كهتے هيں: نهيں مجهے خوشي هوگي اگر ميں يه كام خود كروں۔تيل نكالنے كے بعد وه سيد عباس كي موٹر ميں ڈالتے هيں اور اس كے بعد پوچهتے هيں: تهمارا گهر كهاں هے اور يهاں كيا كررهے هو؟ميں طرشت ميں رهتا هوں اور يهاں امام خميني كي زيارت كے لئے آيا تها ليكن توفيق نه هوسكي۔ جب عباس جانے لگتا هے تو سيد عالم دين پوچهتا هے: آقا سيد! آپ كا نام كيا هے؟ سيد كهتے هيں: ميں بهشتي هوں۔ عباس نے اس وقت تك شهيد بهشتي كا نام نهيں سنا تها اور نه هي ان كو جانتا تها اس لئے اسے يه گمان هوا كه يه الله كا كوئي فرشته هے جو خدا نے جنت سے ميري مدد كے لئے بهيجا هے اسي لئے اس نے اپنا تعارف’’بهشتي‘‘ كهه كر كروايا هے۔ اس كے كچه عرصه بعد عباس كو امام خميني كي زيارت كا موقع ملتا هے تو وه ديكهتا هے كه جس بهشتي سيد نے اس كي مدد كي تهي وه امام خميني كے بغل ميں بيٹهے هيں۔تب اسے معلوم هوتا هے كه وه عالم امام خميني كے قريبي ساتهيوں ميں هيں جن كا نام محمد حسين بهشتي هے۔پهر عباس اپنے ايك دوست كي مدد سے آيت الله سے ملاقات كرتا هے اور ان كي راهنمائي سے پهلے انقلاب كميٹي اور پهر سپاه پاسداران ميں شامل هوتا هے۔ اور اس كے كچه عرصه بعد شهيد بهشتي كا خصوصي محافظ بن جاتا هے
نام:
ایمیل:
* رائے: