خبر کا کوڈ: 376811
تاریخ نشر: 07 April 2104 - 00:00
وه ابهي امريكه هي ميں تهي كه هماري پهلين بيٹي پيدا هوئي جس كا نام مريم ركها گيا۔ مري كي پيدائش سے ايك دن پهلے امريكه ان كا خط آيا جس مين خيريت كے علاوه صر قرآن مجيد كي يه آيت لكهي تهي"ربنا هب لنا من ازواجنا و ذرياتنا قرۃ اعين واجلنا للمتقين اماماً"
ان كي زندگي ميں ان كے نام كا اثر تها ۔اپنے مولا و آقا امام علي ابن ابي طالب كے نقش قدم پر چلنے كي كوشش كرتے تهے ۔امير كلام نے اپنے فرمودات ميں ايك مومن كي زندگي كا جو آئين بتايا هے اسے اپني زندگي ميں اپنانے كي كوشش كرتے تهے۔
هماري شادي كو ابهي چه مهينے سے زاده نهيں هوئے تهے كه انهيں امريكه جانا پڑا ۔وه صرف ايك فوجي نهيں تهے بلكه اسلام كا ايك سچے مبلغ بهي تهے اسي لئے وه جهاں بهي جاتے وهاں اسلا م كے آفاقي پيغام كو پهنچانے كي كوشش كرتے تهے۔ امريكه كي ايك فيملي كا قصه جس كا تذكره انهوں نے بارها مجه سے كيا تها شايد بهت كم لوگوں كو معلوم هو۔ ايك امريكي فيملي مسلمان هوئي اور ان كے پاس تاكه وه انهيں اسلام كے احكام اور آداب سكهائيں۔انهوں نے بهي بڑي خوشي سے اس فيملي كو اسلامي آداب و احكام سكهائے ۔پهر اس فيملي نے دوسرے فيملي اور اس سے تيسري فيملي نے يه آداب سيكهے اور يه سلسله آگے بڑهتا رها۔
وه ابهي امريكه هي ميں تهي كه هماري پهلين بيٹي پيدا هوئي جس كا نام مريم ركها گيا۔ مري كي پيدائش سے ايك دن پهلے امريكه ان كا خط آيا جس مين خيريت كے علاوه صر قرآن مجيد كي يه آيت لكهي تهي"ربنا هب لنا من ازواجنا و ذرياتنا قرۃ اعين واجلنا للمتقين اماماً"
وه زياده تر گهر سے باهر هي رهتے تهے اور كبهي تو كئي كئي دن تك آتے هي نهيں تهے۔ ان كے ساته اندگي بسر كرنا ايك مشكل كام تها ليكن جتنے وه همارے ساته رهتے تهے همارے درميان اتني محبت بانٹ جاتے تهے كه هميں ان كي دوري زياده شاق نهيں گزرتي تهي ۔
جن دنوں كو گهر پر هوتے گهر كے كاموں ميں ميري مدد كيا كرتے تهے۔ ايك دن جمعه كو وه كام پر نهيں گئے ۔وه كچن ميں گهسے اور وهاں ايك ايك چيز كي صفائي كر كے كچن كو شيشے كي طرح چمكا ديا۔ بهت سي خواتين چاهتي هيں كه ان كے شوهر گهر كے كاموں ميں ان كي مدد كري ليكن ميں ان كو گهر كاكام نهيں كرنے ديتي تهي ليكن وه نهيں مانتے تهے ۔
جب بهي گهر واپس آتے ميرے لئے اور بچوں كے لئے كوئي نه كوئي تحفه ضرور لاتے تهے اور اگر كوئي خاص موقع اور وه گهر پر نه هوتے تو كسي نه كسي طرح سے تحفه بهجوا ديتے تهے اور اس طرح هم سب سے اپني كا اظهار فرماتے تهے۔
سب سے اهم چيز جو مجهے ان كي غير موجودگي ميں هميشه سكون بخشتي تهي وه يهي تهي كه وه خدا ،اسلام ،انقلاب اور لوگوں كے خدمت كے لئے كام كر رهے تهے ۔ان كے دل ميں نه مال و منال كي لالچ تهي اور نه هي مقام و منصب وه كو كچه بهي كرتے تهے خدا كے لئے كرتے تهے۔
انهيں كو تنخواه ملتي تهي اس ميں سے ايك تهائي مجهے جس سے ميں گهر كا خرچ چلاتي تهي۔يه تو نهيں كهه سكتي كه وه پيسه همارے لئے كافي تها ليكن چونكه ان كي كمائي ميں ايك پيسه بهي حرام كا نهيں تها اس لئے اس ميں بهت بركت تهي ۔باقي پيسه وه غريبوں،فقيروں،يتيموں،ضرورتمندوں اور محتاجوں كو دے ديا كرتے تهے ۔اس كے بارے ميں وه مجه سے كچه نهيں بتاتے تهے ليكن ان كي غير موجودگي ميں جو افراد اپني ضرورتيں لے گهر آتے تهے انهيں ديكه كر معلوم هوجاتا تها كه وه ان سب كي اميد تهے۔
شهادت ان كا حق تها ۔ان كي كمي هميں ضرور محسوس هوتي هے ليكن مجهے نه ان كي شهادت كو غم هے اور نه كوئي گله هاں اگر انهيں شهادت نه ملتي بلكه طبيعي موت آتي تو اس وقت مجهے خداسے گله هوتا۔وه اكثر مجه سے كها كرتے كه ميرے لئے شهادت كي دعا كرو اور ميں هنس كر ٹال ديتي ليكن شهادت سے ايك هفته پهلے وه مجه سے كهنے لگے :" ميں بهت جلد شهيد هونے والا هوں ۔ميں نے خواب ميں ديكها هے كه ميرا ايك دوست مجهے لے جانے آيا ليكن جب ميري نگاه تم پر اور بچوں پر پڑي تو ميں نے جانے سے انكار كرديا ۔"
جب تك تم مجهے اجازت نهيں دو گي اور ميري شهادت كي رضا مندي نهيں دو گي مجهے شهادت نهيں ملے گي۔ان كي باتيں سن كر ميري آنكهيں بهر آئيں ليكن انهيں چهلكنے سے ميں نے روك ليا ۔وه بي بي زيرا سلام الله كا واسطه دے كے پهر بولے: عفت اجازت دو شهيد هوجائو اور ميري شهادت سے راضي هو جائو ۔اس بار نه جانے كيا هوا كه بے اختيار ميرے منه سے نكل گيا :" ٹهيك هے جائيے ميں راضي هوں۔"ميري رضامندي سن كر وه بهت خوش هوئے اور اس كے ٹهيك ايك هفتے بعد شهيد هوگئے۔
ميں نے زندگي كے بيس سال ان كے ساته گزاريں هيں ۔ اگر چه سختياں تهيں ،مشكلات تهيں وه اكثر باهر رها كرتے تهے ليكن مختصر طور پر ميں يهي كهوں گي كه ان كے ساته ميں بهت خوش تهي ۔ ميں كل بهي ان سے راضي تهي اور آج بهي ان سے راضي هوں۔
(عفت شجاع،شهيد كي شريكه حيات۔خدا مي خواست زنده بماني،ص1)

ان كي زندگي ميں ان كے نام كا اثر تها ۔اپنے مولا و آقا امام علي ابن ابي طالب كے نقش قدم پر چلنے كي كوشش كرتے تهے ۔امير كلام نے اپنے فرمودات ميں ايك مومن كي زندگي كا جو آئين بتايا هے اسے اپني زندگي ميں اپنانے كي كوشش كرتے تهے۔ هماري شادي كو ابهي چه مهينے سے زاده نهيں هوئے تهے كه انهيں امريكه جانا پڑا ۔وه صرف ايك فوجي نهيں تهے بلكه اسلام كا ايك سچے مبلغ بهي تهے اسي لئے وه جهاں بهي جاتے وهاں اسلا م كے آفاقي پيغام كو پهنچانے كي كوشش كرتے تهے۔ امريكه كي ايك فيملي كا قصه جس كا تذكره انهوں نے بارها مجه سے كيا تها شايد بهت كم لوگوں كو معلوم هو۔ ايك امريكي فيملي مسلمان هوئي اور ان كے پاس تاكه وه انهيں اسلام كے احكام اور آداب سكهائيں۔انهوں نے بهي بڑي خوشي سے اس فيملي كو اسلامي آداب و احكام سكهائے ۔پهر اس فيملي نے دوسرے فيملي اور اس سے تيسري فيملي نے يه آداب سيكهے اور يه سلسله آگے بڑهتا رها۔ وه ابهي امريكه هي ميں تهي كه هماري پهلين بيٹي پيدا هوئي جس كا نام مريم ركها گيا۔ مري كي پيدائش سے ايك دن پهلے امريكه ان كا خط آيا جس مين خيريت كے علاوه صر قرآن مجيد كي يه آيت لكهي تهي"ربنا هب لنا من ازواجنا و ذرياتنا قرۃ اعين واجلنا للمتقين اماماً" وه زياده تر گهر سے باهر هي رهتے تهے اور كبهي تو كئي كئي دن تك آتے هي نهيں تهے۔ ان كے ساته اندگي بسر كرنا ايك مشكل كام تها ليكن جتنے وه همارے ساته رهتے تهے همارے درميان اتني محبت بانٹ جاتے تهے كه هميں ان كي دوري زياده شاق نهيں گزرتي تهي ۔ جن دنوں كو گهر پر هوتے گهر كے كاموں ميں ميري مدد كيا كرتے تهے۔ ايك دن جمعه كو وه كام پر نهيں گئے ۔وه كچن ميں گهسے اور وهاں ايك ايك چيز كي صفائي كر كے كچن كو شيشے كي طرح چمكا ديا۔ بهت سي خواتين چاهتي هيں كه ان كے شوهر گهر كے كاموں ميں ان كي مدد كري ليكن ميں ان كو گهر كاكام نهيں كرنے ديتي تهي ليكن وه نهيں مانتے تهے ۔ جب بهي گهر واپس آتے ميرے لئے اور بچوں كے لئے كوئي نه كوئي تحفه ضرور لاتے تهے اور اگر كوئي خاص موقع اور وه گهر پر نه هوتے تو كسي نه كسي طرح سے تحفه بهجوا ديتے تهے اور اس طرح هم سب سے اپني كا اظهار فرماتے تهے۔ سب سے اهم چيز جو مجهے ان كي غير موجودگي ميں هميشه سكون بخشتي تهي وه يهي تهي كه وه خدا ،اسلام ،انقلاب اور لوگوں كے خدمت كے لئے كام كر رهے تهے ۔ان كے دل ميں نه مال و منال كي لالچ تهي اور نه هي مقام و منصب وه كو كچه بهي كرتے تهے خدا كے لئے كرتے تهے۔ انهيں كو تنخواه ملتي تهي اس ميں سے ايك تهائي مجهے جس سے ميں گهر كا خرچ چلاتي تهي۔يه تو نهيں كهه سكتي كه وه پيسه همارے لئے كافي تها ليكن چونكه ان كي كمائي ميں ايك پيسه بهي حرام كا نهيں تها اس لئے اس ميں بهت بركت تهي ۔باقي پيسه وه غريبوں،فقيروں،يتيموں،ضرورتمندوں اور محتاجوں كو دے ديا كرتے تهے ۔اس كے بارے ميں وه مجه سے كچه نهيں بتاتے تهے ليكن ان كي غير موجودگي ميں جو افراد اپني ضرورتيں لے گهر آتے تهے انهيں ديكه كر معلوم هوجاتا تها كه وه ان سب كي اميد تهے۔ شهادت ان كا حق تها ۔ان كي كمي هميں ضرور محسوس هوتي هے ليكن مجهے نه ان كي شهادت كو غم هے اور نه كوئي گله هاں اگر انهيں شهادت نه ملتي بلكه طبيعي موت آتي تو اس وقت مجهے خداسے گله هوتا۔وه اكثر مجه سے كها كرتے كه ميرے لئے شهادت كي دعا كرو اور ميں هنس كر ٹال ديتي ليكن شهادت سے ايك هفته پهلے وه مجه سے كهنے لگے :" ميں بهت جلد شهيد هونے والا هوں ۔ميں نے خواب ميں ديكها هے كه ميرا ايك دوست مجهے لے جانے آيا ليكن جب ميري نگاه تم پر اور بچوں پر پڑي تو ميں نے جانے سے انكار كرديا ۔" جب تك تم مجهے اجازت نهيں دو گي اور ميري شهادت كي رضا مندي نهيں دو گي مجهے شهادت نهيں ملے گي۔ان كي باتيں سن كر ميري آنكهيں بهر آئيں ليكن انهيں چهلكنے سے ميں نے روك ليا ۔وه بي بي زيرا سلام الله كا واسطه دے كے پهر بولے: عفت اجازت دو شهيد هوجائو اور ميري شهادت سے راضي هو جائو ۔اس بار نه جانے كيا هوا كه بے اختيار ميرے منه سے نكل گيا :" ٹهيك هے جائيے ميں راضي هوں۔"ميري رضامندي سن كر وه بهت خوش هوئے اور اس كے ٹهيك ايك هفتے بعد شهيد هوگئے۔ ميں نے زندگي كے بيس سال ان كے ساته گزاريں هيں ۔ اگر چه سختياں تهيں ،مشكلات تهيں وه اكثر باهر رها كرتے تهے ليكن مختصر طور پر ميں يهي كهوں گي كه ان كے ساته ميں بهت خوش تهي ۔ ميں كل بهي ان سے راضي تهي اور آج بهي ان سے راضي هوں۔ (عفت شجاع،شهيد كي شريكه حيات۔خدا مي خواست زنده بماني،ص1)
نام:
ایمیل:
* رائے: