خبر کا کوڈ: 376552
تاریخ نشر: 19 April 2014 - 10:28
"خاك هاي نرم كوشك"شهيد عبد الحسين برونسي كي حيات اور ان كي زندگي كے اهم واقعات و لمحات كو بيان كرتي هيں جو ان كے افراد خانه اور دوستوں كي زباني نقل هوئے هيں۔

نويد شاهد: چند سال سے جنگ كے معروف كمانڈرز كے بارے ميں كتابيں لكهي جانے لگي هيں اور ميں خود ان كتابوں كا ايك خريدار هوں۔اگر چه ميں ان افراد ميں بهت سووں كو خود جانتا تها اور قريب سے ان سے آشنا تها اور ليكن يوں بهي انسان ان كتابوں كو پڑه كر سمجه سكتا هے كه ان كتابوں ميں كون سي صادقانه طور پر لكهي گئي هيں اور كن ميں مبالغه پايا جاتا هے۔ان ميں سے جن كتابوں ميں صحيح روايت كي گئي هيں وه واقعا هلادينے والي هيں،انسان ملاحظه كرتا هے كه كس طرح ايك مزدور اپنا سارا كام دهام چهوڑ كے محاذ په آتا هے۔يهي شهيد عبد الحسين برونسي جو مشهد كے ايك جوان تهے انقلاب سے ايك مستري تهے اور ميرا ساته ان كا رابطه تها۔ان كا زندگينامه بهي لكها گيا هے ميں تلقين كرتا هوں اور چاهتا هوں كه آپ حضرات بهي يه كتاب پڑهيں۔
"خاك هاي نرم كوشك"شهيد عبد الحسين برونسي كي حيات اور ان كي زندگي كے اهم واقعات و لمحات كو بيان كرتي هيں جو ان كے افراد خانه اور دوستوں كي زباني نقل هوئے هيں۔
اس كتاب ميں پهلے شهيد كي اجمالي زندگي كا جائزه ليا گيا هے اور پهر شهيد كي زندگي سے ستر خصوصيات و واقعات كو نقل كيا گيا هے۔اور هر واقعه سے متعلق ايك تصوير بهي لگائي گئي هے۔
شهيد عبد الحسين برونسي ۱۳۲۱ شمسي ميں مشهد ميں تربت حيدريه كے قريب "گلبوي"نامي ايك گاوں ميں پيدا هوئے۔وه نوجوان هي تهے كه ايك طرف پڑهائي كرتے اور دوسري طرف مزدوري اور مستري جيسا سخت كام كيا كرتے تهے۔جب امام خميني كے قيادت ميں شهنشاهي حكومت كے خلاف تحريك شروع هوئي تو دوسرے انقلابي جوانوں كي طرح عبدالحسين بهي تحريك ميں شامل هوئے جس كے نتيجه ميں شاه كي خفيه ايجنسي يعني ساواك كي نظريں ميں آگئے اور گرفتار كركے جيل بهيج دئے گئے جهاں انهيں سخت سزائيں دي گئيں۔
اسلامي انقلاب كي كاميابي كے بعد جب انقلابي جوانوں كو اپني چهپي هوئي صلاحتيں منوانے كا موقع ملا اور عراق ايران جنگ شروع هوگئي تو عبدالحسين برونسي بهي محاذ پر چلے گئے اور اس طرح اپني صلاحيت كا لوها منوايا كه زبان زد خاص و عام هوگئے۔
جنگ ميں انهيں لشكر جواد الائمه كي بٹالين ۱۸ كا كمانڈر بنايا گيا۔آپريشن بدر ميں دشمن سے لڑتے هوئے اپني ديرينه آرزو كو پهنچے اور شهيد هوگئے ليكن ان كا جنازه محاذ سے پيچهے نهيں لايا جاسكا۔كئي سال بعد جب شهدا ك جنازوں تلاش شروع هوئي تو ان كا جنازه بهي مل گيا اور ۱۳۹۰ شمسي ميں جناب زهرا سلام الله عليها كے روز شهادت كے موقع پر انهيںمشهد ميں بهشت امام رضا نامي بستان ميں شهدا كے جوار ميں دفن كياگيا۔
شهيد عبدالحسين برونسي كي زندگي پر مشتمل "خاك هاي نرم كوشك" جب بازار ميں آئي اور اس كا ايك نسخه رهبر انقلاب امام خامنه اي تك پهنچا تو انهوں نے كتاب كا مطالعه كرنے كے بعد اسے بهت سراها اور سب كو يه كتاب پڑهنے كي تلقين كي۔ رهبر انقلاب كي اس تلقين و تاكيد كے بعد يه كتاب سب سے زياده بكنےوالي كتابوں كي فهرست ميں آگئ اس طرح سب اب تك يه كتاب ۱۹۰ سے زائد مرتبه چهپ كر منظر عام پر آچكي هے۔
كتاب كے مصنف سعيد عاكف كے بقول يه كتاب عربي،انگريزي اور فرانسيسي ميں بهي ترجمه هو كر شائقين سے داد تحسين حاصل كرچكي هے۔
بلاترديدي اس كتاب كي مقبوليت كي اصل وجه شهيد عبدالحسين برونسي كا ايمان،ان كا خلوص اور سادگي هے جو سب كو اپني جانب كهينچ ليتي هے۔ رهبر انقلاب اسلامي امام خامنه اي نے ايراني سنيما كے ذمه داران اور هدايتكاروں كے درميان تقرير هوئے اس كتاب كي جانب اشاره كرتے هوئے فرمايا: ": چند سال سے جنگ كے معروف كمانڈرز كے بارے ميں كتابيں لكهي جانے لگي هيں اور ميں خود ان كتابوں كا ايك خريدار هوں۔اگر چه ميں ان افراد ميں بهت سووں كو خود جانتا تها اور قريب سے ان سے آشنا تها اور ليكن يوں بهي انسان ان كتابوں كو پڑه كر سمجه سكتا هے كه ان كتابوں ميں كون سي صادقانه طور پر لكهي گئي هيں اور كن ميں مبالغه پايا جاتا هے۔ان ميں سے جن كتابوں ميں صحيح روايت كي گئي هيں وه واقعا هلادينے والي هيں،انسان ملاحظه كرتا هے كه كس طرح ايك مزدور اپنا سارا كام دهام چهوڑ كے محاذ په آتا هے۔يهي شهيد عبد الحسين برونسي جو مشهد كے ايك جوان تهے انقلاب سے ايك مستري تهے اور ميرا ساته ان كا رابطه تها۔ان كا زندگينامه بهي لكها گيا هے ميں تلقين كرتا هوں اور چاهتا هوں كه آپ حضرات بهي يه كتاب پڑهيں۔ميں ڈر هے كه يه كتابيں آپ تك نه پهنچيں اور آپ ان سے دور رهيں۔اس كتاب كا نام "خاك هاي نرم كوشك" هے۔اچهے انداز ميں لكهي گئي هے۔"

نويد شاهد: چند سال سے جنگ كے معروف كمانڈرز كے بارے ميں كتابيں لكهي جانے لگي هيں اور ميں خود ان كتابوں كا ايك خريدار هوں۔اگر چه ميں ان افراد ميں بهت سووں كو خود جانتا تها اور قريب سے ان سے آشنا تها اور ليكن يوں بهي انسان ان كتابوں كو پڑه كر سمجه سكتا هے كه ان كتابوں ميں كون سي صادقانه طور پر لكهي گئي هيں اور كن ميں مبالغه پايا جاتا هے۔ان ميں سے جن كتابوں ميں صحيح روايت كي گئي هيں وه واقعا هلادينے والي هيں،انسان ملاحظه كرتا هے كه كس طرح ايك مزدور اپنا سارا كام دهام چهوڑ كے محاذ په آتا هے۔يهي شهيد عبد الحسين برونسي جو مشهد كے ايك جوان تهے انقلاب سے ايك مستري تهے اور ميرا ساته ان كا رابطه تها۔ان كا زندگينامه بهي لكها گيا هے ميں تلقين كرتا هوں اور چاهتا هوں كه آپ حضرات بهي يه كتاب پڑهيں۔ "خاك هاي نرم كوشك"شهيد عبد الحسين برونسي كي حيات اور ان كي زندگي كے اهم واقعات و لمحات كو بيان كرتي هيں جو ان كے افراد خانه اور دوستوں كي زباني نقل هوئے هيں۔ اس كتاب ميں پهلے شهيد كي اجمالي زندگي كا جائزه ليا گيا هے اور پهر شهيد كي زندگي سے ستر خصوصيات و واقعات كو نقل كيا گيا هے۔اور هر واقعه سے متعلق ايك تصوير بهي لگائي گئي هے۔ شهيد عبد الحسين برونسي ۱۳۲۱ شمسي ميں مشهد ميں تربت حيدريه كے قريب "گلبوي"نامي ايك گاوں ميں پيدا هوئے۔وه نوجوان هي تهے كه ايك طرف پڑهائي كرتے اور دوسري طرف مزدوري اور مستري جيسا سخت كام كيا كرتے تهے۔جب امام خميني كے قيادت ميں شهنشاهي حكومت كے خلاف تحريك شروع هوئي تو دوسرے انقلابي جوانوں كي طرح عبدالحسين بهي تحريك ميں شامل هوئے جس كے نتيجه ميں شاه كي خفيه ايجنسي يعني ساواك كي نظريں ميں آگئے اور گرفتار كركے جيل بهيج دئے گئے جهاں انهيں سخت سزائيں دي گئيں۔ اسلامي انقلاب كي كاميابي كے بعد جب انقلابي جوانوں كو اپني چهپي هوئي صلاحتيں منوانے كا موقع ملا اور عراق ايران جنگ شروع هوگئي تو عبدالحسين برونسي بهي محاذ پر چلے گئے اور اس طرح اپني صلاحيت كا لوها منوايا كه زبان زد خاص و عام هوگئے۔ جنگ ميں انهيں لشكر جواد الائمه كي بٹالين ۱۸ كا كمانڈر بنايا گيا۔آپريشن بدر ميں دشمن سے لڑتے هوئے اپني ديرينه آرزو كو پهنچے اور شهيد هوگئے ليكن ان كا جنازه محاذ سے پيچهے نهيں لايا جاسكا۔كئي سال بعد جب شهدا ك جنازوں تلاش شروع هوئي تو ان كا جنازه بهي مل گيا اور ۱۳۹۰ شمسي ميں جناب زهرا سلام الله عليها كے روز شهادت كے موقع پر انهيںمشهد ميں بهشت امام رضا نامي بستان ميں شهدا كے جوار ميں دفن كياگيا۔ شهيد عبدالحسين برونسي كي زندگي پر مشتمل "خاك هاي نرم كوشك" جب بازار ميں آئي اور اس كا ايك نسخه رهبر انقلاب امام خامنه اي تك پهنچا تو انهوں نے كتاب كا مطالعه كرنے كے بعد اسے بهت سراها اور سب كو يه كتاب پڑهنے كي تلقين كي۔ رهبر انقلاب كي اس تلقين و تاكيد كے بعد يه كتاب سب سے زياده بكنےوالي كتابوں كي فهرست ميں آگئ اس طرح سب اب تك يه كتاب ۱۹۰ سے زائد مرتبه چهپ كر منظر عام پر آچكي هے۔ كتاب كے مصنف سعيد عاكف كے بقول يه كتاب عربي،انگريزي اور فرانسيسي ميں بهي ترجمه هو كر شائقين سے داد تحسين حاصل كرچكي هے۔ بلاترديدي اس كتاب كي مقبوليت كي اصل وجه شهيد عبدالحسين برونسي كا ايمان،ان كا خلوص اور سادگي هے جو سب كو اپني جانب كهينچ ليتي هے۔ رهبر انقلاب اسلامي امام خامنه اي نے ايراني سنيما كے ذمه داران اور هدايتكاروں كے درميان تقرير هوئے اس كتاب كي جانب اشاره كرتے هوئے فرمايا: ": چند سال سے جنگ كے معروف كمانڈرز كے بارے ميں كتابيں لكهي جانے لگي هيں اور ميں خود ان كتابوں كا ايك خريدار هوں۔اگر چه ميں ان افراد ميں بهت سووں كو خود جانتا تها اور قريب سے ان سے آشنا تها اور ليكن يوں بهي انسان ان كتابوں كو پڑه كر سمجه سكتا هے كه ان كتابوں ميں كون سي صادقانه طور پر لكهي گئي هيں اور كن ميں مبالغه پايا جاتا هے۔ان ميں سے جن كتابوں ميں صحيح روايت كي گئي هيں وه واقعا هلادينے والي هيں،انسان ملاحظه كرتا هے كه كس طرح ايك مزدور اپنا سارا كام دهام چهوڑ كے محاذ په آتا هے۔يهي شهيد عبد الحسين برونسي جو مشهد كے ايك جوان تهے انقلاب سے ايك مستري تهے اور ميرا ساته ان كا رابطه تها۔ان كا زندگينامه بهي لكها گيا هے ميں تلقين كرتا هوں اور چاهتا هوں كه آپ حضرات بهي يه كتاب پڑهيں۔ميں ڈر هے كه يه كتابيں آپ تك نه پهنچيں اور آپ ان سے دور رهيں۔اس كتاب كا نام "خاك هاي نرم كوشك" هے۔اچهے انداز ميں لكهي گئي هے۔"
نام:
ایمیل:
* رائے: