خبر کا کوڈ: 376546
تاریخ نشر: 19 April 2014 - 16:42
همارے پاس دشمن سے بچنے كے لئے نه مورچے تهے اور نه هي اس كو روكنے كے لئے پشته بند اور اوپر سے عراقيوں كے ٹينكوں كے آگ كے گولے اس رفتار سے برس رهے تهے كه كسي كو سڑك پر جانے كي همت نهيں تهي۔

نويد شاهد: فارس نيوز ايجنسي كے مطابق،"آپريشن فتح البمين" ميں بٹالين محمد رسول الله ۲۷ كے نائب كمانڈر جنگي اسٹريٹيجي كے ماهر جوان حسن باقر اور سردار احمد متوسليان كے ساته مسلسل رابطه ميں تها اور آپريشن كي مشكلات اور ركاوٹوں كے بارے ميں ان سے مشوره كررها تها۔ ۴ فروردين ۱۳۶۱ شمسي كو مجاهدين اسلام نے رات امامزاده عباس ميں گزاري۔
اس آپريشن كي فتح كے لئے مجاهدين اسلام كے لئے جي جان لگا كر محنت كررهے تهے۔اس آپريشن ميں مجاهدين اسلام ميں ايك مجاهد جمشيد ايماني بهي تها جو اس آپريشن كے بارے ميں كهتا هے:
آپريشن "فتح المبين" نے شديد حمله كيا اور چاروں طرف سے مسلسل آگ برسا رهے تهے۔همارے سپاهيوں كے پاس صحيح سے نه كوئي مورچه تها اور نه هي كوئي پشته بند جس ميں پناه لے كر خود كو دشمن سے روك سكيں۔اور عراقيوں كے ٹينك اس طرح گولے برسا رهے تهے كه كسي ميں سڑك پر جانے كي همت نهيں تهي۔اگر كوئي چهوٹا سا جاندار بهي نظر آتا عراقيوں كي گولي اور گولے كا نواله بن جاتا۔ وهاں ايك بلڈوزر تها جس كچه هي دور كهڑا تها ليكن وهاں كوئي ايسا شخص بهي نهيں تها جسے بلڈوزر چلانا آتا هو جو اس پر بيٹهے اور پشته بند بنائے اور اگر كوئي هوتا بهي تو جانے كي همت نه كرتا كيونكه چاروں طرف آگ هي آگ تهي۔ ميں خود ايك اچها ڈرائفور تها اور ميں نے بڑي بڑي بهاري بهركم گاڑياں چلائي تهيں ليكن بلڈوزر په بيٹهنے كا كوئي تجربه نهيں تها۔ بهر حال ميں نے بسم الله پڑي اور آگ ميں كود گيا اور بلڈوزر كے كيبن ميں بيٹه كے اس كے تارے جوڑے اور وه چلنے لگا۔ وه آگے بڑهتا گيا اور ميں اس كو كنٹرول نه كرسكا اور قريب هي ايك نهر ميں جاكے پهنس گيا۔
پهر دوستوں كي مدد سے كسي طرح اسے باهر نكالا اور اس بار پورے احتياط سے كام ليا اور كسي طرح ايك پشته بند بنايا تاكه دوستوں كے لئے خود كے بچانے كے لئے ايك پناه مل جائے۔ اس دن دشت عباس ميں جس سے جو كام هوسكتا تها انجام دے رها تها تاكه كسي طرح آپريشن جاري رهے۔

نويد شاهد: فارس نيوز ايجنسي كے مطابق،"آپريشن فتح البمين" ميں بٹالين محمد رسول الله ۲۷ كے نائب كمانڈر جنگي اسٹريٹيجي كے ماهر جوان حسن باقر اور سردار احمد متوسليان كے ساته مسلسل رابطه ميں تها اور آپريشن كي مشكلات اور ركاوٹوں كے بارے ميں ان سے مشوره كررها تها۔ ۴ فروردين ۱۳۶۱ شمسي كو مجاهدين اسلام نے رات امامزاده عباس ميں گزاري۔ اس آپريشن كي فتح كے لئے مجاهدين اسلام كے لئے جي جان لگا كر محنت كررهے تهے۔اس آپريشن ميں مجاهدين اسلام ميں ايك مجاهد جمشيد ايماني بهي تها جو اس آپريشن كے بارے ميں كهتا هے: آپريشن "فتح المبين" نے شديد حمله كيا اور چاروں طرف سے مسلسل آگ برسا رهے تهے۔همارے سپاهيوں كے پاس صحيح سے نه كوئي مورچه تها اور نه هي كوئي پشته بند جس ميں پناه لے كر خود كو دشمن سے روك سكيں۔اور عراقيوں كے ٹينك اس طرح گولے برسا رهے تهے كه كسي ميں سڑك پر جانے كي همت نهيں تهي۔اگر كوئي چهوٹا سا جاندار بهي نظر آتا عراقيوں كي گولي اور گولے كا نواله بن جاتا۔ وهاں ايك بلڈوزر تها جس كچه هي دور كهڑا تها ليكن وهاں كوئي ايسا شخص بهي نهيں تها جسے بلڈوزر چلانا آتا هو جو اس پر بيٹهے اور پشته بند بنائے اور اگر كوئي هوتا بهي تو جانے كي همت نه كرتا كيونكه چاروں طرف آگ هي آگ تهي۔ ميں خود ايك اچها ڈرائفور تها اور ميں نے بڑي بڑي بهاري بهركم گاڑياں چلائي تهيں ليكن بلڈوزر په بيٹهنے كا كوئي تجربه نهيں تها۔ بهر حال ميں نے بسم الله پڑي اور آگ ميں كود گيا اور بلڈوزر كے كيبن ميں بيٹه كے اس كے تارے جوڑے اور وه چلنے لگا۔ وه آگے بڑهتا گيا اور ميں اس كو كنٹرول نه كرسكا اور قريب هي ايك نهر ميں جاكے پهنس گيا۔ پهر دوستوں كي مدد سے كسي طرح اسے باهر نكالا اور اس بار پورے احتياط سے كام ليا اور كسي طرح ايك پشته بند بنايا تاكه دوستوں كے لئے خود كے بچانے كے لئے ايك پناه مل جائے۔ اس دن دشت عباس ميں جس سے جو كام هوسكتا تها انجام دے رها تها تاكه كسي طرح آپريشن جاري رهے۔
نام:
ایمیل:
* رائے: