الجوائز الادبية للدفاع المقدس كما يراها الخبراء

ويري حسن اعلائي مدير دار "روايت فتح" للنشر بان التصديق علي مشروع شامل للجوائز الادبية يخفض من تناثر العمل في هذا المجال كما ان اقامة امانة دائمة يسهم في زيادة اثر الجوائز الادبية في تقديم الكتب المميزة. اما نرجس ابيار وهي من كتٌاب الدفاع المقدس فقد قالت في هذا الخصوص ان المؤسسات الثقافية قادرة علي تقديم الدعم الخاص لاقامة الجوائز الادبية بشكل اكثر جماهيرية. وتري ان معظم الاعمال التي تنتخب كأعمال مميزة حسب ذوق المؤسسات الحكومية يكون لها نصيب اكبر من حيث الدعاية والنشر لكن الاعمال المميزة الاخري لا تملك هذه الامكانية. ويقول سردار بهروز اثباتي من مؤسسي الجوائز الادبية للدفاع المقدس ان الطاقات الادبية للثورة الاسلامية والدفاع المقدس كبيرة بحيث يمكن اقامة جوائز دولية ايضا وندعو الدول التي تشاطرنا الفكر والعقيدة للمشاركة فيها. كما اعتبر ان اقامة الجوائز الادبية للدفاع المقدس يسهم في تنشيط الحركة الادبية بالمجتمع. اما محسن صادق نيا الكاتب المميز في مجال الدفاع المقدس فيقول ان دعم الناشرين للكتب التي يتم اختيارها ككتب مميزة يؤدي الي التقديم الافضل للكتاب وتعريفه علي ابناء المجتمع. ويوجه محمد جواد جزيني محكم اعمال الدفاع المقدس، انتقادا لطريقة اقامة الجوائز الادبية للدفاع المقدس ويقول ان معظم الجوائز الادبية الحكومية تتمتع بقيمة مالية، لكنها لا تحظي بقيمة من حيث المكانة والمنزلة. كما شدد علي ضرورة ان تقدم المؤسسات الثقافية دعما للاعمال المختارة. اما جهانغير خسروشاهي من محكمي وكتاب الاعمال الادبية في مجال الثورة الاسلامية والدفاع المقدس فيدعو الي تأسيس امانة دائمة لمهرجانات الدفاع المقدس كما يدعو الي دراسة ثغرات الدورات السابقة من اجل التوصل الي أليات جديدة لاقامة الجوائز الادبية للدفاع المقدس. ك.ش/ط.ش