رمز الخبر: 378459
تأريخ النشر: 25 July 2014 - 00:00
لازالت المقاومة الفلسطينية تسطر بطولات فريدة في المواجهة والاشتباكات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي علي تخوم قطاع غزة.

شفقنا - وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن الحدث الأقسي في العملية البرية العسكرية كان في اليوم السادس لها وتحديدًا في بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وهو ما يعكس طبيعة القتال الجاري الآن في القطاع. وأوضحت الصحيفة أن قوة من لواء المظليين في جيش الاحتلال تعدادهم عشرة أفراد وقعوا في كمين للمقاومة الفلسطينية الأربعاء الماضي بعد دخولها للتمشيط في بلدة خزاعة. وأشارت إلي أن ثلاثة قتلوا في العملية من شدة الانفجار، فيما أصيب سبعة آخرين – أحدهم جراحه حرجة - من أفراد هذه القوة الإسرائيلية، التي تمثل رأس الحربة. وكشفت الصحيفة عن تقدم "القوات الإسرائيلية ببطء نسبي داخل القطاع، تمشط أهدافًا استخبارية، وتفتش عن الأنفاق الهجومية، وهو النشاط الذي يعطي حتي الآن نتائج طيبة"، كما ادعت. وأقرت "هآرتس" بأن المقاومة الفلسطينية تبذل جهدًا واضحًا في مفاجأة وحدات الجيش الإسرائيلي من خلال تفعيل العبوات، إطلاق صواريخ مضادة للدبابات، ونار القناصة. واعترفت أن الجيش الاسرائيلي يعمل الآن بعدوانية أشد في غزة، في ضوء التهديد الذي يحدق بحياة جنوده بالقطاع. النهاية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: